التقارير

بماذا تختلف استراتيجية الأمن القومي الروسية الجديدة عن القديمة؟!


 

متابعة ـ صابرين البغدادي ||

 

تحت العنوان أعلاه، كتب أوليغ آداموفيتش، في "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، عن التحديات التي أضافتها روسيا إلى استراتيجيتها الجديدة في مجال الأمن القومي.

وجاء في المقال: وقع فلاديمير بوتين استراتيجية جديدة للأمن القومي. هذه وثيقة عالمية نحدد فيها رسميا أولوياتنا والتهديدات وخططنا. علما بأن الاستراتيجية التي سبقتها كانت تعمل منذ ديسمبر 2015.

أضيف إلى الاستراتيجية الجديدة موضوع "حماية أرواح الناس". فهي تأتي في المرتبة الأولى في قائمة المصالح الوطنية! يكمن وراء هذه الصياغة، بوضوح، الصراع ضد الوباء وزيادة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا. قبل خمس سنوات، كان الدفاع هو المصلحة الوطنية الرئيسية، لكنه الآن في المرتبة الثانية. فالفيروس يقتل هنا والآن، فيما لا تزال الحرب تشكل تهديدا محتملا.

تم إيلاء مشكلة الأمن السيبراني اهتماما منفصلا. فعلى الرغم من أن واشنطن تلقي بكامل المسؤولية علينا وحدنا، بزعم أن موسكو تقف وراء كل هجمات الكمبيوتر الكبرى على الولايات المتحدة، فإن جميع الدول المتقدمة تعاني من هجمات قراصنة الكمبيوتر. ومعظم الجرائم الإلكترونية، كما قال فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي في جنيف، تُرتكب عموما من أراضي أمريكا.

كما تمت إضافة خطر الاحتباس الحراري إلى الاستراتيجية الجديدة. لقد تحدث الرئيس عن هذا الموضوع أكثر من مرة، وأكد أننا سنعمل على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. حتى إن هناك خطة لتجاوز أوروبا في الاقتصاد الصديق للبيئة. لكن في موازاة ذلك، تستعد السلطات لأسوأ السيناريوهات: ذوبان الجليد الأزلي والتصحر في المناطق الزراعية الجنوبية.

جاءت استراتيجية الأمن القومي كاملة في أكثر من 40 صفحة.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك