المقالات

الصيحتان الجبرائيلية والابليسية


نصير مزهر الحميداوي ||   الصيحة هي من علامات ظهور الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) المحتومة، وهي عبارة عن نداء من السماء باسم الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) عند ظهوره، ليكون علامةً على كونه هو نفسه المهدي الموعود عليه السلام.  ورد في الروايات أن ثمة صيحة في السماء تكون قبل خروج الإمام القائم (عج) بزمنٍ يسير، فتكون من العلامات القريبة على ظهوره المبارك، وأفادت بعض الروايات أن هذه الصيحة تكون في شهر رمضان ليلة الثالث والعشرين منه، وورد في بعضها أنها تكون في ليلة الجمعة.  بحسب الروايات تصدر صيحتان، واحدة من قبل جبرائيل(عليه السلام) والأخرى من قبل ابليس ليفتن الناس بها، ولم تقتصر روايات الصيحة على التراث الإمامي دون أن تشاركها روايات أهل السنة في ذلك، وهؤلاء صوروا لنا الصيحة بأنها حالة من حالات الرعب والفناء بخلاف ما يصوره التراث الإمامي من أن الصيحة هي تحول مهم يستبشر من خلالها المؤمنون وتكون رحمةً لهم، قضية الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) من عجائبها أن الأئمة عليهم السلام كشفوا تفاصيل ظهوره بدقة وكأنهم يضعون بين أيدي الناس وصفاً لواقع يجري أمامهم راوين أحداث الظهور وما يكون فيه، يعلن جبرائيل عليه السلام بصوته نبأ ظهور الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) وهذه أعظم المعجزات حيث يتولّى نشر الخبر مَلَاكٌ طاهر، وصلت أخباره عبر الأنبياء عليهم السلام إلى كل أصحاب الرسالات، فهو الذي تولّى السفارة بين الله وبين الأنبياء والرسل، وكان الواسطة الأمينة التي نقلتْ كلام الله إلى هؤلاء الرسل.  في شهر رمضان وفي ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين تكون تلك الليلة ليلة جمعة، يتولّى جبرائيل عليه السلام فيها إذاعة خبر ظهور الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) فعن الإمام أبي جعفر الباقر (عليه السلام) الصيحة لا تكون إلا في شهر رمضان شهر الله وهي صيحة جبرائيل عليه السلام إلى هذا الخلق، أفادت الكثير من الروايات أن الصيحة هي صوت جبرئيل (عليه السلام) يبشر فيها بظهور القائم (عليه السلام ) فيذكره باسمه واسم أبيه وأنه قائم آل محمد (صلوات ربي وسلامه عليه ) وأن ذلك الصوت يسمعه كلُّ أحد على سبيل الإعجاز، هذا وقد نصت بعض الروايات أن الصيحة من العلائم الحتمية للظهور. عن أبي بصير، عن أبي جعفر محمد بن علي (عليهما السلام)، أنه قال: الصيحة لا تكون إلا في شهر رمضان، لأن شهر رمضان شهر الله، والصيحة فيه هي صيحة جبرائيل إلى هذا الخلق، ثم قال: ينادي مناد من السماء باسم القائم (عليه السلام) فيسمع من بالمشرق ومن بالمغرب، لا يبقى راقد إلا استيقظ، ولا قائم إلا قعد، ولا قاعد إلا قام على رجليه فزعا من ذلك الصوت، فرحم الله من اعتبر بذلك الصوت فأجاب، فإن الصوت الأول هو صوت جبرئيل الروح الأمين عليه السلام. ثم قال (عليه السلام) يكون الصوت في شهر رمضان في ليلة جمعة ليلة ثلاث وعشرين فلا تشكوا في ذلك، واسمعوا وأطيعوا، وفي آخر النهار صوت الملعون إبليس اللعين ينادي: ألا إن فلانا قتل مظلوما ليشكك الناس ويفتنهم، فكم في ذلك اليوم من شاك متحير قد هوى في النار، فإذا سمعتم الصوت في شهر رمضان فلا تشكوا فيه أنه صوت جبرئيل، وعلامة ذلك أنه ينادي باسم القائم واسم أبيه (عليهما السلام) حتى تسمعه العذراء في خدرها فتحرض أباها وأخاها على الخروج، وقال: لا بد من هذين الصوتين قبل خروج القائم (عليه السلام) صوت من السماء وهو صوت جبرئيل باسم صاحب هذا الأمر واسم أبيه، والصوت الثاني من الأرض هو صوت إبليس اللعين ينادي باسم فلان أنه قتل مظلوما، يريد بذلك الفتنة، فاتبعوا الصوت الأول وإياكم والأخير أن تفتنوا به. الغيبة للنعماني ص260 قال أبو جعفر (عليه السلام) وقد سألته عن القائم (عليه السلام) فقال: إنه لا يكون حتى ينادي مناد من السماء يسمع أهل المشرق والمغرب، حتى تسمعه الفتاة في خدرها " الغيبة للنعماني ص 263 اتفقت الروايات على أن الصيحة السماوية من العلامات الحتمية، وهي عبارة عن الصوت السماوي الذي يسمعه كل قوم بلغتهم، وقد جاء في بعض الأخبار أن المنادي هو جبرئيل(عليه السلام) وفي بعضها الاخر أنه ينادي بعبارة « ألا إنّ الحقّ في عليّ وشيعته » وحسب ما يتضح من جملة من الروايات التي طرحت في المقال والتي تتكلم عن الصيحة التي تسبق الظهور المبارك، إنما تشير الى وجود صيحتين أحدهما صيحة حق والأخرى صيحة باطل، الأولى ينادي بها جبرائيل (عليه السلام) ليعلم الناس عن ظهور الحق (عجل الله تعالى فرجه الشريف) والأخرى انما هي من نداء الشيطان لغر الناس ويبعدهم عن نداء الحق وليغويهم عن جادة الصواب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك