المقالات

بيانُ الفسادِ في مُغالطة الإلحاد  "أنواع الإلحاد" الحلقة الرابعة {الإلحاد الفلسفي}

2107 2019-06-26

حيدر الطائي

 

هذا النوع من الإلحاد مادته الأساسية مصطلحات الفلسفة والمنطق والتنظير النظري. وساحته هي المباحث الفلسفية والمنطقية المتعلقة بالعلل والمعلولات والسبب والسببية والخير والشر. وهي مباحث نظرية في المجمل. ولايستدعي مصطلحات العلوم التطبيقية وغيرها. وفي جذوره هو ملفقٌ من حالات نفسية واجتماعية تجعل صاحبها يلحد ويبرر إلحاده بالمغالطات الفلسفية والمنطقية. والتركيز عادة يكون عن أثر الإله على هذا الوجود. ومنه ينطلقون في نفيه مستدلين باستدلالات غير منهجية في العادة. وبثوب يدعي العقلانية وهو ليس كذلك. ويمارس غموضًا في العبارات والمصطلحات حتى يتيه القارئ ويستسلم لقبول كل ماقيل

والأمثلة على رواد هذا التيار كثيرون ومن أبرز الأمثلة على ذلك.  "نيتشه"  " وشوبنهاور"  ولايبتعد عنهم راسل وهيوم

ويقدم هذا الإلحاد الفلسفي نوعًا من الخطاب الشبيه بالخطاب العقلي. ويمكن على كل غير متخصص بحيث ينخدع به وبمغالطاته. ويستهدف هذا الإلحاد بشكل أساسي ضرب أدوات المعرفة العقلية وتخطئة أحكام العقل القطعي والبديهيات الإدراكية. كما أن الكثير من الفلسفات الالحادية

إنما هي مجرد خطابات شعاراتية ترفع من قيمة الإنسان في قبال أي شيء آخر حتى تجعله المحور ثم ترفع من قيمة تلبية احتياجاته المادية حتى يصير الإنسان في خدمتها. لاهي بخدمته.  يُتبع في الحلقة القادمة...

____

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك