المقالات

العشوائيات الاعلامية..!


 

عبدالزهرة محمد الهنداوي ||

 

لم تعد ظاهرة العشوائيات، محصورةً في التجاوز الحاصل على الارصفة التي اصبحت اثرا بعد عين، ولا في الاستحواذ  على الاراضي "كاملة الدسم"، او الشوارع الاستراتيجة، والساحات الذهبية واستثمارها  "گراجات" لوقوف السيارات، ولا في تجريف البساتين وتحويلها الى اراضٍ سكنية وصناعية وتجارية، فكل تلك التجاوزات معلومة ومعروفة، ولا تخطئها العين، وفيها اتخذت الحكومة قرارا بمعالجتها، وتطبيق القوانين النافذة بشأنها، ولا شك ان طبيعة هذه المعالجة ستأخذ بنظر الاعتبار  الظروف التي ألجأت الناس الى ممارسة سلوك التجاوز سواء ذلك المتعلق بالسكن او بـ"الچنابر والبسطيات " التي يكسب الفقراء من خلالها لقمة عيشهم.

بيد ان الذي اريد ان اشير اليه هنا، هو العشوائيات والتجاوزات الحاصلة في الواقع الاعلامي، فقد بات من الصعوبة بمكان التصدي لهذه التجاوزات، ولعل ذات الاسباب التي اسهمت في نشوء التجاوزات والعشوائيات في السكن والشوارع، والتي يأتي في مقدمتها ضعف تطبيق القوانين بحق المتجاوزين، هذه الاسباب نفسها التي تقف وراء استشراء واتساع التجاوزات التي يشهدها الاعلام، وقد اصبحت هذه التجاوزات مثل السمة العامة في مشهدنا الاعلامي، وانا اذ اتناول مثل هذه القضية، ليس بوارد تفكيري الاساءة الى الزملاء الاعلاميين والصحفيين الذين يبذلون جهودا كبيرة من اجل تنوير الرأي العام، من خلال مايقدمونه من برامج تلفزيونية او قصص ومقالات وتقارير واخبار وتغطيات في وسائل الاعلام كافة المقروءة والمسموعة والمرئية والالكترونية، انما الذي اردت التنبيه اليه، هو سلوك التجاوز لدى بعض الاعلاميين، من خلال المنصات التي يؤدون ادوارهم عبرها، فقد ذهب بعض هؤلاء الزملاء الى انشاء قنوات الكترونية في منصات التواصل الاجتماعي تحت شعار "حرية التعبير"، وراحو يقدمون  عبرها اقوى عروض التجاوز على كل شيء،  مستعينين  بقواميس الشتائم التي تعطيهم القدرة على استخدام اقذع الالفاظ الموغلة في الفُحش وبذيء الكلام، واصمين كل ما يحيط بهم بالسوداوية والفساد، وكأن الشمس لاتشرق كل صباح، والاكثر من ذلك ان سلوك هؤلاء شجّع اخرين على اقتفاء آثارهم فيما يسلكون، فبدأنا نشاهد مثل هذه التجاوزات في بعض الشاشات وصفحات الصحف، والمواقع الالكترونية، والبرامج الاذاعية، وكأن شعارهم (اشتم كل شيء، يحبك الناس" وبالتالي الحصول على المزيد من "اللايكات"، وهذا ينذر بنشوء عشوائيات اعلامية، لن يكون سهلا ازالتها، لذلك  فان الموقف بحاجة الى اجراءات واضحة من قبل الجهات ذات العلاقة، لايقاف تمدد مثل هذه العشوائيات، لان تركها من دون ضبط لمساراتها، ستدمر كل شيء جميل في حياتنا..

فمعالجة السلبيات ليس بالشتائم وبذيء الكلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك