المقالات

رشة صقل وتلميع..!

270 2021-09-01

 

حس المياح ||

 

السياسي الذي يشتد عوده بالطشة، وييزغ نجمه ~ فهو كالحضارات تسود ثم تبيد ~ . وبعد مدة من عمر ممارسة العمل السياسي، لا بد أن يصدأ معدنه، وتراكمه الشوائب إجتماع ركام جاثم، وتغية سمت وجود ضائع، فلا بد له، ولكي يستعيد ويحافظ على نجوميته اللامعة المتلألئة البارقة الوامضة، أن يحتاج الى وارنيش لرفع الصدأ والشوائب وتلميع الصورة بعد خبوء ضياءها، بقدر ما يستطيع من رفعه وإزالته.

 وهذا يعني أن بعد كل طشة، لا بد من رشة معقمات ومعطرات، وربما مبيدات ومساحيق، وما الى ذلك من تصفيات وتلميعات، ومراهم ودهونات، وفبركات وتزييفات، وتعديلات وتلحيظات،  ليعيد إنتاج نفسه، ونشور بعث جديد لمعدن طالما غطاه الدرن والقاذورات، بسبب تراكم الجرائم والمآثم، وإجتماع  الذنوب واللواطم، عله يجب عن نفسه ذلك التاريخ الأسود، ويمحو تلك السيرة المجرمة التعيسة،  الوضيعة الهابطة، برشة إعتذار كاذب، وتوبة لا نصح يشع منها، وندم خادع من أجل غدر يكون من خلال معدنها (معدن شخصيته المنحرفة المتسلطة السابقة) الذي هي عليه تكوينآ وتأسيسآ،  ونشأة ونضوجآ، وممارسة وحاكمية.

وإلا فالأفول والسقوط، والإنهيار والتلاشي، هو مصيره المحتم، ومآله الأكيد الثابت الوطيد..

لذلك تراهم موتورين حركية عمل وتزويق، وخلية نحل لاسع ترتيب وتملق، وإصطناع سلوك تواضع وخروج عن المألوف الذي إعتاد عليه سلوكآ وممارسة، لما يفضفضون دعاية وينشرون إعلامآ، علهم يصلحون ما أفسدوه هم من خلق وسلوك، وسيرة وتاريخ.

والتاريخ من طبيعته ونصاعة تدوينه وصدق تسجيله..لا يرحم، ولا يغفر، ولا يقبل التوب ولا التوبة، لأن التوبة نفد حينها، وتحقق إحكام أقفالها، وسحبت منها صلاحية التصرف والقبول، لأن الجرائم قد وقعت وتأكد ضررها، وصاحبها يأبى ويرفض الإقلاع عن ممارستها، ويصر بكل لؤم وإجرام على المعاودة عليها.

أما السياسي المرشح الجديد غير المجرب واللامدشن خدمة وإستعمالآ، فهو قادم بكل وكامل حيوته ونشاطه، وبألق بروق عنفوان وصلابة ثبات وإحكام إرادته التي تنشط حركيته للعمل وتديم ممارسة سلوكه الطيب الصالح، وأنها تزوده بطاقة حرارية تديم وجوده العامل الناشط، وتمنحه الفرصة الواسعة الكبيرة، أن يطش بروعة سلوك نظيف، حينما يخوض الصراع والمقاتلة والتنافس مع حيتان الفساد والنفاق، وغيلان السلب والنهب، متجنبآ وبكل وعي وحذر لدغ العقارب وعضات أفاعي الكوبرا السامة القاتلة المميتة، ومتفاديآ خداع وغش دهاقنة العمالة الماسونية، ومكر الإستكبار الصليبي السيء، ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله بعونه تعالى..

فهو طاقة متميزة جديدة . ببوادر إعلان طشة موفقة محكمة مرتبة منظمة واعية نظيفة، لا تحتاج الى رشفة من رشقة، أو رشة مسحوق تعديل وتجميل لأنها حديثة المراس السياسي ولا تجربة فشل في سجل تاريخها ; وإنما هي الآن تروم الولوج الى المعترك السياسي الحامي الوطيس، الذي تشعله نارآ مضطرمة وسعيرآ لاهبآ، أموال السياسي العتيق والمعتق إنتخابآ والمجرب الفاسد من السحت الحرام، المنفقة على دعايته الإنتخابية وإعلامه المعرف على ذاته، وبالرغم مما في رصيده التاريخي والسلوكي من جرائم وذنوب وآثام وتعلات فاسدة، من ممارسات نهب منظم يقوم على أساس إستغلال السلطة والمنصب، والسلطان والوظيفة.

أعانك الله يا برعم الطهر المرشح الذي لم يدشن السلطان السياسي وظيفة ومسؤولية، وأمانة وعهدآ، إقتطعهما على نفسه أن يكون مؤمنآ شريفآ، نزيها طاهرآ، شجاعآ شهمآ، تحلى بتربية بيتية فضلى، وأنه إبن خير وعز وكرامة، والإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، الحاكم المجرب النزيه، الشجاع العادل، القوي الأمين، يقول " لا تطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت سحتآ حرامآ ونهبآ مستأثرآ ; ولكن أطلبه من بطون شبعانة ومملوءة طعامآ حلالآ،  وقد شبعت وقنعت وترفعت، لأنها مجربة في الشببع، وهي القانعة الراضية، المستقرة الثابتة الراسخة.

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك