المقالات

دائما نبحث عن ما يفرقنا..!


 

سامي التميمي ||

 

للأسف نحن الذين سكنا هذه الأرض منذ قدم التاريخ ولحد الأن ورغم تعدد أدياننا وأعراقنا وطوائفنا وأتجاهتنا وحضاراتنا ،  لم نركز ونعطي أهتماماً لدورنا في هذا العالم .  قد يكون بعضنا قام بهذا الدور بصورة شخصية أوجماعية ولكن بالنسبة لبقية دول العالم نسبة ضئيلة.

ما أن نجتمع وسرعان مانفترق ، في أجتماعاتنا دائما نبحث عن النقد والتجريح والتسقيط ، يضن الكثير منا ، بأنه أسد الغابة وطاووس حدائق الملوك والأمبراطوريات العظمى  ، وأن الدنيا  لم تخلق إلا من أجله ، وعلى الجميع أن يأخذ له التحية وتعظيم السلام وأن يفرشوا له السجادة الحمراء   ،  دائما نفتش ونسعى جاهدين  وبشكل محموم على العيوب  والتشكيك في غيرنا . متناسين بأننا لدينا نفس العيوب وربما أكثر  أو أقل وبنسب متفاوتة .   بعضنا يمارس دور الرقيب والمسؤول  والناقد  وبصورة  معيبة ومتغطرسة ،

وللأسف هذا الموضوع أنتشر وينتشر بين صفوف المجتمعات وبين كل الطبقات ومنهاالدينية والثقافية والسياسية والعلمية والتي تدعي بأنها من النخب .

وهذا ملاحظ أيضا منذ زمن طويل  في أجتماع قادة الدول ومسؤوليها  الكبار  والصغار ، لا أعرف هل التربية أم مناهج الدراسة أم المؤسسات الدينية .  الموضوع خطير ويحتاج لوقفك ودراسة وتأمل وأعادة تأهيل .

وهذا جعل من هب ودب  يتدخل في شؤوننا  الداخلية ويتطاول علينا ويجيش الجيوش  ويستحل أراضينا  بحجج واهية وأكاذيب باطلة ،  فقدنا الكثير من مواردنا البشرية وخيراتنا ووقتنا وجهدنا وأشغلتنا الحروب والفتن والحصار . ولم يعد لدينا الجرئة في مخاطبة الدول الغربية والأقليمية في أبسط حقوقنا ومخاوفنا ،  وهذا طبيعي  بسبب سياستنا الفاشلة .

السؤال . !؟

ماذا قدمنا  لشعوبنا  وأوطاننا .   غير التراجع في كل الميادين ،  وماذا قدمنا للبشرية سوى الأفكار والأنطباع السيئ ،   السؤال الثاني هل لدينا نقص في الخيرات والخبرات والشباب ؟      لا …. فلدينا كل شئ .   ولكن ما ينقصنا الساسة الجيدون وكيفية أختيارهم وتنصيبهم على مقدراتنا  ورقابنا  ، وينقصنا  الفهم الصحيح  في أدارة الدولةوتنميتها ،

لماذا  لانفكر وندعم ونشجع ونجعلها نظام وتربية  وخطط وتعليم  وأحترام وعدالة  ، في  مناهجنا بدئاً   من رياض الأطفال والمدارس  وحتى المعاهد والجامعات   ،  بأن هناك قيم جميلة وتعاليم دينية طيبة ولغة عالمية  ، وحضارة وتاريخ طويل وكبير ،  وحدود متصلة ببعضنا لو أستغليناها  بالشكل الصحيح في دعم أقتصاداتنا وتنمية مواردنا وتطويرها  .

لنفكر بالأقتصاد والسياحة والثقافة والرياضة والفن والعلم ونجعل السياسة في خدمة مايقربنا من بعضنا .

كثيرة هي المشتركات والتقارب بيننا  لو فكرنا  بدعمها  وأحياءها وتذليل الصعوبات  .

لنراجع أنفسنا  قليلا ً .  ونحترم بعضنا  وندعم ونشجع بعضنا وتأكدوا  دائماً بأن هناك فرصةطيبة وجميلة للأمل  .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك