المقالات

شكرا للمتظاهرين السلميين

839 2020-02-27

مهدي المولى

 

نعم شكرا وألف شكر لكم  أيها المتظاهرين السلميين  حقا كانت مظاهرات حضارية إنسانية   أربكت الطبقة السياسية وجعلتها في حالة خوف ورعب وقلق  في حيرة من أمرها لا تدري كيف تنقذ نفسها مما جعلها تكشف عن نفسها وعن حقيقتها وتسرع  الى التعهد بتنفيذ الكثير من مطالب المتظاهرين المهمة من حيث لا تدري

حيث أتضح  بشكل واضح وجلي ان الطبقة السياسية شكلها غير جوهرها وباطنها غير ظاهرها وما تقوله غير ما تفعله كما اثبت أن للكثير من عناصر الطبقة السياسية علاقات وارتباطات مع دول وجهات خارجية وان هذه العناصر ممولة ومدعومة من قبلها ومهمتها تنفيذ مخططاتها وتنفيذ  رغباتها لهذا كل مجموعة لها أهدافها الخاصة بها وهذا هو السبب الذي دفع الطبقة السياسية الى اختيار حكومة المحاصصة   

لأن حكومة المحاصصة  تؤدي الى خلق الفتن الطائفية والعنصرية والعشائرية  والدينية وحتى المناطقية وأستمرارها وبالتالي تؤدي الى تقسيم العراق الى دويلات الى مشايخ  تحكمها عوائل بالوراثة تدين بالدين الوهابي دين أل سعود الظلامي الوحشي تحت ظل الحماية الاسرائيلية   على غرار دويلات وأمارات الخليج والجزيرة هذه الحقيقة لم تكن واضحة فلم تطرح بشكل صريح وعلني من قبل ال سعود ال صهيون او من قبل أتباعهم ومؤيديهم    في العراق

 لكن بعد الاستجابة  لدعوة المرجعية الدينية ومطالب المظاهرات السلمية مثل استقالة حكومة عبد المهدي   تشكيل مفوضية جديدة إصدار قانون جديد للانتخابات تكليف شخص بتشكيل حكومة عراقية بعيدة عن المحاصصة     ودعوة الى انتخابات مبكرة شعرت القوى التي لها مطامع خاصة وتخدم جهات خارجية مثل ال سعود اردوغان اسرائيل بالخطر 

لأنها أصبحت مكشوفة  ومعروفة فتوحدت وقررت منع تشكيل حكومة جديدة  بعيدة عن المحاصصة لأن حكومة المحاصصة هي الوسيلة الوحيدة التي تحقق  مخططات أسيادهم وهي تقسيم العراق واستمرار النزعات الطائفية والعنصرية وتفاقم الفساد وحماية ورعاية الفاسدين والدفاع عنهم

من هذا يظهر دفاع ال سعود وال نهيان و ال صهيون  وال اردوغان وعملائهم في العراق عن المتظاهرين الشيعة كان دفاع كاذب الغاية منها ركوبها و السيطرة عليها  فها هو الكربولي وحزبه وهاهو البرزاني وحزبه يتوحدان ويعلنان الحرب على المظاهرات على الشعب وعلى مطالبه الشرعية والدستورية  ويدعون الى خلافها

انهم مع المظاهرات اذا اقتصرت على  مدن الوسط والجنوب وبغداد وضدها اذا تمددت الى المناطق الغربية والشمالية  فعندما قامت المظاهرات في شمال العراق أثارت غضب البرزاني فأتهم الأحزاب الشيعية بتأجيج هذه المظاهرات لهذا  أسرعا البرزاني والحلبوسي الى الأجتماع وقررا عرقلة تشكيل حكومة عراقية واحدة تمثل كل العراقيين مهمتها خدمة العراقيين وقالا نريد حكومة المحاصصة يعني لكل مجموعة لكل حزب لكل عشيرة حكومة

لأن البرزاني يريد تحرير كركوك  لأنها محتلة من قبل العراقيين وقيل يريد منحها بعد تحريرها الى اردوغان لانه يعتبر اردوغان الضمانة الوحيدة   للكرد المعروف ان السيد البرزاني كان يقول ان صدام هو الضمانة للكرد لكن بعد قبر صدام اعتبر اردوغان هو الضمانة للكرد  فمن الطبيعي سيحرر كركوك ويقدمها هدية

اما الكربولي والحلبوسي فيرغبان في تحرير الأنبار  من الفرس المجوس وتقديمها هدية الى ال سعود

  وهكذا انكشفت حقيقة التي وقفت ظاهريا وشكليا الى جانب المظاهرات   السلمية الحضارية التي بدأت في الجنوب ووسط وبغداد واخترقوها من قبل عناصرهم المأجورة الداعشية الصدامية  لانهم يخشون من نجاحها لان نجاح هذه المظاهرات تشكل خطرا كبيرا على نجاح مهمتهم التي كلفوا بها من قبل اسيادهم ال صهيون وال سعود والذين يحلمون بعودة ظلام ووحشية ال عثمان  لهذا سعوا بكل إمكانياتهم وما يقدم لهم من مال وسلاح وخطط من قبل ال سعود وال صهيون من أجل التأثير على المظاهرات وتحويلها من سلمية حضارية الى إرهابية وحشية ومن عراقية انسانية الى طائفية عنصرية   كما عملوا على حصرها في المناطق الشيعية في بغداد والوسط والجنوب وإشعال حرب شيعية شيعية ليسهل غزو داعش الوهابية الصدامية من الجنوب لكنهم بشكل عام فشلوا في تحقيق أهدافهم ومراميهم

لهذا لم يبق  أمامهم من وسيلة الا  إعلان الحرب على العراق   لأنهم فشلوا في تحقيق المهمة التي كلفوا بها من قبل من أجرهم ال سعود وال صهيون كما كشفهم الشعب العراقي وأبعدهم وذلك كان بفضل المتظاهرين السلميين

فألف شكر للمتظاهرين السلميين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك