المقالات

قانون تجريم التطبيع .. يدعو الى التطبيع ؟!!


رياض البغدادي   وصلتني بعض الاعتراضات من إخوة أعزاء حول قضية تبادل الزيارات الدينية مع الكيان الصهيوني ، والذي نشرته يوم أمس ، واعتبرته خيانة عظمى للعراقيين وتأريخ العراق ، بسبب الفقرة الخاصة بجواز تبادل الزيارات ذات الطابع الديني ، التي زجها المشرعون في مجلس النواب ، ضمن قانون ( تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ) خطأً ، او سهواً ، او غفلةً او تعمداً ، تبيح تبادل الزيارات الدينية مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين ،  وقالوا بأن المقصود من هذه الفقرة هو استثناء إخوتنا من أبناء الطائفة المسيحية من العقوبة ، فيما لو أرادوا زيارة كنيسة القيامة في القدس الشريف !! وهذا لعمري ( عذرٌ أقبح من فعل )، ولنا على هذا الاعتذار المزعوم كلامٌ و ردٌّ نلخصه بالتالي : اولاً. الفقرة القانونية ( موضع الخلاف ) ، مطلقة ولم يقيدها المشرع بقيد ( مسيحية الزيارة ) ، وغاية ما موجود من قيد لفظي ، هو قيد موافقة وزير الداخلية ، وهذا القيد يمكن معالجته فيما لو رفض وزير الداخلية لطلب أي مواطن لزيارة القدس ، بمواجهته بالدستور الذي يمنع تقييد المواطن عن ممارسة حقوقه التي ضمنها الدستور العراقي ومنها حرية السفر ، فسيكون رفض وزير الداخلية مخالفة دستورية لا يستطيع الوزير التملص منها . ثانياً. ورد في القانون المدني العراقي رقم ٤٠ لسنة ١٩٥١ المادة ١٦٠ ( المطلق يجري على اطلاقه اذا لم يقيد دليل التقييد نصاً أو دلالة .). وبهذه الفقرة القانونية ،اضافة الى نص الفقرة التي تبيح الزيارات الدينية الى الكيان الصهيوني ،سيكون كل عراقي مباح له السفر الى ( الكيان المجر +م) وسيعجز اي قاضٍ عن معاقبته ، فيما لو كان عذره زيارة المسجد الأقصى أو قبة الصخرة أو أي مكان آخر من الأماكن الدينية في فلسطين المحتلة . ثالثاً. كلنا يعلم ويؤمن إيماناً راسخاً ، بأن المسيحي العراقي لا يختلف عن أي مواطن عراقي آخر أمام القانون ، فلماذا يشرّع مجلس النواب العراقي ، قانوناً يبيح لبعض العراقيين ما لا يبيحه لغيرهم ؟ مع أنهم بحسب الدستور مواطنون متساوون بالحقوق والواجبات ؟ فهل يمتنع المواطن العراقي المسيحي من مشاركة اخوته العراقيين في مقاطعتهم للكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين ؟!! رابعاً. لم يدَّعِ أحدٌ ، سواء كان رجل دين مسيحي ، أو حتى الإدعاء بوجود نص ديني ، يلزم المسيحيين بزيارة كنيسة القيامة ، أو غيرها من الأماكن الدينية ..  فما الذي استند اليه المشرعون في مجلس النواب لإباحة الزيارة لهم ؟ وتمييزهم عن باقي العراقيين ؟ لذلك كله فنحن نصر على تعديل قانون ( تجريم التطبيع ) ، وإلغاء هذا الإستثناء من القانون ، وإلا فنحن أمام مؤامرة كبيرة ، يُراد بها استغفال الشعب العراقي ، وتمرير التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت مسمى تبادل الزيارات الدينية ، والتي سيتبعها قطعاً ، فتح مكتب للكيان الصهيوني في بغداد لرعاية شؤون الزائرين اليهود للاماكن المقدسة في العراق ، كقبر النبي هود والنبي صالح في النجف الاشرف ، أو قبر نبي الله العزير في العمارة ، أو قبر نبي الله نوح في كربلاء ( بحسب المعتقد اليهودي ) أو حتى سفينة نوح التي هي الأخرى مقدسة لدى اليهود ، وموقعها الذي رست فيه داخل مسجد الكوفة ، الذي حتماً سيغص بالزوار الصهاينة ، فلا يسع بعد ذلك لإقامة صلاة الجمعة ، التي مازال دويّ صوت ( المقدس الصدر ) رضوان الله تعالى عليه يهز اركانه ، بشعاره العظيم ( كلا كلا اسرائيل ) .. وهذه مناسبة ان اكتب الى الوريث الشرعي للمقدس الصدر ، وأعني ( السيد مقتدى الصدر  اعزه الله ) بأن يأمر بمعالجة هذا القانون ، وتوجيه أبناء التيار الصدري في مجلس النواب ، الى العمل على تعديل قانون ( تجريم التطبيع ) وهو الأولى بالمحافظة على تراث المقدس الشهيد الصدر ، الذي جزء مهم منه الشعار الذي رسخه في ضمائر العراقيين ( كلا كلا إسرائيل ) .. لتكتمل فرحتنا بهذا الإنجاز العظيم ، الذي حتماً سيكون باكورة التراجع عن التطبيع ، الذي سعت إليه بعض الدول العربية والاسلامية ، بسبب االضغوط الدولية الظالمة ضدهم التي يصعب التحرر منها ..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
‪Moh Ali‬‏
2022-05-28
احسنت سيد جزاك الله خير
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك