المقالات

ساسة الجواكر..الأبعد عن الوطن, والأباعد عن الوطنية..!

305 2021-08-24

 

حسن المياح ||

 

يتمشدقون زورآ وبهتانآ.; لأنهم ذات الخلق يمارسون

ما أحلى الكلام حينما يطلق أضغاث أحلام , وأحلامآ طائرة هائمة تسبح في خيالات التصور الساذج الذي لا ينطوي على حكم , كما يعبر عنه الفلاسفة وينطقون ...

ثمة سياسيين معبأون دجلآ وخداعآ , ومملوءون زيفآ وغدرآ حينما يصرحون, ويضمرون خبثآ حين يخططون, وهم في فانتازيا الإعتقاد والسلوك كالشعراء الذين يتبعهم الغاوون , والمصنمون الذين يتعبدون البشر آلهة نزوة , والذين يوثنون تقربآ وزلفى لما الى القائد يركعون ويسجدون , والقربان اليه يقدمون , والشعائر يقيمون ويمارسون.

 وطبيعة الشعراء الغالبة أنهم يقولون ما لا يفعلون..وكذاك هم نوع السياسيون الفاسدون المجربون.

تراهم ينهون عن خلق منكر..وهم الممارسون, ويدعون مما ليس هو فيهم, ولا هم منه يقتربون , فمثلآ هم يبغضون المحاصصة صراخآ وزمجرة صخب راعدة , ولكنهم منها الجيوب , والحقائب , والأرصدة في البنوك , يملأون ويكدسون..وإذا وعدوا, فهم لا يفون.. وإذا وزنوهم قسطاس كلمة صدق..لا يستوفون.وإذا كالوهم أو وزنوهم أو ماثلوهم تكليفآ تمثيل الشعب يخسرون, لأنهم يعملون على إثرة الذات الأمارة بالسوء , والحزب الذي إليه ينتمون.

يسرقون وينهبون..وفيما بينهم يتنافسون ويتسابقو , وإذا سألتهم عما هم مسؤولونيتأخرون عليك بالإجابة, فتظنهم أنهم يسبحون ويحمدون ويهلهلون ويقلقلون المعوذتين ترتيلآ, ويتحوقلون ويتمتمون الأوراد الطويلةويستغرقون, ويبسبسون همهمة, ويقطعون النفس الطويل ولا يستنشقون..لئلأ يفوتهم الوقت وحتى لا يفترون, وتحسبهم أيقاظآ عبادة وتأدية واجب, وهم رقود القلوب حركة رحمة, وجمود عقل لا يفكر بمسؤوولية أداء واجب النيابة عن شعب لما هم في البرلمان يجتمعون ويشرعون, وفي المناصب الحكومية يتقلبون ويتهالكون نسبة مئوية, وعلى الكومشنات يتفقون..وبالوطنية هم ورفاقهم المدنيون, والعلمانيون, والليبراليون, والتشرينيون الجواكر..يدمدمون سفاهة  ويؤكدون عمالة مأجورة بثوب تظاهرة, وهم الأبعد عن الوطن, والأباعد عن الوطنية..

ولا يكذبون خبرآ, ولا يغطون سلوكآ , لأنهم لا يخجلون ولا يستحون.

وهم نفس ذواتهم الهابطة للإنتخابات مرشحون , وينفقون الأموال الطائلة على دعايتهم بلا وجع قلب , لأنها أموال سحت حرام , ولا جهد عليها ينفقون , ومن خلال كرسي التسلط والحاكمية والمسؤولية هم عليها يحصلون , وهم المسترخون المترفون.

ما يضره لو إنفق على إعلام دعاية إنتخابه المليار دينار عراقي , أو المليون دولار أمريكي , فإنه بمجرد عقد صفقة عقد سهلة يسيرة بسيطة , برسم إمضاء توقيع واحد سريع , مليارات الدنانير , وملايين الدولارات تنهال عليهم , ولا يقنعون , لأن مثلهم كمثل النار المستعرة لهبآ وشررآ..كلما ألقي فيها فوج حطب وحطام تضرمه, سألها خزنتها هل إمتلأت..ظنآ منهم أنها شبعت على كثر ما إلتهمت ?

والنار تجيب جشعة هل من مزيد!

ذلكم هم السياسيون الفاسدون المجربون الذين أثبتوا جدارة صلف نهب وتمرد فساد , وعتو إجرام سرقات وقتل وحرمان , وسفول أخلاق وسوء تصرفات ومنكر سلوك.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك