المقالات

لماذا انقض المزورين على المراكز في الساعة الرابعة؟!

490 2021-10-14

  حسين فلامرز ||   العراق يعود الى ظلمات الدكتاتورية! ارهاب سياسي وخداع مفضوح وتآمر متفق عليه بالعشرة على اعادة العراق الى زمن الدكتاتورية واهانة المواطن بكافة الاساليب واولها التجويع الذي بدأ بتخفيض قيمة الدينار العراقي لنخسر رغيفين في كل فئة الف دينار! وكل ذلك تحت حجة دعم الرصيد الوطني من العملة الصعبة! ولكن سرعان ماتمت الاستهانة بالمواطن ومواطنته الحق من خلال اغتيال صوته في عملية الانتخابات التي تمت.  وللاسف كنا على علم باسباب اقامتها ولكن لم نكن بالمطلق ان نصدق درجة التامر فيها!  ساترك كل ما جرى من خروقات ومخالفات فيما يخص المجموعات السياسية التي مارست الارهاب الانتخابي وهي تجبر كبار السن او بعض الناخبين من الفئات الأخرى للتصويت لكتلة معينة! وساترك كل مخالفات العاملين في المحطات فيما يخص ارجاع ناخب لم تظهر بصمته والسماح لآخر تحت منصة 'التخطي' وخسب المزاج!!!!  كما اني ساترك كل المخالفات واتحدث حصرا عن موضوع اختيار المفوضية المحطة العد والفرز في الساعة الرابعة عصرا من بوم الانتخابات بقرعة يحضرها المراقبون وهذا معناه واضح ودليل على التواطىء المخطط له مسبقا.  ان غلق صناديق الانتخابات يكون في الساعة السادسة مساء من يوم الانتخابات! واجراء السحبة لتحديد محطة العد والفرز عند الساعة الرابعة! يمنح جميع المتربصين من اجل التزوير الوقت الكافي للتلاعب باصوات الناخبين في المحطات الاخرى التي لا تخصع للعد والفرز! وهذا يفسر تماما حجم الخروقات الجماعية على المراكز في مناطق محددة ويؤكد ان التزوير قد وقع مالم تعمل المفوضية على عد وفرز جميع محطات تلك المراكز التي جاءت الشكوى في حقها!  واذا لم تتجه المفوضية نحو التعامل بشفافية مع هذا الامر!!! حينها يصبح من المؤكد أن عملية التزوير خطة محكمة متفق عليها اصلا لتحقيق نتائج محددة وحسب رؤى اكيد دولية تشترك فيها اصحاب اليد الطولى!!! الذين يخدمون اجندة تذهب بالعراق الى مستقبل مجهول! فالعبرة ليس بعد السفن! انما العبرة بالعبارة! ومن هنا يتطلب من جميع الذين ادلوا بصوتهم عن قناعة بالوقوف سوية دفاعا عن اصوات تود العزة والكرامة للعراق! 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك