المقالات

أوقفوا غسيل أدمغة جماهيركم

339 2021-08-03

 

وليد الطائي  ||

 

ثمانية عشر عاما من غسيل الأدمغة، أليس كافية لتدمير شباب العراق ، مع بدأ إعلان الكتل السياسية بمختلف أنواعها وأشكالها ومسمياتها، حملاتها ومؤتمراتها وندواتها الانتخابية التعريفية، بدأت حملات التسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي بين جماهير مختلف الكتل السياسية، وكل هذه الجماهير فاقدة لأبسط الخدمات والحقوق الدستورية والقانوية ولا تعرف حجم ثروات البلاد بسبب تجحيش العقول.

الأجدر بهذه الكتل وزعمائها أن يحتضنوا جماهيرهم المسلوبة حقوقهم ، وأن يمكنوهم ويعلموهم ويثقفوهم ويعرفوهم ببرامجهم الانتخابية ويتحاورن مع جماهيرهم التي تمكنهم من الوصول إلى السلطة والوزارات كل أربعة أعوام ، اخبروا جماهيركم عن برامجكم ومشاريعكم الانتخابية الحقيقية وليس (الشعاراتية) ، وماذا ستفعلون بعد الفوز وبعد الحصول على الوزارات والهيئات والوكالات ، وجهوا نوابكم كيفية خدمة المجتمع والجمهور الذي يقف معكم في كل انتخابات .

 الزموا النواب الفائزين بجملة من القوانين الخاصة اخبروهم أن تغيير أرقام الهواتف عيبا وأن نكران الجميل لا يليق بالرجال وأن خدمة الناس شرفا عظيما وأن تشريع القوانين التي تصب في خدمة الشعب العراقي قضية شرعية وأخلاقية وطنية ، وأن الإلتزام بالوعود يعزز ثقة الجمهور بنا ويعزز وجود القاعدة الجماهيرية التي تمكننا من الوصول إلى الجاه والسلطة والمال والشهرة.

 عززوا من مكانة جماهيركم الثقافية والتوعوية والإرشادية والتربوية، اجعلوا عقولهم انتاجية وليست عقولا ممسوخة بالغباء والحقد والكراهية والبغض ، اجعلوها عقولا راجحة تتحمل المسؤولية أمام المصاعب والمتاعب التي تحل بالوطن.

اخبروا نوابكم أن الغياب عن الجمهور أربعة أعوام يعد مثلبة أخلاقية وعيبا كبيرا ، يساهم في أبعاد الجمهور نحو أطراف سياسية أخرى ويتسبب بخسارة انتخابية فادحة ، اخبروا نوابكم أن الجلوس مع الجماهير التي اوصلتكم إلى هذه المكانة فيه سعادة دنيوية واخروية.

 اخبروا نوابكم أن لا ينجرفوا وتغرهم المغانم الدنيوية الزائلة وأن يكونوا متواضعين أمام جمهورهم بعيدا عن الغرور والتكبر والأنا ، لأن هذه الأساليب تسبب بأضعاف القواعد الجماهيرية والانتخابية.

 اخبروا نوابكم أن الاستماع لرأي الجماهير فيه منفعة انتخابية وسياسية ويجعل العملية السياسية محترمة عند جماهيركم، على زعماء الكتل السياسية أن لا يطلقوا وعودا كاذبة او غير قادرين على تنفيذها ، علموا جمهورهم حب الآخر ، يكفي ثمانية عشر عاما من الجهل والتجحيش والفساد والسرقات والكذب والتزوير واللصوصية والخداع والنهب والانتهاكات والتآمر والفشل والخسائر المادية والبشرية وإشاعة الفوضى واليأس في نفوس الشعب العراقي .

 ثمانين بالمائة من الشعب العراقي لا يحترم العملية السياسية، وهذا سببه سياساتكم الفاشلة وغرور نوابكم ونكرانهم لجميل من اوصلهم إلى السلطة ومغانمها ، اتركوا الشعارات الرنانة الفارغة لا يجني منها المواطن غير اليأس والإحباط.

 قدموا إنجازات حقيقية على أرض الواقع يشعر بها جماهيركم الانتخابية وليست إنجازات ورقية فيسبوكية.

 اجعلوا جماهيركم تتفاخر وتفرح بما تقدموه من إنجازات للشعب العراقي ،

كفى فشلا وتجحيشا للعقول .

 العراقيون لا يتحملون ثمانية عشر عاما أخرى .

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك