المقالات

دواعش السياسة واللعبة الخبيثة ح1

413 2021-04-20

 

مهدي المولى ||

 

   المقصود بدواعش السياسة هم ( جحوش وعبيد صدام ) فهؤلا بعد قبر  سيدهم صدام تحولوا الى عبادة آل سعود  وأطلقوا على أنفسهم  عبيد وجحوش  آل سعود وجعلوا  من أنفسهم خدما وعبيدا  مهمتهم  تنفيذ أوامرهم وتحقيق رغباتهم ومخططاتهم في العراق  وقيل ان صدام قد  أوصاهم  قبيل     انتقاله الى جهنم قال لهم لا صديقا لكم في الأرض  إلا  آل سعود  فتقربوا منهم وتمسكوا بهم وكونوا لهم خدما وعبيد  فلا حاميا ولا منقذا لكم إلا أذا ارتميتم في أحضانهم.

 المعروف ان العلاقة بين جحوش وعبيد صدام لم تنشأ بعد قبر الطاغية صدام بل بدأت منذ  قيام ثورة العراقيين الأحرار  يوم 14 تموز 1958  في هذا اليوم الخالد الذي بدد  ظلام العراق وحرر عقول العراقيين وطهر قلوبهم  من الظلام والكره وزرع بدلها النور والحب ووحد العراق والعراقيين    والتوجه   لبناء عراق حر يحكمه  القانون  وخلق إنسان عراقي  يعتز بإنسانيته  وعراقيته.

لا شك إن هذا لا يرضي أعداء العراق بدو الصحراء  بل يشكل خطرا عليهم وعلى وجودهم لهذا قرروا إطفاء نور العراق   من خلال القضاء على ثورة 14 تموز وكل من وقف معها وأيدها ودعمها  حيث بدأ تحالف غريب مريب  ضم بدو الصحراء وبدو الجبل ومن ورائهم  كل أعداء الحياة والإنسان   أمريكا وإسرائيل  وتركيا وشاه إيران والقذر حسين وفعلا تمكنوا من ذبح الثورة وذبح قادتها  وأنصارها ومحبيها  وأعادوا العراق الى ظلام البداوة ووحشيتها في يوم أسود دموي وحشي في يوم 8شباط  1963   حيث لعب بدو الجبل المتمثلة  بالمجوعة العنصرية الفاشية  مجموعة البارتي دورا فعالا  في الإطاحة بثورة الشعب العراقي ولولا تآمر وخيانة هذه المجموعة لما تمكن  بدو الصحراء من الإطاحة بها   وهكذا فتحوا باب جهنم على العراق والعراقيين وفي المقدمة  العراقيين في شمال العراق.

ومنذ ذلك الوقت بدأ التقارب والتحالف بين بدو الصحراء المتسترة  بالقومجية العربية  حزب البعث  الناصرية  وبين بدو الجبل  المتسترة بالقومجية الكردية  المجموعات النازية العنصرية  الزمرة البرزانية رغم الاختلافات الشكلية  الظاهرة لكنهما متفقان ومتحالفان داخليا   على تدمير العراق وذبح العراقيين  ونشر الفوضى.

 توطيد وترسيخ حكم الفرد والعائلة والقرية وذبح أي دعوة الى حكم الشعب حكم القانون والمؤسسات القانونية وذبح من يدعوا اليها  وأي  نظرة موضوعية لحكم صدام وعائلته  وحكم مسعود وعائلته  يتضح له إن أحدهما يستند على الآخر   وأحدهما خلق الآخر   فكان صدام يرى في مسعود  هو الوحيد الذي يقود مسيرته بعد   وفاته او قتله وكان مسعود يرى صدام هو الضمانة الوحيدة لتحقيق حلمه  كما اتضح ان صدام ومسعود في خدمة سيد واحد هو إسرائيل.

 فالزمرة العنصرية بدو الجبل   القومجية الكردية  هي التي أوصلت  القومجية العربية  بدو الصحراء الى الحكم  من خلال تمردهم الوحشي في شمال العراق عام 1961 .

وعندما ثار أبناء الشمال ضد  بدو الجبل المجموعة العنصرية الفاشية  البرزانية وكادوا ينهوهم وينقذوا العراق من شرهم ووحشيتهم  فأسرع الطاغية صدام وأرسل جيشه واحتل  اربيل  وعين البرزاني واليا على اربيل  وشن حملة إبادة في  أربيل  ضد  الكرد الأحرار ولا حق  الفارين  الى السليمانية ولولا   قوات  الحرس الثوري الإسلامي في إيران لاحتل السليمانية وذبح الرجال وأسر النساء  ونقل الكثير من النساء الى بغداد ووزعهن على عناصر  جيشه ومخابراته في عام 1996 وهذه حقيقة يعرفها كل أبناء الشمال   أشد ألما على العراقيين في شمال العراق  من مذبحة حلبجة والأنفال لهذا بقيت مستمرة في ذاكرة  الأكراد لم ولن تمحى حتى معاقبة الخونة والمتآمرين.

وبعد تحرير العراق والعراقيين من  بيعة العبودية والظلام  التي فرضها الطاغية معاوية على العراقيين بعد استشهاد الإمام علي  قبل 1400 سنة  وحتى 9-4-2003   في هذا اليوم بدا  العراقيون يشعرون إنهم أحرار إنهم عراقيون إنهم بشر   إنهم يملكون عقل يملكون شرف    لأن بيعة العبودية  التي فرضت عليهم خلال 1400 عام أفقدتهم  عقولهم  حريتهم  عراقيتهم إنسانيتهم  شرفهم  وفجأة تعود   أمر غير متوقع  من الطبيعي سينطلقون  من منطلقات أخرى حسب مستواهم  وفهمهم للواقع  الذي نشأ ومن الطبيعي سيكون مضاد للعقل الحر للقيم العراقية والإنسانية ومع ذلك  أمر طبيعي  سنتعلمه  وسنبدع فيه بالمستقبل.

لكن الأمر لم يتوقف على العراقيين بل الأمر يتوقف على أعداء العراق فهؤلاء الأعداء منذ أيام الإمام علي  وحتى يومنا لم يتبدلوا ولم يتغيروا ولم يتغير شعارهم ولا وسائلهم   كلما حاول العراقيون  اليقظة والنهوض  كلما توحد هؤلاء الأعداء الوحوش  وأعلنوا الحرب عليه  ومنعوه من  اليقظة والنهوض.

 حيث بدأ  الحرب بوحدة عبيد وجحوش صدام وقرروا التخلي عن عبادة صدام  بقيادة  مسعود   والتوجه لعبادة آل سعود وبدأ  دعمهم وتمويلهم من قبل أسيادهم  آل سعود ربهم الجديد  .

وبدأت كلاب آل سعود  القاعدة  وغير القاعدة  وكل المجرمين والقتلة  واللصوص وأهل الرذيلة  بعد إن هيئتهم  وسلحتهم  ومولتهم وأرسلتهم الى العراق  واستقبلوا من قبل دواعش السياسة في العراق ( جحوش وعبيد صدأم )  حيث فتحوا لهم أبواب بيوتهم وفروج نسائهم وكل ما يرغبون وما يشتهون وتعاونوا معهم في ذبح العراقيين  وتدمير العراق  وأسر واغتصاب العراقيات وجعلوا من أربيل والفلوجة وغيرها  مراكز تجمع لكل من يريد بالعراق شرا بالقول او الفعل وقواعد   انطلاق للسيارات المفخخة والأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة   والذبح على الهوية.

 الغريب نفس المجموعات  التي أعلنت الحرب على العراق والعراقيين هي التي  أعلنت الحرب على العراق والعراقيين في زمن ثورة  14 تموز   وأطاحت بها وهي نفسها التي أعلنت الحرب على العراق والعراقيين في زمن  الإمام علي وقتلته وهاهم يعلنون الحرب على العراق والعراقيين بعد تحرير العراق في 9-4-2003   أنهم الصهيونية العالمية  بدو الصحراء وبدو الجبل جحوش وعبيد صدام آل سعود وآل نهيان وكلابهم الوهابية القاعدة داعش  أردوغان   الخائن ملك الإردن  وغيرهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك