التقارير

إعلام الانحطاط والمبادرة الروسية: أي غرفة سوداء تلوث عقولنا؟


 

متابعة ـ محمد صادق الحسيني ||

 

دخلت «الجديد» أمس على خط أبلسة الشركة الروسية المستثمرة

 

لم يكد الوفد الروسي الذي زار بيروت أخيراً، ممثلاً بشركة Hydro engineering and construction ومديرها العام أندريا متسغر، ينهي اجتماعاته مع وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار، برفقة مدير الاستثمارات الروسية الخارجية فلاديمير أوساتدشي، وبحضور السفير الروسي الكسندر روداكوف، وخبير المرافئ قسطنطين سالومخين والخبير الاقتصادي حسن مقلد، بهدف البحث في العروض الروسية بشأن ترميم مرفأ بيروت واهراءات القمح، وبناء مصفاتي النفط في الزهراني والبداوي، حتى بدأت بعض المواقع الإلكترونية والقنوات التلفزيونية المحلية، ببث سمومها التحريضية ضد العروض الروسية وأبلستها. «مهمّة» بدأتها منابر خليجية («العربية/ الحدث» تحديداً)، وحاول حسن مقلّد تكذيب مضامينها، خصوصاً لناحية اتهام الشركة بأنّها وهمية، وتختبئ خلف أخرى تخضع للعقوبات الأميركية وموضوعة على اللوائح السوداء. هذا ما نشره موقع «المدن» وصحيفة «نداء الوطن»، اللذين نقلت «الجديد» عنهما ما ورد من اتهامات بشأن الشركة الاستثمارية الروسية، ضمن نشرة أخبارها أمس. هكذا، حاولت هذه المنصات التشكيك بالشركة الروسية، والقول إنّها متورطة باستجلاب شحنات الأمونيوم إلى بيروت، عبر منفّذ أعمال سوري. هذا ما أورده فراس حاطوم، الذي ظهر في التقرير، كـ «صحافي استقصائي» وجزم في الوقت نفسه بأنّه «ليس لديه معلومات» حول ما يتم تداوله حيال الشركة الروسية! علماً بأنّ الأخيرة مدعومة من الحكومة الروسية، وتحظى بغطاء رسمي للعمل على الأراضي اللبنانية، كما سبق لوفود أن زارت العاصمة اللبنانية لتقديم هذه المشاريع.في المحصلة، تصوّب هذه الجهات الإعلامية وغيرها على المبادرات الروسية، ويصار إلى أبلستها، بغية عرقلة أعمالها الاستثمارية في بيروت، بغض النظر عن احتمال مساهمتها في تخفيف الأعباء التي تثقل كاهل اللبنانيين، لا سيّما على صعيد قطاع الكهرباء.

مركز ثقل العالم ينتقل من الغرب الى الشرق شاء من شاء وابى من ابى

 

الأخبار

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك