المقالات

المعارضة بين اليأس والردة..!


محمد كاظم خضير

 

بات من شبه الواضح، في ظل تباين المواقف واختلاف الرؤى، أن واقع اندافع تيار الحكمة بإتجاه المعارضة مثير للدهشة.

فهشاشة الصف و خفوت الخطاب على ضعف المحتوى و غياب المنهجية أمور تفقأ العيون وتصيب بخيبة الأمل؛ خيبة أمل في تناقص حلم قيام تيار الحكمة بمعارضة قوية تقف بالمرصاد للانتهازيين والطفيليين الذي يركبون أمواج الولاء الغرضي والنفاق والتملق للوصول إلى المآرب الأنانية بعدم الاكتراث لسير البلد وأحوال مواطنيه من خلالتعمد الفساد و التبذير وسوء الإدارة.

و يعتقد اليوم أغلب زعماء تيار حكمة ، وإن لم يعلونها، أن معركتهم إلى الحكم خاسرة و أن فشلهم في زعزعة أو إزاحة النظام القائم باتت شبه مؤكدة. و فيما تجتمع لذلك عدة أسباب موضوعية أهمها استسلامهم لما باتوا يقولون بملء حناجرهم أنها وحده عادل عبد المهدي الذي يمتلك في واقع الحال زمام الأمور و تسيير البلد الفعلي .

 فإن من زعامات تيار الحكمة من يوهم نفسه بأن له القدرة على تحديد مصير الحكومة واسقاطها، على الرغم من كل الأحوال، مقدرة على إقناع جزء من الرأي الوطني و الخارجي حدوث ذلك وبالالتحام بالديمقراطية وتطبيقها منهجا ووسيلة للحكم تكون نتيجة لتنافس الأحزاب العراقية المعتمدة على شعبيتها وعلى رؤاها وبرامجها السياسية الواضحة التي تسعى إلى صالح البلد من خلال برامج تنموية مدروسة تنشر الرخاء وتحقق العدالة الاجتماعية وترفع أمان الأوطان و المواطنين إلى أعلى الدرجات، بينما يعاقر البعض الآخر في سرية مفضوحة فاتنات الارتداد على العقب.

ولا يغيب على أحد أن هذه الزعامات باتت إلى ذلك تحاول، بأسباب من نوع آخر ـ غير التحرك من لأجل الوصول إلى دفة الحكم وتوجيه البلد بمحتوى برامجها ورؤاها وفلسفاتها ـ الاستفادة في ظل هذا الوضع الذي أكد دوامه بمنهجيات مختلفة ووسائل شتى من أهمها:

· الانسحاب من تحالف الإصلاح بحجج متضاربة دون الابتعاد المعلن عن فضائها العام في تكريس منهجي لازدواجية نفخ "البارد والساخن" معا والإيهام بحمل الرؤية الصائبة بين شططين،

· الإقلال من الخرجات الاحتجاجية والإمساك عن النقد اللاذع حتى لا يتضرر ذووهم من الذين يطمحون إلى الحصول على امتيازات ويحظون بتعيينات، وإلى فوز بوظائف سامية في مفاصل الدولة أو بصفقات مربحة في كل جوانب العمل ضمن المشروعات الكبرى والورشات المتنوعة، في تأكيد ـ لا يذكر نفسه ـ للعشائرية والقبلية والشرائحية والجهوية الرابضة في النفوس والمالكة زمام التفكير والمسعى.

· رفع سقف تيار الحكمة المطالبات الجانبية والسرية عبر لقاءات ومباحثات ومفاوضات مع أطراف ولاؤُها الخفي لها و المعلنُ للنظام بهدف الحصول على أكبر قدر من الامتيازات وفرص الحضور في المراحل المقبلة مقابل تنازلات توفر بمقتضاها دعما للعادل عبد المهدي وإرضاء لطرف الانتماء والولاء الاجتماعي الصارخ فيها و خارجها.

ولأن السياسة لم تقم يوما في هذه البلاد على خالص القناعات الوطنية والرؤى الواضحة والبرامج البناءة، ولا على الغيرة على المصلحة العليا للوطن والعدالة بين المواطنين، فإن ما تتكشف عنه الأحوال في ظل ارتسام مرحلة جديدة يوحي بأن النضج السياسي ما زال بعيدَ المنال وأن التهافت على المصالح المادية الأنانية والجماعية الضيقة ما زال هو كذلك من إملاءات عقلية لم تعرف يوما الدولةَ المركزيةَ ولا المصلحة الجماعية، أو الإيثار والوطن الجامع المانع، وإنما كل مظاهر الدولة هي نتاج توازنات عالمية لا تغفل كيانا ولا تُؤثر غيابا، وفقط وحدها الشعوب بنضجها، و النخب بتوجيهاتها و السياسيون بوطنيتهم و نبل مقاصدهم هي العوامل إن اجتمعت التي تضع دولها في المدار الصحيح حتى تحظى بفرصة تأكيد الكيان ومكانته وفرض احترامه بعيدا عن سيئ الوصم و شحيح النعت ضمن دائرة الدول الأكثر فقرا والأقل حرية والأكثر مديونية  الني تعتبر مسرحا لهدر كرامة الإنسان والنيل من حقوقهَ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
تحسين
2019-07-01
السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه
شاكر
2019-06-29
تيار الحكمه كل يوم يلبس ثوب مره المجلس ثم شهيد المحراب ثم المواطن واخيرا الحكمه يا ترى ليش فقط لمحاولة خداع الناس عبدالمهدي لما كان تحت آبائهم كان خوش رجل لكن لما دار ظهره لهم لا عبدالمهدي مو زين حنا معارضه.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك