المقالات

المستهدف الوحيد من الإعلام المنكوس


رياض سعد

الجهة المستهدفة من الاعلام المنكوس والتوجيه الثقافي المسموم ؛ هي الاغلبية العراقية لا غير ؛ اذ ان الفئة الهجينة تعرف تمام المعرفة ما لها وما عليها فهي خارجة عن هذا التأثير الاعلامي لأنه من بنات افكارها وهي من تسوقه للخارج , وباقي الاقليات كذلك لا تتأثر بهذه الدعايات والاشاعات الاعلامية ولا تنساق وراء اهداف التضليل الاعلامي الحكومي بسبب حاجز اللغة – كالكرد والتركمان وغيرهما – او بسبب التقوقع على الذات كالايزيدية وغيرهم ... ؛ وكبش الفداء لهذه السموم الاعلامية والافكار المنكوسة الهدامة وقتها ؛ هم ابناء الاغلبية العراقية فقط .

وبما ان مخططات القوى الاستعمارية والحكومات الهجينة العميلة تقتضي تنفيذ اجندات مشبوهة تهدف الى سرقة ثروات وخيرات مناطق الاغلبية العراقية بالإضافة الى جعل تلك الاغلبية وقودا للحروب والازمات المفتعلة والمسرحيات السياسية المبطنة ... ؛ تم توجيه القوى الاعلامية والثقافية الفاعلة نحو الاغلبية العراقية ؛ لتغيير القناعات وخلق الصراعات والاقتناع بتلك الشعارات والأيديولوجيات التي تهدف الى زعزعة المنظومة الثقافية وخلخلة نسق القيم الاخلاقية في عقول العراقيين الاصلاء , من خلال زرع مفاهيم منكوسة وثقافات غريبة مغايرة للبيئة العراقية ومناهضة للعادات والتقاليد والارث الحضاري للعراقيين , مما يولد واقعا مشوها و اعلاما مزيفا يتحكم بالمشهد العام كما يريد .

اذ عاش الشعب العراقي طيلة عهود التشويه والتزوير والتدليس والتضليل الطائفي الهجين والقومي والبعثي اللعين ؛ يتلقى رسائل اعلامية منكوسة لا تسمن ولا تغنى من جوع بعيدة تماماً عن واقع مجتمعنا العراقي ومشكلاته وقضاياه وهمومه واماله وتطلعاته ... .

 

والى هذه اللحظة لا زال هذا الاعلام المنكوس يسير على نفس خطى شراذم وعصابات الاقلية الهجينة والبعثية , من خلال الجحافل الاعلامية والجيوش الإلكترونية والقنوات الفضائية والمحطات الاذاعية والصحف والمجلات والكتب ومواقع التواصل الاجتماعية ومواقع الشبكة العنكبوتية ... ؛ من خلال ما تقدمه من محتوى فكري هابط وفني رخيص وبرامج سطحية تافهة ولقاءات بشخصيات مريضة ومشبوهة , فضلا عن بث الشائعات واختلاق القصص والمسرحيات , وتضخيم الاحداث ... ؛ وذلك لرسم صورة ذهنية مقلوبة ومزيفة عن الواقع العراقي وتسويقها إلى الخارج بشكل مزري يؤدي الى تشويه سمعة العراق والعراقيين والتجربة الديمقراطية الجديدة ؛ وكان المفروض بهذه القنوات الاعلامية الحاقدة ان كانت حقا تتدعي الهوية العراقية والغيرة الوطنية ؛ نشر الوعي السياسي والثقافة الوطنية ونقل الحقائق كما هي ومد جسور التواصل بين المواطنين والمسؤولين ورفد الساحة العراقية بالبرامج العلمية والتربوية والثقافية الهادفة وتسليط الاضواء على الدورات التنموية لرفع مستوى الشخصيات و الكفاءات الوطنية في كافة المجالات ... بالإضافة الى التصدي الى المؤامرات الخارجية والاعلام الاجنبي والغريب المعادي , ومواجهة الحملات الإعلامية الممنهجة ومدفوعة الأجر ضد الدولة العراقية والعراقيين ، وكذا الرد على الادعاءات والاتهامات المنسوبة للعراقيين زورا وبهتانا ... ؛ هذه هي اهداف الاعلام الوطني العراقي الحقيقية ؛ وعليه لابد من وضع حد صارم ورد حازم للانفلات الاعلامي - والذي يهدد الامن المجتمعي - , وتسيب المشهد الثقافي والسياسي , وانعدام التنسيق بين دوائر ورجال الدولة ورجال الامن ومنظمات المجتمع المدني ورجال السلطة الرابعة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك