المقالات

عرف ام اغلبية ؟!


 

د. قاسم بلشان التميمي ||

 

بعد عام 2003 دخل العراق مرحلة جديدة من مراحله السياسية، هذه المرحلة تتلخص بأشراك الجميع ،( الشيعة/السنة/ الكورد) في ادارة البلد، بمعنى الحكم توافقي،وتم التوصل الى الاتفاق على عرف سياسي، مفاده ان رئاسة الجمهورية للكورد ورئاسة البرلمان للسنة ورئاسة الوزراء للشيعة، واستمر هذا العرف حتى انتخابات عام 2018.

في الانتخابات المبكرة عام 2021 ، والتي حققت فيها الكتلة الصدرية تفوق واضح واقرار المحكمة الاتحادية لهذا التفوق، رغم اعتراض بعض الكتل التي طعنت في نتائج الانتخابات؛ الا ان هذا الطعن لم ينجح في الغاء نتائج الانتخابات.

 وبعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، سلمت جميع الكتل لقرار القضاء حتى المعترضة، وبعد المصادقة بدأت مرحلة جديدة، وهي مرحلة اختيار الرئاسات الثلاث ( الجمهورية / البرلمان / الوزراء)، وبما ان الكتلة الصدرية حصلت على اكبر عدد من مقاعد البرلمان ،فأنها تصدرت المشهد السياسي العراقي، واخذت تنادي بحكومة اغلبية وطنية، وعارضت بكل قوة قيام اي حكومة توافقية، معتبرة التوافق خطيئة كبرى، ويجب ترك هذه الخطيئة، والتكفير عنها عن طريق حكومة اغلبية وطنية، لكن المفارقة ان الكتلة الصدرية لاتستطيع ان تحصل على نصف زائد واحد من مقاعد البرلمان بمفردها، لذلك توجب عليها ان تتوافق مع غالبية المكون السني والمكون الكوردي ، متجاهلة ابناء مكونها الاطار التنسيقي.

الكل يعرف ان الاطار التنسيقي له ثقل سياسي كبير سواء كان محليا او اقليميا وحتى دوليا، خصوصا وانه يضم كبار قادة المعارضة الذين اطاحوا (بنظام صدام) ، وليس هذا فحسب فأن قادة الاطار التنسيقي؛ هم حلفاء واصدقاءويتمتعون بعلاقات قوية جدا مع المكونين السني والكوردي ؛مع ملاحظة ان علاقتهم وصداقتهم مع المكون الكوردي اقوى من علاقتهم مع المكون السني، ورغم هذه العلاقة الوطيدة والقوية؛ الا ان الكورد والسنة تحالفوا مع الكتلة الصدرية تحت مسمى اغلبية وطنية.

باعتقادي ان الاطار التنسيقي مازال يمتلك زمام الامور، ومازال يمتلك القوة اذا ما احسن التصرف والتعامل مع المستجدات السياسة .

الاطار التنسيقي عليه ان يخاطب المكونين ( السني والكوردي) بلسلن عربي وكوردي فصيح ويوجه لهم السؤال التالي

هل انتم مع العرف السياسي بعد عام 2003؟ ام انتم مع التصويت داخل مجلس النواب؟

فأذا كان الجواب انهم مع العرف السياسي بعد عام 2003 فهذا يعني انهم مع التوافق ويجب عليهم احترام هذه العرف.

اما اذا كان جوابهم انهم مع التصويت داخل مجلس النواب ، فهذا يعني ان اي مكون يستطيع الحصول على نصف زائد واحد ،هذا التحصيل يمكنه من الحصول على  رئاسة الوزراء ومجلس النواب ورئاسة الجمهورية ، وهذا ليس عرف بل بموجب الدستور العراقي .

وليس هذا فحسب فان هناك احتمال كبير؛ ان يتفق الاطار التنسيقي مع الكتلة الصدرية ،هذا الاتفاق سوف يمكنهم من الحصول على نسبة النصف زائد واحد داخل البرلمان بأريحية؛ وهذا امر ليس مستبعد .

اعتقد يجب على المكون السني والمكون الكوردي، ان ينتبهوا جيدا لمغادرتهم عرف التوافق والذهاب الى التصويت، فهذا يعني انهم سوف يخسرون الكثير خصوصا خلال الانتخابات المقبلة.

لعل هناك من يتوقع حدوث صدام  شيعي شيعي ( لاقدر الله)، واذا ما حدث هذا الصدام ؛فهذا يعني احتراق بغداد ومدن ومحافظات الوسط والجنوب، وقد يستمر الحريق لفترة طويلة، ونتيجة لهذا الصدام ربما نشهد قيام اقليم الانبار الذي يضم ( الانبار،صلاح الدين، الموصل، وحتى ديالى) ، وكذلك اعلان الكورد انفصالهم بعد ضم ( كركوك، وقسم كبير من الموصل)، ومن ثم تقسيم الوسط والجنوب الى اقاليم ، وهو المشروع الذي طرحه الرئيس الامريكي بايدن قبل سنوات.

ومن هذا المنطلق يقع على عاتق جميع المكونات والاحزاب السياسية مسؤولية كبيرة ،ويجب التكاتف والاتحاد من اجل العراق وهوية العراق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك