المقالات

انقلاب المفاهيم وانعكاسها عند الفاعل السياسي    


  

محمد الكعبي ||

 

 وصل حال السياسي اليوم في الاعم الاغلب أن تكون من أبرز صفاته النفاق والكذب والتحايل والقفز على الحبال وتجهيل الجماهير واستغلالهم، ويجيد فن الخداع، ويقدم المصالح الخاصة على العامة، ويبيع بلده بارخص الاثمان، ليس له موقف ثابت، ويستغل الاعلام لاغراض حزبية وفئوية، ويوظف الدين والاعلام والمال السياسي لتجميل صورته ولأضعاف خصومه، ويبحث عن نقاط الضعف عند منافسيه، يستخدم السلاح والتهديد والوعيد والقتل والاستقواء السياسي من أجل الوصول إلى السلطة، فاسد سارق محتال متلون، ليس لديه خطوط حمراء، لايتحرى الدقة وغير منضبط بطرحه، ويتأثر بالعاطفة الخدّاعة، ولايحترم الدين ويتعامل باسلوب بعيد عن الحق والعدالة ويتجاوزى على المقدسات بغية كسب بعض المغرضين والمناؤين، ويقلل من قيمة الشريعة، يسئ إلى الانبياء والصالحين بحجة الحرية الفكرية، لايحترم الحقوق الفردية والفكرية، ومتضارب بالاراء، متناقض مشتت الافكار، ليس عنده اولويات وغير دقيق بمعلوماته لايتحمل المسؤولية، يُلقي التهم على الاخرين، هدفه الغاية ولايراعي الطرق السليمة لتحقيقها، ويحتقر الاخرين ويستعلي على الناس ضعيف أمام الغرباء وشديد على ابناء بلده.

العقل والشرع هما مفتاح الخير فبهما يسمو الانسان ويحقق الخير ومن دونهما أو بترك احدهما يختل عنده التوازن فيقع بالمحظور، أيها السياسي كم تريد ان تعيش؟ وكم  تجمع من الاموال؟  نهايتك في قبرِ صغير، يقول الامام علي عليه السلام وهو يخاطب الاموات(...أما الدور فقد سكنت، وأما الأزواج فقد نكحت، وأما الأموال فقد قسمت، هذا خبر ما عندنا فما خبر ما عندكم ؟ ( ثم التفت إلى أصحابه فقال ) : أما لو أذن لهم في الكلام لأخبروكم أن خير الزاد التقوى)، فالحساب يوم القيامة يطول والحاكم عادل، فاتعض بمن سبقك ولاتكن شقياً، { تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْـمُتَّقِينَ }  القصص/ 83، واعلم أن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، فاحذر من دموع الفقراء والمساكين فكم من عين تئن الليل بسببك وكم أرملة وشيخ كبير وطفل لايجد رغيف يشبع به نفسه، وعاري لايجد ثوب يقيه البرد وبيت يأويه، وكم امرأة بسببك تخلت عن الكثير،{ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ}، أين انت من امير المؤمنين (ع) عندما يقول: « لَوْ أُعْطِيتُ الْأَقَالِيمَ السَّبْعَةَ بِمَا تَحْتَ أَفْلَاكِهَا عَلَى أَنْ أَعْصِيَ اللَّهَ فِي نَمْلَةٍ أَسْلُبُهَا جُلْبَ شَعِيرَةٍ مَا فَعَلْتُهُ»، ثروتك ستوزع ونسائك ستعيش مع غيرك وقصورك يسكنها من يأتي بعدك ولايبقى الا عملك ويبقى لعنك على لسان الاجيال والتاريخ كلما ذكروك لعنوك.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك