المقالات

مرت سبع عجاف ولا ندري أنفرح بالقادم أم منه نخاف


محمد كاظم خضير 


مرت سبع عجاف ولا ندري أنفرح بالقادم أم منه نخاف وهل سيكون عام يغاث فيه الناس ويعصرون ام ستستمر حالة الجفاف ويبقى دعائنا اللهم اجعل خبز يومنا لنا كفاف لأن الجراد المذهبي أتى على الاخضر واليابس وبات الجميع من الفرج يائس فكيف سينبت لنا زرع ويحلب لنا ضرع وما زال يحكم فينا الذئب والضبع في الوقت الذي تنشغل فيه الأسود بحماية الحدود السورية العراقية .
علمونا في المدارس بأن العراق هو بلد الأبجدية ولكنهم نسوا ان يعلمونا بأنها أبجدية الكذب الذي ما زال مستمرا حتى يومنا هذا وعلى لسان كل السياسيين وحتى الروحيين
علمونا في التاريخ والجغرافيا بأن العراق وطن الرسالة والعيش المشترك والوفاق الوطني ويشتهر بنظامه الديمقراطي والحرية والابداع كما يشتهر بمناخه المعتدل وبالأشجار والانهار ولكن تبين ان الحقيقة التي لم نعد نستطيع اخفائها هي عكس كل هذه الشعارات الفارغة كجيوب اللعراقين فالعراق بصورته الحالية هو بلد الأبجدية وأشهر شخصياته عبر التاريخ هي أخوت باشا 
ورسالته الى العالم هي رسالة من تحت الماء اني اغرق اغرق اغرق ووفاقه الوطني هو نفاق نمطي اصبح جزأ من الحياة السياسية اليومية وهو وطن العيش المشتبك فالكل بحالة اشتباك مع الكل ونظامه السياسي هو ديكتاتورية.
اما عن الابداع في العراق فحقا نحن للأبداع عنوان بدليل اننا كلما حاولنا ان نتطور كما غيرنا من البلدنا واجهتنا مشكلة الكيان وأخرجنا من كتاب التاريخ ما يسمى بمحاصصة 
الذي يقتسم قالب الجبنة واذا ما اعيتنا الحيلة اخترعنا ديمقراطية توافقية وطعمناها بديمقراطية .
اما في الجغرافيا فالبلد الذي كان يشتهر بالاشجار اصبح مشهورا بالشجار والشحار الذي التهم احراجه بالنار
وبلد الأنهار اصبح البلد المنهار الذي طالت ظلمة ليله ولا ندري اذا كان ستشرق له شمس نهار وكانوا قد قالوا انه بلد النور والحضارة وبالحقيقة عم نشحذ الكهرباء من الجارة وعم نتمرد عليها ونحن ما بنطلع بمساحتها حارة ما انا العراقي وبعتبر كف عفريت البلد .
انا شخصيا مزقت كتب الجغرافيا والتاريخ وأفكر بالهجرة الى المريخ فقد تعبت من لغة الرصاص والصواريخ ولربما هناك اجد ماء وكهرباء وهواء نظيف ولن انتظر حتى اشحذ لأولادي من الزعيم الرغيف وقد مللت من التمثيل في هذا الفيلم السخيف الذي يضرب فيه الزعيم القوي المواطن الضعيف وقررت ان اخلع نظارتي السوداء فلست بكفيف
ايها اللعراقية عليك ان تعترف بأنك ان لم تكن عضوا في حزب من الاحزاب او وريث اقطاع مالي او سياسي فأنت مجرد نكرة بلا أمل ولا مستقبل وهذا الوطن لا تربطك به سوى هوية تحدد لك الأهلية طالما لم تحذف منها خانة الصفة المذهبية فلا ترفع صوتك فصوتك غير مسموع وصراخ الالم في وطننا ممنوع فأنزوي في غرفتك الرطبة وأذرف على حالك الدموع طالما قررت ان تبقى في القمقم
بأنتظار علاء الدين ليحك المصباح ولن يأتي فهو مثلك مسجون في خزانة البلد او الدين وقد ضيع المفتاح.
لن اعايدك ايها العراقي فلست بصحاف فلم تنقضي بعد سنواتنا العجاف

   
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك