المقالات

الفضائيات تاريخيا 


 

ماجد الساعدي||

 

كان جي غارنر ، اول حاكم امريكي للعراق ، مازال في الطائرة،  متوجها الى بغداد ، ولم يكن بول بريمر ، مطروحا كحاكم مدني للاحتلال على العراق،  ولم يكن مجلس الحكم قد تشكل بعد ، اما الاحزاب ، فانها اما ماتزال في الطريق البري ، المؤدي الى بغداد ، او تحمل معداتها ، في لوريات للبحث عن مواقع لها،  واما انها جاءت محمولة جوا مع الامريكان ، لم يكن ثمة شيء واضح ، حتى الان ، والفضائيات جديدة علينا ، تحاول تقريب المسافة ، والقوات الامريكية ، ما زالت تجوب الشوارع ، وترمي قناني المياه على السيارات ، لتتوقف او تطلق النار،  حين تصاب بالذعر ، في هذه الأجواء،  اطلت علينا سيدة طويلة ، ممتلئة وذات صوت اجش ، على قناة فضائية ، وقالت مانصه ، لعد الله يقبل ، همه كاعدين عالبخيخ ، واحنا الشمس ، دخلت لبيوتنا ، وسمطنا الحر ، لعد هي هاي الديمقراطية ، الله يخليك حجي ، لم افهم وقتها ، من كانت تقصد ، لكنها بهذا تكون قد اسست للحظة الصدام ، والرفض الاولى بين طبقة المبخوخ عليهم ، من السبلت ، وبين طبقة الناس ، الذين يرقدون ، تحت شمس ، المبردة القديمة ، والتي تصدر هواء حار للجماهير ، وبعد سنوات صعبة ، وبعد سلسلة متغيرات دراماتيكية ، تتعلق بالامن ، والاقتصاد ، والصراع السياسي،  وانخفاض اسعار النفط ، ودخول الواتساب ، والفايبر ، والتلغرام ، والانستغرام،  والسكايبي ، على خط الاتصالات ، وبعد ظهور برامج ، عرب آيدل ، وذا فويس ، ورامز يلعب بالنار ، وتوب توينتي ، وانتخاب الرئيس ترامب ، واغتيال السفير الروسي في تركيا ، وفي لخظة خاطفه ، وفي قناة فضائية اخرى ، تظهر ذات السيدة الطويلة ، ذات الصوت الاجش، ( ياربي وين شايفها ) وهي تقول من جديد ، وبعد كل تلك السنوات ، ( لعد الله يقبل همه كاعدين عالتدفئة ،  ولابسين صوف ، واحنا المطر دخل لبيوتنا ، وكاتلنا البرد ) لعد هي هاي الديمقراطية ، الله يخليك حجي .  الفضائيات  تاريخيا ، هي التي اسست لشكل العلاقة ، بين الطبقة السياسية ، وبين الشعب ، والتي استمرت حتى اليوم ، واذا ترددت اطلب السيد حميد الهايس ، على عجل واسأله ، وسيقول لك ، ( عش يابا،   يريدون يزوجون بنواتنا ، والله يابا ذولة هتلية ، الله وكيلك هتلية ، دعوا بنواتنا القاصرات ، يلعبن المراجيح ، دعوهن يذهبن الى المولات ، ملاذهن الوحيد ، دعوهن يتابعن المسلسلات التركية ، ويتحسرن ، فو الله لن نترك قاصراتنا ، تحت رحمتكم ) ، اشغلهم ياكربولي ، اشغلهم ، فكلما كان لهم فراغا ، استلوا لك قانونا عن الحامض ، والاوزو ، ورفاقهما ، بعد ان مصوا شيف البلاد ، ورموه كليمونة معصورة على جروحي ، درت ملح عاليمون ، وما غزر ملحنا ، اليوم نجرب الحموضة .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك