المقالات

دعه يعمل , دعه يمر..!

506 2020-12-29

 

حسن المياح||

 

·        مرض أخلاقية الهزيمة , وفلسفة البراجماتية الرأسمالية ( دعه يعمل , دعه يمر ) ( القسم الثالث والعشرون )

 

~ دع السياسي العراقي الخردة الصدفة المجرب الفاشل يرشح للإنتخابات لينتخب , حتى يتسلط ويظلم , وينهب ويستأثر , ويتقاتل لبناء ذاته الجائعة النهمة الجوفاء المنحرفة الوضعية المهانة الجبانة , وأترك حزبه القطيع المتوحش سلوكآ يهدد ويرعد , ويزمجر ويرهب , ويغتال ويقتل , ليتسكع متسولآ خادمآ عند صنمه السياسي الذي يعبد , وعلى عتبة وثنه الذي اليه يسجد , من أجل لقمة خبز ملوثة مسروقة مهانة , بذلة وإحتقار ورزالة وإهانة , .......... , دعهم يمرون ليزدادوا كفرآ وعبثآ وطغيانآ , وأتركهم يولغون تفرعنآ متألهآ وعصيانآ خبيثآ مجرمآ إعتداءآ وإجرامآ .... ???

وتلك هي الصنمية التي عنها نتحدث ونحذر , وأنها إفراز ملوث وبيء قذر من إفرازات مرض أخلاقية الهزيمة ..... ~

 توجد مقولة جهنمية رهيبة غاضبة , مجرمة حقودة هالكة سالبة , في الفكر الرأسمالي الديمقراطي الغربي الربوي القائم على أساس الحريات الأربع , هي :

( دعه يعمل , دعه يمر ) .

La posse , La compose  

وترجمت هذه المقولة تطبيقآ عمليآ ثوريآ كاسحآ , ناتفآ شالعآ قالعآ جادآ , من قبل السياسيين العراقيين الخردة الصدفة الصدمة ~ الفارغين وعيآ سياسيآ بانيآ , والمتخمين حقدآ إستئثاريآ متورمآ , والمستبشرين تلمظآ إفاعيآ سامآ قاتلآ مميتآ ~ والأحزاب المتنفذة المتسلطة الهادفة الى الغنيمة السحت الحرام , وفاءآ مخلصآ للذات محتسبآ , الى :

( دعه يتسلط ليظلم , دعه يقتل ويرهب ليستأثر ) .

وإنها لترجمة مجرمة ناقمة , ووفاء حاقد لئيم , وإنهزام متعمد عن القيم الخلقية المؤمنة النبيلة والسلوك الأخلاقي القويم السليم .

وتلك هي قصة بناء العملية السياسية التي أتبعت , وأنتهجت , وإسترسلت , ونمت , وتفاقمت , وإنتفشت , وتورمت , وإنتفخت ممتلئة بعد جوع حاصد , خميس ضالع , بعد سقوط عفلقية أجرام الطغيان , وإنهزام وتبخر فرعنة ظلم صدام ........ ???

هل لكم أن تخبرونا يا دهاة السياسة ودهاقنتها ورجال إكليروسها , أو عندكم خبر أكيد مصمم اليه ومفكر فيه عن تطوراتها , تنوون تحقيقه في غفلة وعي وإستغفال نهوض من مرض أخلاقية الهزيمة التي يخضع له الشعب العراقي إصابة وباءآ , المسبب شللآ ومماتآ , وفقدان ضميرآ وضياع إرادة , عن غاية مسيرتكم الظالمة المجرمة الناهبة الظافرة , التي تعبر عن موجة الحداثة السياسية الآفكة , والتي تتبعها حتمآ مرحلة ما بعد الحداثة السياسية تطورآ زائفآ , كما يبحثون ويجهدون , ويتحدثون وينظرون , العلماء والمفكرون , والمثقفون الحضاريون .... ???

فهل لكم وصل بذلك ....... , أو قل , هل أنكم غصن تشرعب من تلك الشجرة  الخبيثة الفاسدة السامة العاضة اللاهثة , التي تنفث سمومها وأمراضها , وتفرز إنسداداتها وإختناقاتها , عقبات أصالة تطور إنساني حضاري هادف واصل كدحآ ثقافيآ ساميآ سامقآ , بسلوك رسالي مؤمن نزيه طاهر وديع نافع مثمر .... ???

أو أنكم سائرون من إنتكاسات سافلة هابطة , الى إنخفاضات منحدرة راكسة , في أوحال التخلف والتقهقر والنكوص والرجوعية المنحطة البائسة ........ ???

فلا تلوموننا إذا تحدثنا , وأشرنا , وحذرنا , وأكدنا , على الشفاء من مرض أخلاقية الهزيمة المجمدة اللاغية , المشلة المميتة , اللاقفة البالعة , المزدردة الصارطة , الآكلة الهاضمة , المبرزة أقذار المعدة وأوساخ الأمعاء الموصلة للمستقيم والقولون الدافعة القاذفة .... ???

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك