المقالات

اغتنموا الفرص فإنها تمر مر السحاب  


سعود الساعدي||

 

دائما ما تهدينا السياسات الأميركية الطائشة أو الصهيونية المستهترة أو السعودية المتهورة، فرصا تاريخية في منعطفات حرجة نمر بها، وعند مضائق استثنائية تقطعها سفينة الشهداء الأحياء وخط الأحرار في زمن الاستعباد الأميركي. فبعد الغارة الفاشلة التي أعادت كاسحة الضغط الأميركي المتواصل إلى المربع الأول، ومهدت بعد وثبة الحشد الى تكسير أسوار العزلة السياسية والاجتماعية والنفسية للقوى الشيعية المناوئة لمشروع الاستعباد والتطهير العنصري الأميركي، جاءت إساءة صحيفة الشرق الاوسط السعودية لتتطاول على مقام المرجعية الدينية في النجف الاشرف وتمهد لمحاصرة المشروع السياسي الأميركي السعودي في العراق والساعي بقوة وسرعة للهيمنة على مفاصل الواقع السياسي بكل عناوينه المعلنة وبعدها المخفية.

إذا كانت وثبة الخضراء قد أعادت التذكير بقواعد القوة وتوازناتها وكشفت عن عدم قدرة الخصم على الحسم الميداني في الظروف الحالية وساهمت برفع المعنويات واعادة تنظيم وترتيب البيت الممانع والخروج من صدمة فتنة تشرين الأول ٢٠١٩ والانتقال من حالة الانكماش إلى موقف المبادرة والهجوم فإن الاساءة للمرجعية رغم ما سببته من آلام ومن جروح للكرامة وتعد على رمز الدين فهي فرصة سانحة لتشكل محطة إنطلاق سياسي يوظف وينمي الغضب الشعبي لمحاصرة المشروع المناوئ للعراق وسيادته وكرامته ومرجعيته وحشده ومستقبله كما يشكل في الوقت نفسه نقطة إنطلاق وتأسيس لملامح المشروع السياسي الجامع والمواكب والمستوعب لتحديات المستقبل القريب والقادر على قيادة السفينة وايصالها الى مرفأ الأمان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك