المقالات

لقاء الحضارات في باب  علي (ع )


  علي هادي الركابي||
  لست متاكدا مما ساكتبه لاحقا ؛وسيخالفني الكثير في الراي  ؛ لكن الشي الوحيد الذي سيتفق عليه الجميع ؛ هو ان الزيارة البابوية للعراق ولاول مرة في التاريخ ؛ هي رسالة الهية غيبية كبيرة تحمل اكثر من معنى ودلالة ؛ حدثت في زمن الامام السيستاني ؛ مرجع الشيعة المسلمين الاعلى  في العالم ؛ وفي باب علي ابن ابي طالب ع ؛ والتي ربما ستكون لاحقا نقطة التحول الرئيسي في تاريخ العراق الحديث. لابد للعالم في القرن الواحد والعشرين من حوار حضارات ؛ واديان ؛ وحوار حقيقي يبنى على التعايش السلمي والاخلاقي بين الامم والاديان . جاء البابا الى العراق يحمل رسالة كبيرة وعظيمة سيناقشها مع حبر المسلمين الاعظم الامام السيستاني ؛ الذي وجدت فيه الفاتيكان وقديسها ؛الصدر الاكبر والاذن الصاغية لسماع الراي والراي الاخر ؛ وخير ممثل  للامام علي ع في زمن الغيبه . لقد اثبت الامام السيستاني للعالم ان رسالة محمد ص وعلي ع هي نفسها رسالة السيد المسيح وكذلك رسالة الانبياء جميعا ؛ جسدها في اكثر من حدث مهم تمعن فيعه العالم جميعا ابرزها ؛ فتوى الجهاد الكفائي ؛ وفتوى السنه انفسنا ؛ وايواء النازحين؛ الدعم المطلق للايزيدين والشبك  ؛ اقرار الدستور والديمقراطية في العراق وكان دائما طيلة فترة الثلاثين عاما من زعامته الاسلامية؛ صاحب مواقف كبيرة وقف لها العالم اجلالا واكبارا  . كل ذلك قرره الفاتيكان وحبرها الاكبر الذي يتبعه اكثر من اربعة مليارات مسيحي في العالم وهم الاكثرية في العالم ؛ ان الحوار هو الطريق الاخير في هذه المرحلة المهمة من تاريخ العالم ؛ حيث ان الحوار واللقاء التاريخي  مع الامام السيستاني يمثل انعطافة مهمة جدا ستاتي ثمارها لاحقا ؛ حيث ان هذه الساعة من اللقاء تمثل خارطة طريق التعايش والعلاقات الدينية بين الشعوب وعلى الجميع تقبل الاخر مهما كان فالحوار اساس حل جميع المعضلات ، والتحديات الكبيرة التي تواجه الانسانية في هذا العصر ؛ مثل الظلم والقهر والفقر والاضطهادالديني والفكري  .وعلى جميع القيادات الدينية في العالم تثبيت قيم التعايش السلمي والتضامن الانساني في كل المجتمعات .  حدث الحوار واللقاء التاريخي على بعد امتار قليلة من مرقد سيد الحوار والانسانية والتعايش علي ابن ابي طالب ع والذي كرس حياته لخدمة الناس والتعايش بينهم ورسم الخارطة الاخلاقية والتعاون والسلام بين الاديان جميعا تلك هي خصال علي فكيف يكون تلميذه الامام السيستاني ؛ فعلا  سيكون سائرا في نفس الطريق ونفس الاهداف الانسانية السامية . كلمتان احدهما للامام السيستاني العظيم ؛ لقد ادّخرك الله واجتباك ؛ وحفظك من بطش صدام الملعون طيلة حكمه؛ لتكون رجل العالم في هذه المرحلة تسوسه بحكمتك وحنكتك ، وتسوده بتواضعك وترابيتك واخلاقك  . ولقداسة البابا فرنسيس  ؛ نرحب بك في نجف امير المؤمنين ، نجف العلم والعلماء ؛ وهنيئا لك وانت تعبق بنسيم الجبل الأشم المرجع الاعلى السيد علي السستاني في لحظات ستتذكرها ما حييت وسيتذكرها التاريخ ايضا ما بقي الدهر ابدا  ؛ انها عظمة الاسلام وعالمية التشيع ؛ ورسالة الانسانية قبل كل ذلك ؛ مفادها عندما يلتقي الاسلام كله بالمسيح كله  ينتج السلام الذي خلق الله البشر من اجله   ...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك