المقالات

السيد السيستاني ..حكمة  وتاريخ . وعطاء


 

 

سامي التميمي ||

 

لاعودة للمتظاهرين الى بيوتهم . قبل أن ينالوا حقوقهم .. هذا  كلامه لبعثة الأمم المتحدة في المظاهرات قبل شهور .

هذا الرجل الحكيم كان صمام أمان للشعب العراقي .  هو مرجع دين شيعي كبير في النجف الأشرف . ولادته ونشأته ودراسته الأوليه في أيران - مشهد .  لكنه من أصول عربية ويرجع نسبه الى الأمام الحسين ع بن علي بن أبي طالب ع . 

وكلنا يعرف بعد تولي الحكم الحقبتين(  الأموية والعباسية ) التي أستفردتا  بالحكم وجعلتا من الحكم وراثة وسفك دماء وسطو على الدول بحجة الفتوحات الأسلامية وسرقة أموالها وخيراتها وسبي نسائها وجعل صبيتها في جيوشهم بالقوة والسجون والتنكيل والقتل .   كان أهل البيت ع يقفون بالضد من هذه الأعمال التي لاتشرف الأسلام  بل تسيئ لسمعة وتاريخ ومكانة الأسلام .   فقرروا  الحرب وبشراسة عليهم وقتلوا ماقتلوا منهم ونفوا الباقي  وقسم أخر أودع السجون  وقسم تحت الأقامة الجبرية . وكانت تلك الفترة عصيبة جدا على الأسلام  . وقد أستخدم الحكام كل شئ  ومنها تشويه  وتلفيق وتزوير وشراء  ذمم بعض الكتاب والعلماء والوجهاء وخطباء المنبر لتشويه صورة  أهل الببت  ع. 

السيد السيستاني حفظه الله . أنتقل للعراق وعاش مايقارب ستون سنة أستطاع أن يدرس في الحوزة العلمية في النجف الأشرف والتي تعد من أقدم وأعرق الجامعات الفقهية والعلمية والأدبية في العالم والتي تتلمذ ودرس فيها الكثير من العلماء والفقهاء والسادة والمشايخ  .

للسيد السيستاني مؤلفات كبيرة وعديدة . لايمكن حصرها .    له مواقف مشرفة طيبة ونبيلة . أذكر منها . عندما جاء نفر من ( الشيعة ) أيام الأحداث الطائفية  وقالوا له : (سيد علي ). دائما يحدث الخطف والقتل والتفجيرات بالقرب من تلك المدن والقرى  الواقعة على  الطريق المؤدي للنجف وكربلاء .   أعطنا الضوء الأخضر أو السند والحجة .  لكي نقوم بالرد عليهم ومهاجمتهم . قال :  لهم هل تعرفونهم . قالوا. لا .   قال لهم . من يحكمنا هو القانون . وأذا كنتم تعرفونهم فعليكم بالقانون  . وليس لكم الحق بالأقتصاص من الناس وفق الشكوك والشبهات . 

وفي أحد احاديثه . عندما سمع شخصا من الشيعة يفول أخواننا السنة . قال له : لاتقل ذلك بل قول هم أنفسنا . 

وعند سقوط المدن التي يسكنها  أغلب الناس من ( أهل السنة )  . بيد المجرمون الدواعش .   كانت فتوته الشهيرة بالجهاد الكفائي لتخليص المدن من سطوتهم  وتحقيق الأمن  لهم . 

مرجعية النجف منذ القدم . لاترتبط بحاكم أو تاجر أو جماعة وكتلة وحزب  . هي مؤسسة دينية مستقلة بمالها ونهجها وثقافتها وخطها وأهدافها  .تقدم النصح  والأرشاد للجميع . هي ليست مؤسسة حكومية  .  ولاحزب ولاكتلة  .وليس لها جيش ولاشرطة ولاعصابات .  ولاتستطيع التأثير على الأحزاب والكتل الحاكمة  .

ولكنها بالضد من كل عمل يستهدف الأرض والعرض والدين والمعتقدات والأفكار والحقوق .

المرجعية في النجف منذ القدم نالت القبول والرضا والأحترام والتقدير من كل الدول والمنظمات الدولية والقضائية والأجتماعية والأنسانية لما تقوم به من دور تثقيفي وأنساني للعراق وللدول العرببة والعالم  .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك