المقالات

لا بد للمخبأ والمخبوء أن يظهر

238 2021-05-06

 

حسن المياح ||

 

مهما تكن من خليقة

لا بد للمخبأ والمخبوء , والمضموم والمستسر عليه , أن يظهر , ويطفو على السطح , ويفضح , من خلال السلوك والسيرة  , والتصرف والتصريح كلامآ وفعلآ ..وأما بنعمة ربك فحدث .!

وقد بدأ النهب والفساد يظهر ويفضح , الذي مارسه الحاكم الظالم والمسؤول السارق الفاسد المجرم , لما أحس قرب أفول وسقوط وتبخر نجمه , وضمور وفقدان تسلطه , وقلة وإنقطاع نهبه , لأن فترة فرض وجوده المسؤول الناقم قد إنتهت لحلول أجلها الموسوم المحدود المرتهن بمدة الموسم الإنتخابي المعلوم الأجل بأربع سنوات .

نعم بدأ سفهه وإستهتاره , وقتامه الغاشم , ونهبه الواسع الناقم , وظلمه الآثم , يوظف سلاح دعاية ونشاط إعلامي بما ينفقه من مال سحت حرام نهبه من ثروات الشعب العراقي لما كان حاكمآ ومسؤولآ ومتسلطآ ومستوليآ بحكم التكليف الحزبي الذي يؤديه في المنصب الذي يشغله كمسؤول مالك متصرف , لتلميع صورته وزركشتها أصباغآ زائفة وتزيينات تجميل وتزويق نسائي في حفلات الأعراس والرقص الخليع والمجون المهووس , بشراء فترات بث وإعلام ودعاية وتمجيد وتطبيل قصيرة وطويلة , والظهور بمقابلة , أو بتصريح وإدعاء , أو بإذاعة خبر أو طيف ذكرى يخدم شخصه الفاسد , وأنه ينفق المال الكثير على الفضائيات التي تمارس الإعلام تجارة , ومرابحة , ومشاركة مضاربة محصول مسؤول لما يستولي على منصب ووظيفة, ويعرض نفسه في حلقة حوارية يهمبل ويبلون ( بالونات ) , وينفخ ويربد , ويهاتر ويستهتر , ويعد ويواعد , ويهدد ويتوعد إن كانت له من لمسة إستهتار تافه وهمسة إدعاء قوة , وهو مهندم الملابس أنيقها مشتراة بمال نهب حرام , محسن موضى العصر حلاقة شعر وحف حاجب ومكيجة خدود ووجنات , وبرباط طويل أنيق يتلائم مع كيس نهبه المنفق منه عطاء شراء وتأجير , أو دفع ملمة تكسبه شهرة دنيوية وتلميع صورة وجه قاتمة مجرمة لئيمة بغيضة مكروهة , لكسب هوى من يتأثر بالمظاهر , والذي يظن وحسبانآ أنه سيقطف منه جائزة أو نوالآ يسيرآ يديم قوت يومه رزقآ حرامآ يتعدى به محنة جوعه وعسر حاجته ..

نعم يتنافس المسؤولون الحاكمون المرشحون الناهبون بقدر ما يملكون من مبالغ سحت حرام الذي في حوزتهم وجعبتهم والمصارف التي يتعاملون معها سرآ وإعلانآ ..... ,  وبلى يتنافسون تطارد خيول ناهبة سباقآ على الظهور في شاشات الفضائيات الصديقة والعدوة , وأن الفضائيات تتلقفهم وتحصدهم كما تتلقف وتحصد النار الحامية المشتعلة المستعرة الهشيم اليابس المتطاير خفة , 

لما فيه من خصوبة حطب وحطام , وغنى حصب , يثري الفضائية أموالآ ومادة دوام إستمرار بث مدفوع ثمنه , حتى أصبحت الفضائيات العراقية المعروفة المشهورة المملوكة الى أشخاص وأسر محددين معينين بالأسماء , التي كانت تهاجم وتستخدم معاول التهديم والتسقيط لذلك المسؤول , فإنها تحولت الى صديق حميم لذلك المسؤول لما يغدقه عليها من إنفاق أموال طائلة , ليستأجر فسحة من الوقت , يستعرض من خلال بثها الإعلامي اللامسؤول المستأجر المستعبد القابل العميل , هذيانه وتلفيقاته , وأكاذيبه وتدجيلاته , وما يطش من الآمال والأحلام , وما يعد به من الأمنيات للشعب , وأنه سيكون الإنسان النزيه المعتمد الأمين , والمسؤول المخلص النزيه , العامل الجاد ليل نهار على تقديم الخدمات لهذا الشعب والجمهور الذي ينتخبه والذي يقف معه موازرة وتطبيلآ , وتلميع صورة وتدجيلآ , ليكون ذلك المستغفل المستفيد البوق الذي يوقظ غشآ وزيفآ , وخداعآ وغدرآ , بهلوان تطبيل وتلميع , ودعاية وتزمير , ويستقتل تهافتآ ووضاعة ولواقة للإسهام بالإسراع والإهراع ركضآ زيطة بالترويج الى إيداع المواطن الفرد الناخب بطاقته الإنتخابية والوطنية رهنآ عند المسؤول مقابل ثمن وضيع سخيف , زهيد قليل , بخس رذيل , حتى يضمن أن صوته الإنتخابي في صناديق الإنتخابات في الدوائر الإنتخابية لهذا المسؤول المجرم الناهب , الرزيل الرذيل , السارق  الظالم , الناهب السفيل .

أجل, هذا المسؤول يستخدم الفضائيات بالمال الذي نهبه من حقوق الشعب , لينتخبه ذلك الشعب الذي لا يعي ولا يفكر , بأنه يطعم , ويتصدق عليه من ماله وحقوقه ولحم ثوره الذي ذبحه المسؤول الحاكم المرشح سرقة ونهبآ وإستيلاءآ وإثرة ما لا حق له فيه عندما كان مسؤولآ حاكمآ .

بلى, هكذا يستغفل الشعب العراقي والفرد العراقي الناخب , وهكذا يضحك منه ويسخر , ويساق مطية وإستحمارآ ويستخدم , ويكون هو الظالم لنفسه كما يعبر القرآن الكريم الحكيم ب ( ظالمي أنفسهم ), أكيد الشعب والمواطن العراقي هو الذي ظلم نفسه , وجعل وجوده الإنساني وذاته وكرامته سلعة تباع وتشترى , وذلك هو بيع وشراء الذمم . وقد قدم البيع على الشراء , لأن الإنسان المواطن والشعب هو الذي يقدم نفسه ووجوده وكيانه للبيع أولآ , ثم يقدم المشتري المسؤول الحاكم الفاسد الناهب على شراء ذلك العبد في سوق نخاسة وتجارة بيع البشر والإنسان بثمن بخس نجس حرام .

فمتى يعي الفرد العراقي المواطن والشعب العراقي مجتمعآ مواطنين , ويكونوا عند حسن الظن العاقل المميز الواعي , حين يقبلون على صناديق الإنتخاب ليدلوا بأصواتهم التي هي مسؤولية وعليها حساب عسير عند الله سبحانه وتعالى عند الحضور في المحكمة الإلهية يوم يقوم الحساب .

أيها الإنسان العراقي , لقد خلقك الله وجعلك حرآ, فلا تستعبد بأن تباع وتشترى وأنت أما مغفل أو مخدوعآ أو ناسيآ نفسك أنك إنسان حر واع عزيز كريم .

ولنا حديث ومقال آخر بصدد نفس الموضوع , يتناول الجولات والزيارات المكوكية والتبرعات ومشاركات الحضور والولائم من قبل المسؤول الحاكم الفاسد الناهب المرشح , وما الى ذلك مما يستطلع ويستخدم من وسائل لترويج بضاعته الجيفة الفاسدة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
عدي محسن : يجب التخلص من ازلام النظام السابق والمقبور وقتلة الشيعة الحسين.... ...
الموضوع :
المالكي يطلق سراح شيخ الارهابيين(تركي طلال الكرطاني)
ابو محمد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم . رحم الله شهدائنا الابرار ومنهم اخوتك وذويك ...
الموضوع :
لقائي مع والدتي «هاشمية» في سجن (أبي غريب)
Mohammed : هذا كله دجل أميركي لأن هذا الملك الناقص هو من آحقر وأخبث ماوجد على الأرض وهو عبارة ...
الموضوع :
اسرار خطيرة.. الكشف عن وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و"صفقة القرن"
محمد رضا مشهدي : هل إن إبراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن قتل إثناء الاشتباكات ام قبض عليه وتم إعدامه في ساحة المعركة ...
الموضوع :
مقتل الارهابي المجرم ابراهيم سبعاوي ابراهيم الحسن خلال اشتباكات في بيجي
زيد مغير : في هذه الحالة يجب طرد القايمة باكملها وحرمان من الترشيح ودخول الانتخابات. لا ننسى قواءم تيارات ضمت ...
الموضوع :
اعتقال مرشحة للانتخابات عن قائمة "أبو مازن" بتهمة الاحتيال
فيسبوك