المقالات

التنمر على المحاضرين..!


 

محمد كاظم خضير ||

 

ما بين عشية وضحاها أصبح المحاضر مادة دسمة لكل صناع النكتة في مواقع التواصل الاجتماعي ، بل قد تصدر قائمة النكت والسخرية في فترة وجيزة، فمن كان يتابع منكم وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة «قروبات الواتساب» خلال الأشهر القليلة الماضية سيلاحظ ذلك الكم الهائل من المقاطع الطريفة والنكات الساخرة التي تدور جلها حول المحاضرين وتتناول طبيعة حياتهم خلال الإجازة بشيء من السخرية والاستهزاء.

وعندما ننظر إلى هذا الهجوم التنكيتي - إن صح التعبير - على فئة المحاضرين فإننا قد لا نجد له أي مبرر سوى العمل على تحطيم هذه القدوة والحط من قدر المعلم، فمعلوم أن النكتة السلبية أو الطرفة الساخرة تعمل وبشكل تدريجي على تحطيم الكاريزما المحاضر الخاصة بالشخص موضع التنكيت، وهذا هو ما يهدف إليه أولئك الذين يمارسون التنكيت على المحاضرين .

 وبطبيعة الحال فالنكتة تعد أُسلوبا من أساليب الدعاية السلبية لما لها من أثر كبير في الرأي العام، فقط يحدث أحيانا أن يكون لبعض النكات تأثير في الرأي العام أكبر وأعمق من تأثير المقالات الصحفية والأحاديث الإذاعية والتلفزيونية، وقد تعمل النكتة على تعزيز مبدأ القلوبة والتنميط، وذلك عن طريق تقديم المعلم كإنسان كسول وغير مهتم، لا يبحث إلا عن الإجازات والترفيه ليمارس الخمول والاسترخاء، ومع تكرار هذه الصورة النمطية السلبية عبر النكتة يصبح الأمر مرتبطا في أذهان الرأي العام بهذه الصفات السلبية التي تستبطنها تلك الصورة، ومتى ما تم تثبيت هذه الصور السلبية عن المحاضر فإن تحطيمه كقدوة وكمرب للأجيال القادمة سيصبح أسهل وأقل كلفة، وهو الهدف النهائي الذي يسعى إليه صانعو هذه النكات، سواء علموا ذلك أم لم يعلموا!

وحينها سيأنف الطلاب من اتخاذ معلميهم كقدوة أو كمثل أعلى لهم، وسيذهبون للبحث عن قدوات أخرى، سواء كان ذلك داخل محيطهم الاجتماعي أو في المجتمعات الأخرى، ولك أن تتخيل عزيزي القارئ عمق الأثر لهذه النكات وفداحة النتيجة على أبنائنا الطلاب وعلى الأجيال التعليمية القادمة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك