المقالات

حصار إيران وحصار شعب بني هاشم، التاريخ يعيد نفسه


محمد كاظم خضير

في السنة السابعة من البعثة النبوية حوصر النبي صلى الله عليه وآله وسلم في شعب بني هاشم مع ثلة من صحابته وقرابته مدة ثلاث سنوات.

فشل الحصار بعد أن خرقه رجال من قريش استيقظت ضمائرهم و أنّبتهم نفوسهم أن يحصروا قرابتهم ويمنعوهم الميرة والعون.

خرج النبي صلى الله عليه وسلم عزيزا كما كان، ومعه صحابته وقرابته لم يمسسهم سوء، وبقي الحصار وصمة في جبين من دبروه بليل.

الدول والشعوب أيضا تُبْتلى وتُمْتحن كما يُمتحن الأفراد والجماعات، اجتباء وتكريما، تماما كما يصهر النُّضار بالنار، فيخرج الُّلجيْن ذهبا إبريزا ويذهب الزبد جُفاء ويبقى ما ينفع الناس في الأرض شامخا كمعالم طهران  المنيفة.

من شَعْب بني هاشم إلى إيران، دار الزمان دورته ، ليعيد أقرباء و الأعداء الإسلام  حصار مسلمي الجمهورية الاسلامية الايرانية  في دار الندوة (مجلس التعاون  الخليجي) بمساعدة اليهودي  ترامب ليصدر ترامب قرارا فيه  ظلما وعدوانا، وزورا وبهتنا، وليقطعوا الطعام والدواء ، ثم لا يجدون إلى تبرير ذلك سبيلا، بل سلكوا سبيل العنجهية والمكابرة. ولذلك أحس أهلنا في إيران بالفجيعة والمرارة، وتمثلوا قول الشاعر العربي المتقدم :

وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضة * على النفس منْ وقْع الحسام المهنّد

إيران التي عرفها التاريخ بسلمان المحمدي، ستنجو من المحن والشدائد، وقد شهد لها العدو قبل الصديق بما قد صنعت لأهلنا في العراق الحسين.ع من عون كريم، وقاهم زمهرير الشتاء وظلام الليالي، وتلك صنائع المعروف التي تقي مصارع السوء.

وهي كما قال الشاعر :

من يفْعل الخير لا يعْدم جوازيّه *لا يذهب العرْف بين الله والناس

سيفشل الحصار الآثم، وسيخرج أهلنا في إيران أعزة كما كانوا لم يمسسهم سوء، بل نالوا سؤددا وشرفا، بعد أن قاطعهم الأقربون والأعداء ظلما وعدوانا، واتهموهم زورا وبهتانا، وفوّقوا إليهم سهام الظن وهو أكذب الحديث وتمنوا لهم مقاتل السوء من غير جرم ارتكبوه.

سيكسب الإيرانيون صلابة على صلابتهم، وسيكسبون مرانا ومراسا بالتجارة الدولية أكثر من ذي قبل وهي خبرة لا تشترى بالأثمان تحميهم عاديات الدهر وتقلبات الزمان، وسيدفعهم الحصار الآثم طال أو قصُر إلى سدّ خلتهم بما تزرعه أيديهم وسيسْقون منْ غُدَرهم ويطعمون من كسْبهم، ثم يعتادون المحنة فيرجع إليهم ما

سيكسب الإيرانيون صلابة على صلابتهم، وسيكسبون مرانا ومراسا بالتجارة الدولية أكثر من ذي قبل وهي خبرة لا تشترى بالأثمان تحميهم عاديات الدهر وتقلبات الزمان، وسيدفعهم الحصار الآثم طال أو قصُر إلى سدّ خلتهم بما تزرعه أيديهم وسيسْقون منْ غُدَرهم ويطعمون من كسْبهم، ثم يعتادون المحنة فيرجع إليهم ما دأب عليهم سلفهم من تمّضُّرٍ وتمَعْدُدْ وخشونة وصبر، تحميهم غدر الأيام وعاديات الليالي.

وإذا أراد الله للحصار أن يمتد إلى أجل غير مسمى، فتلك مشيئة الأقدار، وحينها سيكون للتاريخ شأن آخر، ومعناه أن زمان حديث المصطفى صلى الله عليه وسم “وعدْتم من حيث بدأتم” آذن بالشهود، وسينفرط عقد الممالك الكبرى وتطوف الفتنة بالجزيرة وتعركها برجليها، وتصبح كل بلاد العرب خربا يبابا تنعى من بناها، ثم يؤتي الله ملكه من يشاء !

وإذا انتهى الحصار على صيغة لا غالب ولا مغلوب فسيكون نصرا الجمهورية الاسلامية الإيرانية على الشيطان  الاكبر وقطيعة الرحم، وسنشهد آية ربانية في صحيفة الاتهامات الظالمة لإيران، و أن الله بقدرته سلط عليها بعض مخلوقاته لتأكلها كلها ولم تُبْق منها بقية لأنه ليس فيها  اسم الله ولا آياته بل هي كلها باطل وزور. تماما كصحيفة مشركي قريش.  وسيندم ترامب وزعماء دار الندوة(مجلس التعاون الخليجي).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عبود خريبط
2018-08-12
والله صدقت بكلامك واعزك الله ايران تمثل ولايه الفقيه وهي الركيزه الأساسيه لظهور أمامنا المهدي المنتظر روحنا كلها فداء له ولا نعترف بمن لازال يجعل جدتنا ام الحسن والحسين وأم زينيب وجده رقيه الباكية الي الان تنادي يا رب يارب عجل في ظهور من يخلصنا من الأسر اين تذهبون يامن وضعتم ايديكم بمن يريد تدمير العراق يا بتريين
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك