المقالات

الابراهيمية وحج اور..!


د. قاسم بلشان التميمي || 

 

بعد أن فشلت العولمة في احتواء كل العالم والذهاب به إلى الإعتراف بالكيان الصهيونى عن طريق خطوات وأفكار ومفاهيم جديدة مثل تقبل الآخر والحوار والتطبيع  هذه الأمور كلها موجودة في الدين الإسلامي بمعنى ليس هناك شيء جديد لان الاسلام يدعو إلى الحوار  ويدعو إلى تقبل الآخر ولكن لا يدعو إلى مصادرة حق الآخر من فكر او ممتلكات وهذا الاحتواء والمصادرة سمات العولمة. 

اليوم يتجه العالم الى فكرة باسم الاخلاق والدين ويدعو إلى التوحد تحت ما يسمى( الابراهيمية) نسبة إلى نبي الله ابراهيم ( ع) واخذ العالم يروج الى هذه الفكرة وان نبي الله ابراهيم هو المرجعية الكبرى بمعنى ( لا داع لديانة يهودية او  

مسيحية او اسلامية ) والحقيقة هي ( لا داع لديانة الاسلام) وبعدها ( لا داع للمسيحية ) وتبقى الديانةاليهودية المحرفة الوحيدة في العالم.

وكل هذه الأمور من أجل تثبيت كيان لا اصل ولاهوية له ومحاولة بناء دولة له على حساب اهل الارض الاصليين انها محاولة وخطوة الى إطلاق( رصاصة الباطل ) وقتل فلسطين  وقتل العرب. 

اليوم نشهد دعوات بأن نبي الله ابراهيم عليه السلام حج الى اور وهذا مخالف للتاريخ ومخالف للحقيقة لان ابراهيم(ع) خرج مهرولا من اور الوثنية التي ارادت حرقه بنار عظيمة وكان لها ماارادت لولا تدخل آلله تعالى عندما أمر النار ان تكون برد وسلام على إبراهيم فكانت كما أمر الله تعالى.

فكيف حج اليها؟ نعم لقد حج ابراهيم عليه السلام ولكن بعد أن أمره تعالى ببناء بيت له في مكة والحج اليه لا الى اور الوثنية.

فإذا كان العالم يريد الرجوع إلى ابراهيم فلماذا لايحج البيت الذي حج اليه ابراهيم؟

حقيقة الأمر  لا يحتاج إلى تفكير عميق لأنه امر واضح وهو ضمن سلسلة للتشكيك بل قتل  اخر دين سماوي مثلما تم قتل وذبح فلسطين... ولكن هيهات منا الذلة كما قال حفيد الرسول ( ص) الامام الحسين ( ع).

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك