المقالات

استثمار دماء  ايهاب الوزني "جريمة وقحة"!


 

محمد كاظم خضير ||

 

ليست عمليه اغتيال ايهاب الوزني التي تفضح حجم الوقاحة من قبل أطراف في الداخل والخارج تستثمر دماء وجراح وأوجاع العراق بإسفاف وصفاقة وانعدام ضمير. لم تكن دماء العراقيين الطيبين وحدها من تسفك ثم يتاجر بها، بل سبقتها جرائم بشعة ساهمنا بسذاجة وتعاطف أهوج بقبول رواية القتلة وتسويق الأغطية الدولية لها!

مع أن كل اغتيال من هذا النوع تكون كالتالي:

اولا :يتم ارتكابها بالتزامن مع كل تحدي  تمر بها الدولة العراقية ، واليوم وهو أجرا الانتخابات المقبلة.

ثانيا: بعد تنفيذ الاغتيالات تبدأ السفارات والصفحات الوهمية ومن يستخدمها عملية الاستثمار "الوقح"  ، مثلا في اغتيال ايهاب الوزني  بدقائق أعلنوا عن ارتكاب من يصفونهم ب"المليشات " للجريمة، كما في اغتيال ابو المحامي علي جاسب ، وبعد إعلانهم هذا يتم ضخ الصفحات لكن عملهم الدعائي لاستثمار الدماء احترافي وبالغ الإتقان للولوغ في دماء الأبرياء، ومع هذا الضخ يتم إصدار بيانات من السفارات التابعة لهم ويعقبها بيانات ساساه الذي يستغلوا الدماءالذي لا ينطق إلا في الجرائم "الاستثمارية الوقحة" فقط.

للأسف الشديد يقوم بعض المخربين من متظاهري تشرين والسفارات وأطراف دولية باستثمار هذه الجرائم بوقاحة وانحطاط، وحين يتم فضح هذه من يقف وراء هذه الجرائم تتوقف الحكومة عن القيام بواجبها في توثيق الجرائم والقيام بتشكيل فريق مسؤول محترف لاستكمال التحقيق فيها وتسليمها للقضاء المحلي " ولو لتخفيف الضغط على الحكومه والمساهمة في إيقاف مهزلة قتل العراقيين واستثمار دمائهم!

للأسف الشديد أيضا تتعامل الحكومه في هذا البلد مع أطر ضيقة وربما مشلولة في هذا الجانب؛ أعني في جانب التوثيق لهذه الجرائم ومنع تكرارها على الرغم أنها تبدو مكشوفة وواضحة للعيان، فحينما يغيب الفاعل ابحث عن المستفيد كما هي القاعدة القانونية، ولصيانة دماء العراقيين يتطلب من الحكومه إيقاف هذه الجرائم البشعة على الأرض و استثمارها الوقح.

وللأسف العريض، ما أسهل استغباء عقول البعض وتحشيدهم مع إعلام التشرين وتحويلهم الى أبواق دعائية لبيع دمائنا واستثمار أوجاعنا، وتعاطفنا الأهوج مع روايات السفارات الوقحة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك