المقالات

إصبع على الجرح..الشعب والمسؤول والحمار ..


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

من المضحك المحزن والمألوف من الشواذ والغريب العجيب في عراق الغفلة والصدفة وآخر فرصة وأحدث صيحة وعراق ( ال كلشي وكلاشي) أن نرى الشعب يتظاهر ماشيا ومهرولا وراكضا وزاحفا وصامتا وصارخا من اجل ضمان حقوق المسؤول فالشعب العراقي وحتى منذ زمن العهد المقبور مع اختلاف الفارق في الظرف والزمان والمكان يتظاهر ليل نهار وبعز الصيف وبرد الشتويه من اجل ان تكون الكهرباء مستقرة في بيوت المسؤولين وهو بلا كهرباء ومن اجل ان تكون ارصدة المسؤولين بالمليارات وهو يعيش على القح الزؤام ومن اجل يعيش في بيوت خاوية وعشوائيات الصفيح وحي التنك وللمسؤولين اصحاب الفخامة والسيادة والمعالي القصور والمنتجعات .

 للمسؤول كل شيء وللشعب لا شيء ولاهم يحزنون . ربما نقنع او نقتنع ان الأمر طبيعيا فيما يخص المسؤولين اذا طغوا وتجبروا واعمتهم التخمة والنفس الفاجرة وأمدهم اللهم في طغيانهم يعمهون فلا يسألون عن الشعب المسكين التعبان (الحامي) المضطرب الفقير ولا يصدقون معه الوعد ويعملون وفقا لنهجهم وأخلاقهم وحقيقتهم وفقا لقاعدة (طز بالشعب) .

 المشكلة في الشعب . لماذا حتى الشعب نسي نفسه واحتقر ذاته وتنازل عن حقوقه وخضع لطواغيته ورضي بالذل وأستلذ الإهانة ونسى وتناسى نفسه وآلامه وفقره وبؤسه وصار كل هم وغمه هو الصنم المسؤول المسعول ولا شيء غير المسؤول . في حي سكني من احياء بغداد الفقيرة جلس شيخان عجوزان على رصيف الشارع وهم يضحكان بصوت عالي جدا لفت انتباه الناس اليهم وتجمهروا حولهم  فسألهم أحد الواقفين  .

خيرا لماذا تضحكون ؟ فأستمر الرجلان بالضحك بصوت اعلى فأعاد عليهم رجل آخر نفس السؤال .

 لماذا تضحكون ؟ فقالوا له اكتشفنا خطة لحل أزمة البلد وتحسين الإقتصاد وتحقيق السيادة . سألهم احد الواقفين وما هي ؟ قالوا له نحبس الشعب كله ونحبس معهم (حمار) . أستغرب الواقفون من جماهير الشعب وسألوهم (وليش تحبسون الحمار وياهم ..؟!! ) رجعوا يضحكوا بصوت أعلى من الاول .وقال الشيخ لصاحبه (شفت شلون مثل ما گلتلك ،محد راح  يسأل عن الشعب .. المهم هو الحمار .) ..

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك