المقالات

كربلاء..ثورة بوجه النفاق


 

إكرام المحاقري ||

 

من يجهل حقيقة ما حدث بحق آل بيت رسول الله على يد من يسمون أنفسهم خلائف للدين وقادات للمسلمين، هو يجهل حقيقة نفسه أولا !! ويجهل خطورة الطغاة الذين تلبسوا الإسلام قولا لا فعلا، وكل حادثة وقعت بحق ابناء رسول الله ليست وليدة يومها بل انها نتيجة لانحراف الم بالأمة الإسلامية بداية من سقيفة بني ساعدة حين تولى الضياع أمر الأمة.

كانت توجيهات رسول الله يوم حجة الوداع كفيلة بان يستقر الدين على ما أتمه الله تعالى يوم أن أتم النعمة ووضح سبيل الرشاد والهداية، وكتب الغلبة لحزبه، ورسم طريق واسعة للجهاد في سبيله بعيدا عن الشعارات الزائفة، لكن حين حال الشيطان بين الحقيقة والناس، فقد حدث ما حدث. كذلك لم تبقى الجريمة وليدة لحظتها، فقد ظلت تتجدد في كل عصر!

كان خروج الإمام الحسين (عليه السلام) خروج بوجه الظلم والاستبداد، وكان فتيل ثورته قد اشتعل نارا تلظى بوجه النفاق، حيث لم يخرح أشرا ولا بطرا ولكن للاصلاح في شأن أمة محمد (صلوات الله عليه واله)، فقد استهدف الإمام الحسين النفاق والمنافقين بالدرجة الأولى الذين شهدوا بوحدانية الله ونبوة رسوله لكن قولا باللسان وليس بالقلب والعمل، وما زالت تلك الفئة الباغية تستهدف الصادقين والعظماء عبر التاريخ.

فالحديث عن فاجعة كربلاء هو حديث عن الحق والباطل، وعن الخير والشر، وعن الإنسانية والتوحش، هو حديث عن الإيمان الأصيل والنفاق القبيح، فما حدث بحق آل بيت رسول الله لم يكن بالشيء الهين، ولا يجب أن يمر مرور الكرام في يوم ذكراه، حيث وفي كل زمان حسين ويزيد، وما زالت الثورة متوقدة ومشتعلة بوجه الظلم حتى قيام الساعة، فالأمة محتاجة لمنهج وموقف وتضحيات الإمام الحسين في كربلاء حتى ترجع لها كرامتها المفقودة منذ قرون.

لتكن الدماء الزكية والطاهرة راية للخير والنصر، فلا نصر الا بتضحيات، وهذه سنة الهية مؤكدة؛ فحين انتصر الدم على السيف أخيرا خُلدت تضحيات ومواقف الإمام الحسين (عليه السلام) في انصع صفحات التاريخ الإسلامي، في الوقت الذي طمس فيه ذكر ربيب القردة وشارب الخمور وحفيد أكلة الاكباد، وهذا ما يحدث اليوم وسيحدث حتى غد وحتى يحق الله الحق بأيادي كل من يقتدون بالإمام الحسين عليه السلام.

ختاما:

ما تمر به الامتين العربية والإسلامية من منعطفات خطيرة أودت بالكثير إلى حفرة النفاق المعلن لن يكون المخرج منها الا بالرجعة الصادقة إلى الله تعالى وإلى الحق حيث توجد الهداية والصواب، ولتكن كربلاء قبلة للاحرار في العالم، ومن أحب أن يتقيد بقيود الضلال فليتخذ من الليل جملا وليدفن رأسه في التراب، فالصادقون قد رفعوا شعار "هيهات منا الذلة"، ولن يتوانوا عن نصرة الدين ورفع رآية الإسلام حتى لو تحولت الارض من شرقها إلى غربها (كربلاء)، فسوف ينتصر الدم على السيف لا محالة، والعاقبة للمتقين.

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك