المقالات

هل أن انتفاق سنجار صفقة امريكية لبدايه دولة كردستان؟


    محمد كاظم خضير||

يخطئ من يظن أن ما يُروج له لتصفية المناطق من أجل دولة كردستان تحت مُسمي هو : “حل المناطق المتنارعه عليه ” , أمر بدأ مع تولي الرئيس الأمريكي الحالي D . Trump , إذ أن ترتيبات هذه الإستراتيجية لتصفية القضية المناطق المتنازع عليها بدأت حقيقةً عقب الغزو الأمريكي للعراق في مارس / أبريل 2003 وبعد إسدال الستار علي ما سُمي برؤية Bush ” التي سبقت الغزو ببضع شهور قليلة ولم تكن والحالة هذه إلا ساتراً سياسياً لإتمام غزو العراق بستر عورة قادة العراق أمام جماهيريهم المُضللة بوسائل إعلامهم المُهترئة حتي يحقق الغزو أهدافه , وسوف نري من واقع العرض التالي أن إتفاقية عودة سنجار لإقليم وما أدت إليها من عودة سنجار لسيادة الكردية وما تُـشكل مع كركوك وشمال مواضع لتطبيق ما سُمي بقيام دولة كردستان تلك – التي أعتقد جازماً أن العراق لا علاقة له بخطوط ولا تفاصيل الاتفاقيه الجاهزة . ربما يؤكد ما ذهبت إليه من أن من وضعوا انتفاق سنجار وهم جلوس في مكاتبهم في واشنطن كانوا يعتبرون سنجار وكركوك جزءاً من هذه الصفقةدولة كردستان ؟ , وفي الواقع فهذا السؤال تضمن الإجابة إن حذفنا علامة الإستفهام تلك , كما أن السؤال أيضاً فيه بعض التبسيط للقضية , فالصفقة المُتعلقة بسنجار وكركوك التاليه. · ان الإنتفاق سنجار كان هو تجنب الخوض في القضايا الخلافية ، يعني يا أبو زيد ما رحت ولا جيت ، لا حوار ولا نقاش يمس القضايا الخلافية في تقديرنا لن يحل الأزمة بين الاقليم والمركز ، ولا نرى أي معنى من الانتفاق فقط لتأكيد المؤكد وتكرار المكرر ، وحتى إتفاق الحريات الأربع التي أخذت جل وقت الانتفاق. · مايحدث الآن في مثلث سنجار هو إنتقاص من السيادة العراقية ، وإنتقاص من حقوق الشعب الإيزيديين والعرب ، وأي رئيس أو حكومة لا يحق لهما التنازل عن شبر واحد عن أرض الوطن نيابة عن الشعب العراقي ، وكل العالم يعلم عربيه سنجار ، والكل أيضا يعلم أن هذا المثلث اليوم تحت الإحتلال عناصر pkkدون وجه حق ، ويتم اكرادة المؤسسات والأهالي هناك وسط صمت رسمي مريب من الجانب العراقي ، وفي تقديرنا سنجار ليست قضية خلافية حتى تتجنب الانتفاق ضروة مناقشة وضعها ، أو حتى المطالبة بخروج pkk من الأراضي العربية لا نراها من القضايا الخلافية ، إلا إذا كان هذا التجنب هو تنازل صامت عن سنجار، ولو كان الحاصل اليوم هو العكس لإختلف الحال ، لو كان الحرس الثوري الإيراني هو من يحتل الأراضي العراقية ، لما سكت الجانب الكردي والعربي ولما صمت الإعلام ، ولكن !! لماذا هذا الصمت الرسمي المريب تجاه هذا الإحتلالpkk ولماذا تجنب النقاش السلمي حولها ،ولماذا قطع الطريق أمام إعلامنا حتى لا يثير مسالة سنجار ، في الوقت الذي ينشط فيه الإعلام الكردي ليل نهار ليثبت كوردستانية سنجار دون أي وجه حق ، وإذا كان نظام مصطفى الكاظمي يرى أن الصمت من ذهب أمام إحتلال سنجار فنحن نرى أن الصمت هروب وتنازل ، وسنظل نطالب الأكراد بالخروج من أراضينا وإعادة مثلث سنجار للسيادة العراقية وطرد الأكراد منه ، ويا دار ما دخلك شر، وإلا سنظل نطالب بها حتى تعود أو نموت .. !!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك