المقالات

إذا طال زمن التعطيل , فالضريبة على الراتب هي التقليل..!

946 2020-08-25

حسن المياح||

 

إذا حكمتم بين الناس , فأحكموا بالعدل

 

بطبيعة الحال والذي يحكم به الشرع العادل المستقيم , والعقل المؤمن السليم المنفتح الكريم , أن الراتب الشهري الذي يستحقه الموظف , هو بسبب ما يقدمه وينجزه من عمل , وما يقوم به من أداء التكليف الملقى على عاتقه بكل حرص وحضور وإخلاص وأمانة ; وإلا فإن المرتب الذي يستلمه يعتبر غصب وسرقة ونهب , لأنه مال حرام بسبب فقدان الجهد المبذول الذي على أساسه يستحقه الموظف في نهاية الشهر لإستحقاقه وإستلامه وقبضه باليمين ...... ??

والبرلمان بوصفه سلطة تشريعة , فعليه يجب أن يكون أكثر إلتزامآ , وأدق إنضباطآ فيما يشرع , وفيما يدعو اليه من مراقبة ومحاسبة وترشيد ; وإلا فإنه يعد بمثابة عصابة متسلطة تنهب ثروات العراق تدريجآ , بلا وجع قلب , وبلا حرص وطني , وبلا حفظ أمانة , وبلا أداء تكليف , وبلا مسؤولية ولا إهتمام .... ??

فلما كان ولا يزال البرلمان والدوائر المتعلقة به والتابعة اليه معطلآ بسبب وباء الكورونا منذ نهاية شهر شباط , لهذا العام ٢٠٢٠م , ولم يحضر أعضاؤه في قاعة البرلمان , ولم ينجزوا الواجبات المهمة التي تعود الى تنمية العراق ثروات , والى خير شعبه تذكر ..... , إذن فعلام يستحقون قبض الراتب بكماله وتمامه وكثرته وجماله وإمتيازاته التي تدر اللعاب سيلانآ وهطولآ , كل نهاية شهر .... ? وكيف يستحلونه وهم عاطلون بطالون بلا عمل ولا جهد , وبلا تقديم عطاء الذي على أساسه يستحقون , ويحللون  ما يستلمون ... ???

وأين قوة عطاء ونفوذ تطبيق القانون الذي يشرعون ويحرمون , ويغدقون ويمسكون ..... ? أفمن العدل هذا الذي يفعلون ..... ? أو أنهم على تشريعاتهم والدستور والقانون يستندون....???

لذا , ومن باب العدل ونافذة الإنصاف , أن يرعووا ~ خوفآ من الله سبحانه وخشية ~ تفكيرآ مهذبآ , وسلوكآ مؤدبآ نبيلآ , ومحاسبة دقيقة قبل أن يحاسبوا , أن يبادروا بذوات أنفسهم , ومن تلقاء ضمائرهم ~ إن كانت حية واعية خاشعة مساءلة محاسبة ~ , بتشريع وتقرير أن الذي يستحقون بالكثير هو نسبة ٢٥% من الراتب الأصلي من دون إمتيازات , وهو كثير عليهم , لأنهم في بطالة وعطالة , وركود في البيوت وإسترخاء على الفراش الحرير الوثير , وأنهم لا فكر عندهم يتحرك أو ينفقون , ولا تشريع ينزفون ...???

وإن رفضوا ولم يقبلوا بطواعية النفس على إقامة العدل ونشدان مرضاة الله والشعب العراقي , فلتخرج التظاهرات الناقمة العارمة الصاخبة بكثافة وعزم وإرادة , وتطالبهم بالرضوخ والإمتثال قسرآ وعنوة , أو بالقلع والنسف والشلع والكسح من عضوية البرلمان , ليتساوى وجودهم الإجتماعي مع وجودات أفراد الشعب العراقي تأوهآ وألمآ ومكابدة , وليكونوا أمثالهم يتألمون ويتحرقون , وينتقمون ويزلزلون , وإن كان ما في جعب جيوبهم الكبيرة الواسعة الفاغرة فاها على طول وإتساع , وعمق وإرتفاع , يفوق العد فضلآ عن الحصر والتحديد من مبالغ مال ضخم خيالي الذي كانوا يتقاضون ..... ???

وليعلم البرلمانيون والحكوميون وكل المسؤولين , أن أقوى وأشد , وأعلى وأسمى , وأرقى وأرفع , وأنزه وأعدل , وأبهى وأجمل , وأطهر سلطة تشريعية وتنفيذية وحاكمة قاضية هي الشعب العراقي من شماله الى جنوبه , ومن شرقه الى غربه , وهو الذي ينصب المسؤول , وهو الذي يزيله ويحرقه , وهو الذي يتابعه ويراقبه وهو الذي يحاسبه ويحاكمه , وهو الذي يلقي به الى حومة وحوطة القاذورات والنفايات والمستنقعات إذا فسد المسؤول , أو خان , أو تلكأ أو تراخى أو تعطل أو عجز , أو سرق أو نهب , أو إستأثر أو إستحوذ , أو إنحرف أو غش أو موه أو خدع ......... ???

وإن كان مسؤولآ طيبآ رحيمآ صالحآ نزيهآ عادلآ مضحيآ شجاعآ أمينآ , ...........  فهذا هو الذي نبغيه ونريده ونطلبه ونصر عليه ونفديه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك