المقالات

الملتقى سفينة تجري حول الوجود


 

هشام عبد القادر ||

 

ملتقى كتاب وأحرار المقاومة وأحرار العالم بمختلف اللغات مثلهم كمثل الوجود الذي يتحرك بنظام منتظم للخدمة دون الكلل او العناء طريقهم خير طريق ألا وهي سفينة الوجود كربلاء المقدسة ساحة التضحية والفداء لأجل الحياة الأبدية بكرامة الإنسان المكرم من خالق الوجود وواجد كل الموجوات المتحركة والساكنة التي لم توجد بعبث إنما كل الموجودات في الوجود العظيم هي سر من أسرار الإنسان الكامل الذي نفخت به الروح التي لا تموت بل تفناء بفناء المحبة والعشق لواجد الكائنات ..

وان المثل خير دليل حين تستأصل يد او جزء من الجسد فالروح باقية لم تكن متعلقة بتلك اليد او الجزء الذي تم قطعه لذالك بقاء الأرواح الطاهرة النقية في علين واما الارواح الخبيثة في سجين ..ولم تتلوث الأرواح كلها لأنها خلقت بالفطرة طاهرة والروح هي من روح الأرواح وسر الروح من ذالك الروح الذي ليس كمثله روح ..

لذالك نفسر الحركة والنشاط لكل من يتحرك بالخدمة هو روح مستمدة طاقتها من روح الحياة التي تبعث الحياة للإنسانية والوجود..

وعليه نحن لا نفسر ولا نأول بل نترجم ما في انفسنا إننا في غاية ابدية سرمدية هي الرجعة انا لله وانا اليه راجعون لتلك الحياة الباقية والسكن جوار سيد الوجود الذي بعثه الله رحمة للعالمين والرحمة لا تموت ولا تنقطع ليس لها بداية ولا نهاية بل ابدية عالمية بعالم ليس له حصر ولا عد ولا بداية ولا نهاية فنحن في ملتقى عالمي مستمد قوته من الرحمة المهداة للعالمين

والله خير الشاهدين.

فيجب علينا أن نكتب عن عظمة رسالة الإسلام ورسالة سيد الوجود الاول بلا اولية تحدها الأبصار والعقول والأخر بلا نهاية للرحمة الواسعة للعالمين ..

فالأرقام وان بدئت فهي بدئت بالصفر لا شئ محدود وقامت بالواحدية التي هي اصل الأعداد التي تدخل بكل معدود ولا نهاية لها ابدا ..

لذالك فلسفة العقول ترتقي إلى عالم السدرة وسدرة المنتهى ليس لها نهاية وإنما منتهى العشق والوصول للرضاء

 

والحمد لله رب العالمين

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك