المقالات

فكر لم يزل  يقظا..!


انتصار حميد ||

 

أن نختلفَ في التفاصيلِ مع الاتفاقِ على جوهرِ القضايا، فهذا أمرٌ صحيٌّ, يندرجُ في مسارِ التقويمِ الصحيح , باعتبارِ إمكانيَّةِ وجودِ التوهُّم والخطأ فيمن لم يعصمْه اللهُ تعالى عن ذلك . فمثلا قضيةُ ما يسمَّى بمشروع قرار الأمن الغذائي: قضيةٌ اقرَّت المحكمةُ الاتحاديَّةُ العليا ببطلانِها، بموجب المدونةِ التي جاءَ عليها مشروعُ القرار . 

إنَّ وقوفَ المحكمةِ الدستوريةِ بوجهِ هذا القرار, يمثلُ مشروعيةَ وجهةِ نظرِ الآخر المختلف, وهي وجهةُ نظرٍ كان ينبغي أن يُحمَدَ عليها، لا أن يُوصفَ بالتبعيَّة والعمالة. 

تذكَّرْ بأنَّ التبعيَّةَ الذين وصفتَهم هم ورثةُ المقابرِ الجماعيَّة.. أبناءُ السواترِ التي أذلَّتْ الاستكبارَ ومن سارَ في ركبه فكر من العربِ والعراقيين. وإذا أردتَ أن تتعرفَ على تبعيتِهم جيِّدا, فاخرج إلى الطرقاتِ ستجد لهم على كلِّ عمودٍ ما يشهدُ لغيرتِهم ووطنيتِهم : صورا تحكي قصةَ أبطالٍ في ريعانِ الشباب أبَوا الَّا العزةَ للدينِ والوطن . 

وسواءٌ في إطارِ المقابرِ الجماعيَّةِ أو في إطارِ الهجمةِ البربريَّةِ الداعشيَّة فإنَّ هؤلاء قد قُتِلُوا تحتَ مظلَّة شعاراتٍ وأوصافٍ, من أبرزها (عملاء وتبعيَّة). 

من يقولُ بغيرِ ذلك إمَّا أنَّه لم يدرك كلَّ التفاصيلِ المرَّة للحقبتين, وإمَّا أنَّه يكون واقعًا خارجَ الزمن، أو خارج الوعي بحجم المحنة.. خارجَ سيرورةِ الأحداثِ التي آلت إلى أن تتأكَّد العقائدُ التي رسَّخها البعث لتنخرَ جسد الحاضر، كما نخرت جسد أكثر من ثلاثة عقود.. تلك العقائد التي لا تؤمنُ إلَّا بأقصاء المختلف وإلقاء التهم جزافا.

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك