التقارير

تعطيل عمل البرلمان.. جهات تعرقل انعقاد الجلسات لمنع استجواب بعض المسؤولين


أثارت حالة الشلل وتعطيل جلسات مجلس النواب، لعدة جلسات متتالية بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسات، موجة غضب واستياء شعبي وسياسي، ففي الوقت الذي حمل فيه برلماني رئاسة البرلمان مسؤولية هذا الخلل بعمل مجلس النواب، اقترح اخر الية لاعادة تفعيل جلسات البرلمان وانهاء تلك الحالة من التعطيل.

عضو ائتلاف دولة القانون عبد الهادي موحان السعداوي، أشار الى وجود بعض الجهات التي تعمل على عرقلة انعقاد جلسات مجلس النواب لمنع استجواب بعض المسؤولين التنفيذيين، محملا رئاسة مجلس النواب مسؤولية هذا الأمر.

وقال السعداوي في حديث للسومرية نيوز، إن "مجلس النواب للأسف الشديد عاجز وغير قادر على استجواب اي مسؤول في الدولة العراقية، ولا يستطيع عقد جلسة واحدة خلال الاشهر الماضية وقد يستمر الحال في الجلسات المقبلة ايضا، فالجميع يرى ان هناك انسحابات وغيابات ومقاطعة من بعض الجهات السياسية بغية عرقلة إجراءات محاسبة واستجواب المسؤولين التنفيذيين".

واضاف السعداوي، ان "رئاسة البرلمان تتحمل جزء من المسؤولية نتيجة لعدم استخدامها الوسائل التي أوجدها النظام الداخلي والقانون في محاسبة المتغيبين من النواب"، لافتا الى ان "هناك العديد من الاستجوابات التي استكملت جميع الاجراءات الواجبة للاستجواب من الناحية الموضوعية والشكلية لكن عدم انعقاد الجلسات نتيجة رفض بعض الجهات لقضية الاستجواب وترفض حضور الجلسات تسبب في عدم تفعيلها حتى اللحظة".

عضو مجلس النواب كاظم الصيادي، اقترح خيارين لاعادة تفعيل عمل مجلس النواب وإنهاء حالة التعطيل التي يعيشها.

وقال الصيادي في حديث للسومرية نيوز، إن "التغيب عن حضور الجلسات وحاله التعطيل التي يعيشها البرلمان يتحملها اعضاء مجلس النواب وانشغال البعض منهم في الحملات الانتخابية، اضافة الى رئاسة البرلمان التي لا تحاسب المتغيبين دون عذر"، مبينا ان "هنالك تمادي في قضية عدم حضور الجلسات يقابلها عدم تشدد او عقوبات من الرئاسة".

واضاف الصيادي، أن هنالك العديد من القضايا التي تستوجب تفعيل دور البرلمان وعقد الجلسات سواء في قضية تعديل قانون الموازنة وتعديل سعر صرف الدولار اضافة الى قضية المفسوخة عقودهم وحملات الشهادات العليا والمهندسين، اضافة الى عدد من القوانين التي تأخرت طويلا كقانون النفط والغاز وقوانين مكافحة الفساد وغيرها من القوانين المهمة جدا، ناهيك عن ملف الاستجواب والاستضافة للعديد من الوزراء والمسؤولين".

ولفت الى ان "هناك تعطيل متعمد لقضية الاستجوابات، وهنالك توافقات خلف الكواليس تجري وتسببت في عرقلة الاستجوابات وهو أمر غير مقبول"، مشددا على "اهمية تحرك البرلمان في احد خيارين لا ثالث لهما فإما أن يحل نفسه اليوم قبل الغد وتحديد موعد لاجراء الانتخابات المبكرة بعد حل المجلس في فترة اقصاها 15 يوم او ان يؤجل قرار حل البرلمان الى نهاية العام الحالي لضمان عودة النواب لممارسة دورهم الرقابي والتشريعي وتفعيل عمل البرلمان من جديد".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك