المقالات

وطن للبيع من يشتري ؟؟


  منهل عبد الأمير المرشدي || Manhalalmurdshi@gmail.com   اصبع على الجرح .   من الجديد المستجد والحديث المستحدث في العراق تعدد ابواب التجارة وكثرة التجار وتعدد محلات البقالة وتعدد البقالين وكلها على حساب الوطن المسلوب والبلد المنهوب والعراق المغلوب وعلى ذمته وفي رقبته وعلى منحر ذبحه من الوريد الى الوريد . أحزاب تسمى سياسية وهي لا علاقة فيها للسياسة من بعيد او قريب ومن يديرها او يرأسها او يتزعمها لا يفهم شيئا في السياسة ولا حتى معنى السياسة ولا يفقه حرفا من الف باء السياسة لكنها في جوهرها وأهدافها وغاياتها مشروع تجاري يعتمد على مصادر التمويل المالي من خلف الحدود من دوائر مخابرات الدول الأقليمية التي تسعى لإستمرار ضعف العراق ودماره وتقسيمه . زعماء هذه الأحزاب ما ان توصلهم اموال المخابرات الدولية الى مقاعد البرلمان ومناصب الوزرات حتى يبدأ الأيراد المالي من السحت الحرام بالمليارات يدّر عليهم  من العقود الوهمية والرشاوي والصفقات وتدور السكة وتمشي العربة ويغدوا الفلتة زعيما للكتلة او قائدا للطائفة او رئيسا للإئتلاف وعلى العراق السلام إرثا وتأريخا وشعبا وحضارة وحاضرا ومستقبل . باب جديد من ابواب الإرتزاق والتجارة والبقالة يتعلق في السلطة الرابعة وما ادراك ما السلطة الرابعة حيث يمتلك الإعلام القدرة على تغيير القناعات وخلق الرأي العام وقلب الحقائق للحد الذي يسخر الآلاف من الجماهير لتهتف للجبان على انه عنتر بن شداد وتهتف للمجرم والداعشي على إنه ملاك الأمن وسلطان الأمان وتهتف لعلي بابا على إنه القديس يوحنا وتهتف للمنافق على انه شيخ المشايخ وسيد السادات وتهتف للرئيس المبخوت الذي لا يجيد كتابة جملة مفيدة على إنه سيبويه .   دكاكين الإعلام التجارية تعددت وتنوعت بين قنوات تلفزيونية وصحف يومية ومراكز دراسات ومراكز تحليل سياسي ومنظمات مجتمع مدني وهلم جر مع احترامنا لثلة من الأولين وقليل من الآخرين لنخبة من الزملاء اما الغالب الأعم فهناك تسابق يحتدم هذه الأيام للإعلان عن تلك المراكز والمنظمات والمؤسسات التي يرأسها بعض (الزملاء) الذين نعرفهم لا يملكون الا قوت يومهم وإذا بهم في ليلة وضحاها وساعة وما تلاها من اصحاب المال والوجاهة ولكل منهم (سترة سبورت) ويملكون بنايات فخمة في بغداد والمحافظات بما فيها من قاعات فخمة وخدم وحشم وضيافة وضيوف وكاميرات من دون ان نعرف من اين كل هذا وكيف جاء ومتى فلا يجوز السؤال في عراق العجائب والأهوال ويكون لهم في كل قناة إطلالة ليتقيئوا ما في داخلهم من كلام مأجور واراء مأجندة لمن دفع لهم ومن مولّهم فلا ثابت ولا ثبات ولا مبادئ ولا اخلاق  ولا ذمة ولا حياء عند هؤلاء ومن يدفع اكثر يأخذ أكثر وعلى العراق السلام إرثا وتأريخا وشعبا وحضارة وحاضرا ومستقبل . كثيرة هي الدكاكين والأكثر منها البقالين لكن احقرها واتعسها وانجسها من يعرض فيها اطلال وطنه للبيع  وكأنه يعرض شرفه وعرضه في سوق النخاسة فكيف اذا كان هذا الوطن هو العراق بكل ما يعنيه العراق العظيم فوق كل ما تعنية الجلالة والإكبار في الأرض والسماء . ولا نقول سوى ما قاله الله عز وجل في كتابه الكريم وقفوهم إنهم مسئولون .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك