التقارير

محور المقاومة..المعادلة الجديدة


 

✍️عبدالجبار الغراب ||

 

·        محور المقاومة..المعادلة الجديدة ضمن المسارات والإستراتيجيات الواحدة!!

 

تماشت الوقائع والمتغيرات الحالية عكس المخططات السابقة,وبرزت ظواهر وأحداث منعتهم من تحقيق الأحلام والأهداف, وخرجت شواهد واضحة قلبت  المعادلات وغيرت الموازين , وتصاعدت قوى في سلاحها وحققت الانتصارات, وتغيرت كامل القواعد والأركان , وتم إيجاد تسميات جديدة ومصطلحات, وأصبحت القوى المقاومة لقوى الشر والإستكبار كلها ضمن مسارات واستراتيجيات واحدة واتفاق, وتساندت مع بعضها البعض في إيجاد مختلف المعادلات الجديدة لاستخدامها ضد الصهاينة والأمريكان ,  لتعلن عن موقفها الموحد لخلق معادلة جديدة في الردع والإمتداد, وجعلها إقليمية اذا ما تم الاعتداء على القدس: ليكون للصهاينة والأمريكان وضعهم المنكسر في إزدياد, وخروجهم تدريجيا عن كل أحلامهم وآمالهم بفعل هزائم توالت,وانكسارات تلاحقت ,ومواقف سياسيه وتخبطات مستمرة وتراجعات في القرارات المتخذه, هشاشة وعدم جديه في الكثير من محطاتهم السياسية, وفشل تصاعدي في التمثيل والتفاوض في جميع جبهاتهم العسكرية. والسياسية في بلدان العرب والمسلمين وبالخصوص في دول محور المقاومة الإسلامية في اليمن وسوريا والعراق ولبنان وسوريا وإيران وفلسطين.

وعلى هذا الإنكسار والإنهزام والتراجعات للأمريكان والصهاينة وأدواتهم الأعراب المطبعين مع الكيان :تم إستخدام مختلف الأساليب والمسالك لخلق فرص ومحاولات لأدوارهم وإسترجاعها لأغراض وبدائل قد تحقيق نصر او انتصار لم يستطيعوا تحقيقه في كل البلدان التى قادوها عسكريا وعلى مدار سنوات, فلا للملف الإنساني والابتزاز نجاحه في استخدامه للضغط على اليمنيين كان له نجاح,  ولا في سوريا تحقق لهم المراد , ولا في عراق الجهاد الذين يلقونون الأمريكان المحتلين الدروس العسكرية لطردهم من البلاد, وفي فلسطين كان للصهاينه انتكاستهم الأخيرة بمعركة سيف القدس, وعلى واقع الحال يتم إحداث الاختراق في لبنان والعمل على بعثرت الجهود لتشكيل حكومة  تنقذ اللبنانيون من أزمتهم المفتعله من قوى التأمر مع الغرب والأمريكان , ومن هنا يتم الاعتذار للرئيس المكلف الحريري من تشكيل حكومه في لبنان ليقول الله يعين البلد, لينجح الإيرانيون في انتخاباتهم الرئاسية في اختيار رئيسهم الجديد ابراهيم رئيسي المقاوم لقوى الشر والإستكبار, ومع مرور سبع جولات تفاوضيه في سير المحادثات حول الملف النووي الإيراني عرف العالم بمد الإصرار الحقيقي الواضح المطالب والعادل للشعب الإيراني في احقيتهم في تطوير برنامجهم النووي للأغراض السلمية, فلا كانت للمؤمرات وبأحجامهم  المختلفة ولا للعوائق والعراقيل وإيجاد الأوراق والبدائل نجاح في ترتيب لوضعهم من جديد , ليكون اللجوء الى مساعيهم القديمة الجديدة لعلهم في ذلك يحققون التعويض عن كل خسائرهم طوال اعوام من شنهم حروب على اليمن وسوريا وبمحاولات مساعي السلام ابتدع الأمريكان اكاذيبهم الاعلامية لتسويقها لدواعي احلال السلام, لتتوضح مدى مغالطاتهم في إفشال متعمد لكل محاولات إحلال السلام ,  وللضغوطات كانت للأمم المتحدة مسالكها المتواصلة في إدخال معظم  دول محور المقاومة كما حصل مع اليمنيين ووضعهم ضمن المرتكبين للجرائم حرب ضد الأطفال, ولإبعاد المسلمين عن شعائرهم الإسلامية كانت للصفقات والاتفاق التى ينفذها الأعراب المطبعين مع الكيان لأجل الإضرار بالمقدسات الإسلامية وإبعاد المسلمين عن زيارة الأراضي المقدسه لأداء فرضية  الحج, وافتتاح للسفارات في ابو ظبي وتل أبيب.

وعلى هذا الحال المفروض واقعيا وعلى الأرض سارت كل الأحداث في صالح قوى محور المقاومة الإسلامية, وبفعل كامل الانجازات العسكرية والتطورات والصناعات الحربية وتغير قواعد الاشتباك وتحقيق توازنات الردع وقلب للمعادلات, وانكسارات للصهاينه مؤخرا في معركة سيف القدس وتفوق المقاومة الفلسطينية وخروج مئات الملايين من العرب والمسلمين ومعهم بعض شعوب العالم الحر وتأيدهم المطلق والكبير ووقوفهم مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الإسلامية في دفاعها على مقدساتها وحقها في استعاده أراضيها المحتلة وظهور ذلك التلاحم والاصطفاف الفلسطيني الغير مسبوق من غزة الى الضفة الغربيه وعرب 48 وجميع الشعب الفلسطيني مع مقاومته الإسلامية شكل عامل قوه وردع كبيرة حققت الانتصار وأوصلت رسائل ودلالات لوقائع قادمه جديدة منطلقها التعاون والتلاحم والاصطفاف الإسلامي وتشكيل جبهة واحده أساسها محور المقاومة وفرضه لمعادلة جديدة معركة المقدسات الإسلامية والدفاع عنها مجتمعين وجعلها حرب إقليمية وعدم ترك الفلسطينيون وحدهم يدفعون عن مقدسات المسلمين أجمعين, معادلة المنطقة والمواجهه الجديدة في التصدي لكل محاولات الأضرار بالقدس وجعلها حرب إقليمية, مسمى أطلقه سماحة السيد حسن نصر الله وكان لقبوله والتأكيد عليه قائد الثورة سماحة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي عن استعداد اليمن الدخول ضمن هذه المعادلة في إطار محور المقاومة الإسلامية, ليكون للبناء الاستراتيجي واقعها الواحد بين دول محور المقاومة وضمن مسارات واحده متفق عليها فمن توحيد الخطاب الإعلامي وتبادل الخبرات وجعلها ضمن مسارات تحقق الأهداف لخلق قادم تلاحم واصطفاف يساهم في ردع دول الشر والإستكبار وينطلق على إثرها حقائق واضحة كشفت انتهاكات وجرائم العدوان في اليمن والصهاينة في فلسطين وحصارهم وفرضهم العقوبات على السوريين والإيرانيين , ولتعزيز الانتصارات وجعلها في إطار قوة واحده ملتحمه مع بعضها خلق وإيجاد معادلة جديده تضع القدس قضيه يحق للمسلمين الدفاع عنها مجتمعين وليس على الفلسطينيون وحدهم.

وعلى هذا المنطلق المتصاعد الان, ووجود العديد من السيناريوهات التى تسعى الى إيجادها دول الشر والإستكبار والموضوعة لتلافي كل خسائرها في مواجهة دول محور المقاومة الإسلامية,  والتى كان لبعض أحداثها الحالية خيباتها السريعة في الحدوث فلا كان لاشعالهم الحرب في محافظة البيضاء اليمنية وتحديدا في مديريات الزاهر والصومعه واستقدامهم للألاف من العناصر الإرهابية من تنظيمي داعش والقاعدة لأجل السيطرة والاحتلال لمحافظة البيضاء , لكن سرعان وبخلال ساعات انكشف ضعفهم وجبنهم في خسارتهم وطردهم السريع من مديرتي الزاهر والصومعه في محافظه البيضاء اليمنية, وما يحدثه حاليا الأمريكان من استهدافه لمواقع الحشد الشعبي العراقي الا ضعف بان لقادم حال سوف يكون عليهم مغادرة العراق بفعل قوه موجوده إيمانية عراقية من مجاهدين الحشد الشعبي الذين بفضل الله وبهم كان للإرهابين هزيمة نكراء وطردهم من أراضي ومدن وقرى العراق ومن تبقى منهم هم في إطار المتابعة  والملاحقه العراقية حتى يتم تطهير العراق من كل الدواعش والإرهابين التابعين لأمريكا وإسرائيل, لتظهر حقيقه واحدة,  انه لامجال من إحداث لجديد خيارات لقوى الشر والإستكبار في ظل تصاعد قوى واضح لمحور مقاومه إسلامي متحد في مواقفه ومتفق في مساراته واستراتجياته لخلق معادلة جديدة تضع نهاية للمستكبرين وتطردهم من كامل أراضي العرب والمسلمين.

وان غدآ لناظرة لقريب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك