المقالات

أبعاد مجاهرة إسرائيل بقصف الحشد


  🖊ماجد الشويلي ||   لطالما جاهر الصهاينة بل وتبجحوا بضربهم الحشد الشعبي دون خوف أو وجل من أحد. لا من العراقيين ولا من الجامعة العربية التي ينتمون إليها ، ولا حتى من مجلس الأمن. فضلاً عن الولايات المتحدة والتحالف الدولي الذي تدعي أنها من خلاله جاءت لحماية العراق والدفاع عنه بوجه الإرهاب. بل على العكس من ذلك، وفرت الولايات المتحدة الغطاء اللازم لإسرائيل للقيام بجرائمها دون اكتراث لإحد. الإعتداءات الإسرائيلية على الحشد كثيرة،  منها المعلن والذي اعترفت به ،ومنها غير المعلن . لكن الأمر الملفت هنا هو تعمد الإسرائيليين تبني عدوانهم على الحشد وعدم تنصل عنه. فلماذا ياترى هذه الجرءة ، ولماذا هذا الاصرار على المجاهرة بهذه الانتهاكات الخطيرة. هو سؤال لايكتنفه الكثير من الغموض ، ولايستلزم عناءً كثيراً لسبر أغواره. لكننا بحاجة لوقفة جادة لتثبيت هذه الدوافع ومقتضيات الإدانة وعلى مايبدو هي كالآتي   🔘أن الإسرائيليين أخذوا ضمانات من الأمريكان بمنع الحكومة العراقية من رفع شكايتها الى مجلس الأمن بخصوص هذه الإعتداءات المتكررة 🔘 يبدو أن إسرائيل مصرة على منع امتلاك العراق لمقدرات القوة العسكرية واسباب التفوق الأمني ، وهي تجهد نفسها بإرسال رسائلها في اتجاهات عدة، أهمها  باتجاه إيران ومفادها أننا لن نسمح بتكرار تجربة حزب الله لبنان في العراق  مهما كلف الثمن. 🔘إسرائيل تدرك أن الإنقسامات السياسية والتشرذم الحاصل في القرار السيادي ، ضمانة لعدم قدرة العراق على اتخاذ إبسط إجراء ضدها. 🔘 إسرائيل مطمئنة لخواء الموقف الرسمي ، بل وجزء كبير من الموقف الشعبي.بل إنها على ثقة تامة من أن المرجفين في هذا البلد سينحون باللائمة على الحشد  وليس إسرائيل. 🔘 كما أن إسرائيل تعرف جيداً ان مجلس الأمن في أحسن أحوله لاينظر في مثل هذه القضايا ، مالم تصله شكاية من الدول المعتدى عليها. 🔘 الرسالة البليغة للداخل العراقي هي أنكم أيها العراقيون تحت المجهر الصهيوني ، وعليكم أن تتخلصوا من الحشد والا فالعدوان سيستمر بوتيرة متصاعدة 🔘من يدري بطبيعة وحيثيات التحالف الدولي الذي تقودة أمريكا بحجة محاربة الإرهاب هل أن إسرائيل جزء منه أم لا ؟ ولعل هذه الاعتداءات رسالة تأكيد على ان إسرائيل موجودة على الإرض العراقية. 🔘لايستبعد أن تكون هذه الاعتداءات في سياق المقايضات السياسية بين الامريكان والاسرائيليين ، تصفية الحشد مقابل عودة الامريكان للاتفاق النووي. 🔘 الضربة الإخيرة قد تأتي في سياق زعزعة الوضع الأمني ومنع اجراء الانتخابات ،وصولا لوضع العراق تحت الوصاية الدولية.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك