المقالات

أهي سياسة ديمقراطية..أم بلطجة لصوصية ؟!

252 2021-08-25

  حسن المياح ||   لا يهمني طرح المصطلحات السياسية الملاكة إجترارآ لا واعيآ , وأنها ترداد ألفاظ بغبغة , التي إعتاد على أن يجترها السياسيون من أجل أبراز الخزين الثقافي السياسي المستظهر عن ظهر قلب درخآ , من حيث طرح مصطلحات دون وعيها , أو عدم ممارستها , ليكون التنافس والتناكف , والتقاطع والتلازم , مجرد إستعراضات بهلوانية , وسوق ألفاظ فضفاضة , لا تسمن خوض نقاش سياسي , ولا تغني من حوار جاد , لذلك تراهم يتعاركون فضائيآ , وهم المصطلحون فيما بينهم محاصصاتيآ , وأن عملهم وحراكهم وفقآ لوعيهم السياسي الذي لا تشم فيه راحة عمق وعي وممارسة ; وإنما هو مجرد سطوع سطح تراشق كلامي , وتهاتر ذو بروق رواعد تهديدات , وتلميحات نزول بلطجة إحتراب شوارع ... , لما لم يكن هناك في البين السياسي تشارك في الإنتخابات , ولم يستطع أي واحد ممن يسمون أنفسهم سياسيين أن يدرك سبب حقيقة الإنسحاب وعدم المشاركة , وحتى الطرف المنسحب لا يدري لم هو منسحب من المشاركة, لذلك هم في دوامة دوخان وغثيان في حلقة دائرية مغلقة , نقطة شروعها هي نفسها لحظة منتهاها ,  ولا ننسى أن الحل والربط بيد من هو رأس قائد , وزعيم راعد , لا يختلف عليه أتباعه مهما كان الموقف الذي يصر عليه ويتخذه , لما هم فيه من قبوع صنمية , وإلغاء شخصية , وتضحية بوجود إنسان كريم , وهبه الله سبحانه وتعالى العقل بوصلة رشاد , ومنهج هداية , وحكمة قيادة , وإتقان تفنن إدارة. أين تبكير الإنتخابات المزعوم والمدعى ?  وأين التأكيد والإصرار على البكور للإنتخابات , والتعجيل بإقامتها من أجل التغيير والإصلاح ؟!  ولم كل تبدلات الرأي هذه المشاهدة في المشاركة , وتغيرات المواقف في الثبات أو الرجوع وتقرير الرأي والرسو على موقف واحد واضح صريح. معلوم أنه لما ينكشف فسادهم وتضعف ريحهم , ولم يقوو على الدفاع عن أنفسهم , والذب والدفع عما إرتكبوه من جنايات وسيئات ومآثم ..... , فحتمآ لزمآ ... لا سلاح عندهم إلا التهاتر والتراشق , ورمي السبب واللوم على الآخر , وكيل التهم بين الكل والجميع بغية إلصاق ممارسة فعل شنيع , الذي هم الكل والشمول مشاركون فيه محاصصة ولصوصية , وفسادآ وإثرة ذات , ونهبآ وإقتراف إجرام.  وكأن الديمقراطية عندهم  لا تعني , ولا يمكن فهمها إلا هي تعبير عن الإجرام الناهب , والإقتتال الكاسح , وأنها فرض الأنا عنوة وقوة , وعنفآ وتعسفآ , وإرهابآ وبلطجة..من أجل قلع أو إضعاف الآخر , حتى ينضوي جبنآ , ويستجيب طاعة , تحت نفوذ البلطجة الحاكمة , والعفرتة الناقمة , والتهديدات الإجرامية المقتحمة. وتلك هي الدكتاتورية المتفردة التي تدعو الى الحضور السيد الحاكم بلطجة , والسيادة قهرآ مبتزآ وتهديدآ فارضآ , التي تدعو الى ريادة السلطة والإمساك بتلابيبها عنوة وعنفآ وقوة وظلمآ , وسيادة الموقف والحاكمية رعونة وتطرفآ , لمن يملك مليشيا مدربة , ممارسة مقاتلة , مجرمة قاهرة , وسلاحآ منفلتآ قويآ كثيرآ , ليضمن مستقبل ما يتنازع عليه من إنتخابات , ومن حراكات سياسية للمناصب والمواقع حاصدات , وممارسات نهب وإستئثار ذات وحزبية حاكمة ظالمة , وما الى ذلك من وسائل مجرمة عابثة معتدية , خارج نطاق العرف الديمقراطي تنافس إنتخابات , وقيادة سلطة , وإدارة حكم , وتسليم راية السلطة الحاكمة المنتخبة بيضاءآ , بدون إراقة أي قطرة دم.  وليمارس الآخر السياسي الخاسر عمل معارضة في البرلمان , لا إشتراكآ في قتال شوارع , التي تظهر وتبدي وتنم عن المستوى السياسي السطحي المتخلف وعيآ , وعن تفاهة ثقافة وسفاهة هبوط ممارسة اللاعب السياسي الذي لا يجيد النزال في حلبة وميدان الحراك السياسي دمقرطة تنافس; وإنما كل تفكيره الساذج اللاملقح جرعة تثقيف سياسي , أنه يتصرف كوحش مفترس قاتل كاسر..همه صيد الفريسة في عالم الغاب الذي لا يحتكم الى قانون , أو شريعة عاقلة منظمة , تضمن حقوق الموجودات على السواء; وإنما يرضخ الى ما هو واقع من بلطجة قتل وإحتراب , وإجرام وإنتهاب. تلك هي العملية السياسية التي تسود الساحة العراقية الآن , وعلى أساسها تتقاتل الأحزاب والتيارات , والكتل والإءتلافات السياسية قاطبة , والسيادة تكون لمن يملك حسن صنع البلطجة , ويجيد التهاتر المتوعد اللاغي للآخر , حتى لو أضطر الى النزول في الشوارع والطرقات , والحارات والبيوتات , لأن الذي يألف ويمارس هذا الأسلوب في التنافس السياسي , ويعتمد هذا السلوك في الحراك والتسلط , ما هو إلا بلطجي تربى تربية أبناء الشوارع المنفلتين السائبين , وإحتكم الى شريعة السرسرة التي لا تذعن الى أي قيم خلقية نبيلة رفيعة , طيبة سامية.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك