المقالات

ليث شبر بين الحرية والتحريض شعرة!


 

محمد كاظم خضير ||

 

يفصل الحرية عن التحريض خيط رفيع، يتجاوزه كثيرون لينتقلوا إلى ممارسة التحريض المباشر، وكل ذلك ضمن نطاق الحريات كما يُتصور لهم، وهي بالواقع على نقيضها تماما، إذ تتحول إلى مشانق تُعلّق بفضاء الحرية، لتحكم على الآخر دون حق وتعرض حياته للخطر بدعوى حرية رأي وتعبير.

والتحريض بذاته، هو استخدام خاطئ ومفرط للحرية، قد يأتي به الشخص تطويعا لمزاجه ورغبته كيفما كانت، وبلا مراعاة للتبعات التي يمكن أن تنتجها هذه الممارسة الخاطئة، والقاتلة في أحيان كثيرة.

قبل أيام شدتني دعوة السياسي ليث شبر بتغريدة له

على موقع توتير بعد استشهاد الناشط ايهاب الوزني حيث يقول '' ‏أيها الثوار والوطنيون اتكلم معكم حصراهل تريدون أن نذبح كل يوم كخرفان العيد فأمامنا طريقان إما الموت بكواتمهم أو الكفاح المنظم الذكي السري فاجمعوا أمركم ونظموا صفوفكم وقرروا فقد بلغ السيل الزبى واستسهلت دماءكم فلا أحد يحمينا غيرنا.''

 وهذه التغريدة التي ‏يجب تفعيل فقرة ٤ إرهاب بحق من حرض على الاقتتال الداخلي ويدعو إلى حمل السلاح والسكوت عليهم سوف يجر البلد الى فتنه لا تحمد عقباها.

وغرد بتغريدة آخره ‏'' وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ  '' وهذه الدعوه إلى قتل  لخصومه في الشوارع في سياق احتفاءه بمشهد ينتصر للحريات مقابل التطرف الديني ،كما يقول، وهو هنا يمارس حرية تعبير ورأي مقابل ما يراه تطرف الآخر، لمجرد تعبيره ايضا عن رأي مقابل يرفض فيها تلك المشاهد وهذا التحريض كان ضحيته  إصابة المراسل احمد حسن .

التغريداتين باعتقادي أخذا قالب التحريض، غير أن الأول كان تحريضا مباشرا يستثير غريزة العنف ويتوعد مخالفيه بالقتل علانية، بينما مثّل الآخر تحريضا غير مباشر حين تجاوز حريته في التعبير ليصادر حرية غيره في الفعل، تاركا الباب مفتوحا أمام الآخرين للتعرض لهم، فيما تقاسم الطرفان التشهير بحق أصحاب تلك المشاهد، وهو جانب آخر للتحريض و انتهاك صارخ للخصوصية، حين حولت صورة مناسبة خاصة إلى قضية للجدال والتجاذب الفكري بما فيه من تحريض متبادل.

والمفارقة هنا أن الداعي لقتل شخصية ينتمي للتيار المدني الذي يدعو للحريات ويقدم نفسه للمجتمع كمدافع عنها ومحامٍ للحقوق، وفي المقابل يتهم خصوم له في العراق بالتطرف، وهذا ما يؤكد أن التطرف لا فكر له ولا وعاء ثابت، فالمنبر المحرض كما القلم والصحافة والرأي والصوت الذي تمارس ذات الأسلوب، والمعمم المتطرف هو نفسه من يلبس السلاسل ويشرب الخمر ويحرض على قتل غيره وانتهاك حرياتهم، يفرقهم الاعتقاد ويجمعهم التطرف.

والتطرف يعيش في الأوساط المدنية كما في غيرها، ويعشعش في الذهن الليبرالي والحداثي واللاديني كما في الديني وغيره، ما يعني أنه سلوك عدواني ذاتي يمارسه أشخاص أو أطراف مختلفة كلما ضاقت ببعضها، وهو ناتج عن فهم خاطئ وتغذية وممارسة سلبية وعدم تقبل للآخر، ومنبته التطرف في استخدام الحريات.

في مجتمعاتنا المفتقرة لنظام القانون الذي يحافظ على الشعرة الفاصلة بين الحرية والتحريض وبين التعايش والتطرف، نعاني من غياب الفهم الدقيق لمعنى الحرية وحدودها، والشائع عند كثيرين أن الحرية بلا سماء ولا أطر ولا محاذير ولا حدود لمداها، ويعرّفونها على أنها كل ما تجاوز المألوف وتخطى المحاذير والقيود وكسر العادات والمنطق، وهذا هو منطلق الممارسة السلبية والسبب الرئيس في تجاوزها إلى التحريض.

وإلى جانب تعريفات عدة، يمكن تعريف التحريض بأنه الشرعنة للجريمة أو إقناع الناس بمشروعيتها وعدالتها تجاه فرد أو مجموعة أو جماعة لمجرد اختلاف في وجهات نظر أو تقاطع آراء، وهذا القالب التحريضي يأخذ صور عدة منها التعرض للآخر بأوصاف ومفردات تثير الكراهية وتدعو للعنف ضده، وتبلغ خطورتها حين توجه لمجتمع مشحون بالعنف يعيش حالة لا استقرار، ويعاني من غياب النظام والقانون، ما يعني أن التحريض والتطرف يصبح هو السائد وهو القانون الحاكم للمجتمع والمنظم لحياته.

"تنتهي حريتك حين تمس حرية الآخرين" يفترض أن تكون هذه القاعدة منطلقا رئيسيا لممارسة الحرية وإطار عام يضمن تجنب الوقوع في خطيئة التحريض والانجارا معه للتطرف، وتحويله إلى ممارسة طبيعية للحريات وشكل من أشكال التعبير، قبل أن يتحول التحريض فعلا إلى حق من حقوق الرأي والتعبير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك