المقالات

العراق بوصلة العالم

1705 2021-05-27

 

✍️ سيد احمد الاعرجي ||

 

 الحكومة العراقية تمر بأيام صعبة جداً ولا يوجد من يقوّم العراق ويعطيه جرعة النهوض للأمل .

 الإدارات العالمية تهمهم لسحب العراق للعراك الداخلي وجريان الدم في مابين الشعب ( شيعي شيعي _ سني سني )

الإدارة الموقرة في العراق تطبّق  وتطبّع ماتريد الإدارات العالمية الصهيونية المستعمرة ، ونلاحظ تحرك سريع في بوصلة السياسة للنهوض الى حكومة طوارئ وإنجرار العراق للإقتتال من دون هدوء ، ولكن هذه الامور تنعكس كلياً على دولته وهذا وهم ان قيادات الحشد ستنجر الى الاقتتال !!

قبل أيام مرّت على العراق كثير سيناريوهات من هذا القبيل اعتقال من القادة المجاهدين في العراق الذين مرّغّوا انوف الامريكان في العراق ، كما مر اليوم بإعتقال المجاهد (قاسم مصلح)

العراق بلد فيه الكاتب والمتعلم وكثرة المثقفين والمراقبين فوهم الحكومة العراقية ، والإدارة العليا لإدارة حكومة العراق ستبقى في ضعف وعدم النصر ، فالحذر من تلك الحكومات التي تريد إنجرار العراق  الى الحرب والطائفية .

كما نلاحظ اليوم وفي الايام والأعوام الماضية من مساعدات واقعية وحقيقية ومساندة للشعوب المظلومة والمستضعفة ولم تأخذ البلدان الى الحرب بل تأخذهم للعزة والقوة والسيادة والحرية هي :

الجمهورية الإيرانية الإسلامية

قدمت السلاح والمال والدماء والمستشارين وبإعاز حكومي وقانوني لدخولهم الى ارض العراق ولبنان وسوريا وغيرهم .. فهؤلاء هم اول القائمين على خدمة الشعوب ونصر المقاومين الذين سطرو اجمل ساعة النصر لشعوبهم بالتعاون الواضح والجلي لتلك الدولة المتمثلة بالولي الفقية الامام الخامنئي ( حفظه الله تعالى )

الدماء الايرانية ختلطت في مجرى واحد وفي خندق واحد وفي جسد واحد فلا يمكن ان يفترقا او يفرّقهم احد .

اما بخصوص العراق فالحكومة الامريكية واضحة وجلية بدمارها لشخصيات العراق وقادة العراق ولشعب العراق المظلوم الذي لا يمتلك قوة نفسه ولا سعر برميل نفط من الذي يصدّر خارج العراق !!

فالعراق حالياً هو في مرمى الامريكان ومرمى الرحمة الامريكية على هذا البلد الجريح ، لكن لا رحمة لديهم سوى على الشعب العراقي الانتفاضه والخروج كلياً امام تلك الدولة المستعمرة لحقوقهم ولوارداتهم النفطيه وغيرها !!

الإدارة الامريكية تعمل لتلك السناريوهات بالطلب من الحكومة العراقية حتى تدمر قوى المقاومة العراقية لكي تأخذ ماتريد من دون عراقيل وهذا من المستحيل .

المقاومة باقيه وستغيّر بوصلة العالم قريباً ان شاء الله تعالى .

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

                     صدق الله العلي العظيم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
الحسيني
2021-06-11
احسنتم لملاحظاتكم ولقلمكم سماحة السيد .. لكن نحن نمر في العراق ضروف صعبة جداً والعراق بحاجة الى ايادي نضيفه وهذا مانعانيه في العراق بل نتمناه .. واصبتم بكلامكم وجواهركم من المفردات اللطيفة وفقكم الله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك