التقارير

الخروقات التركية وهجمات حزب العمال.. موقف بغداد واربيل ما زال خجولا


ما زالت قضية الاعتداءات التركية واعلانها عن بناء قواعد عسكرية داخل الأراضي العراقية يقابلها الهجمات التي نفذها حزب العمال الكردستاني على قوات البيشمركة الكردية، هي الشغل الشاغل والقناة الساخنة للحوار بين حكومتي بغداد واقليم كردستان، ففي الوقت الذي اشار فيه برلماني الى تشكيل لجنة للتحقيق في تلك الخروقات وتقديم تقرير عنها للحكومة الاتحادية، اعتبر سياسي ان الموقف الحكومي من بغداد واربيل خجول وغير واضح.

عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية سعران الاعاجيبي، اكد اننا لسنا طلاب حرب بل نريد السيادة لبلدنا والتعامل وفق حسن الجوار مع الآخرين واستخدام كافة الاوراق الممكنة اقتصاديا ودبلوماسيا ودوليا للدفاع عن سيادة بلدنا وأمن شعبنا.

وقال الاعاجيبي في حديث للسومرية نيوز، ان "اللجنة البرلمانية المشكلة من لجنة الامن والدفاع بشأن الخروقات التركية والاعتداءات من حزب العمال الكردستاني، ستعمل على استكمال تقريرها خلال الأسبوع المقبل بعد الاطلاع على الحدود، حيث سيكون لها اجتماع لمناقشة التقرير المتضمن للحقائق والمعلومات التي سيقدمها الوفد قبل ارسال التقرير الى الحكومة الاتحادية لوضع الحلول المناسبة وانهاء هذه الازمة مع تركيا".

واضاف الاعاجيبي، ان "العراق بقدر رفضه لاي تجاوز على السيادة والأرض العراقية، فإننا لا نسمح بالتجاوز على دول الجوار او استخدام الاراضي العراقية للعدوان على الاخرين، وهو ما أكد عليه الدستور"، لافتا الى ان "هناك تنسيق عالي المستوى بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة وهنالك مراكز عمليات مشتركة لتنسيق الملف الامني".

وتابع ان "مواجهة هكذا تحديات بحاجة الى ارادة من الحكومة الاتحادية وان توجه للبرلمان والشعب العراقي ما هو موقفها وما هي الإجراءات التي تعتقد انها مناسبة لمعالجة الازمات، خصوصا ان هنالك اتفاقيات سابقة مع تركيا اعطتها الضوء الاخضر لمطاردة قوات حزب العمال ولا ندري هل أن تلك الاتفاقية ما زالت سارية المفعول وهل تم تعديلها او تجديدها ام انها انتهت وهل هنالك تفاهمات جديدة وجميع تلك الاسئلة بحاجة الى توضيح حكومي"، مشددا على اننا "لسنا طلاب حرب بل نريد السيادة لبلدنا والتعامل وفق حسن الجوار مع الآخرين واستخدام كافة الاوراق الممكنة اقتصاديا ودبلوماسيا ودوليا للدفاع عن سيادة بلدنا وامن شعبنا".

عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، اكد ان التواجد العسكري التركي على الأراضي العراقية هو احتلال وليس قواعد امنية.

وقال سورجي في حديث للسومرية نيوز، اننا "نشعر بالاستغراب من الموقف الخجول والصمت غير الطبيعي من قبل حكومة إقليم كردستان على الخروقات المتكررة من الجانب التركي، كما ان موقف الحكومة الاتحادية ايضا غير واضح في هذا الملف".

واضاف سورجي، ان "اللجنة المشكلة من لجنة الامن والدفاع النيابية، يرافقها اعضاء من برلمان اقليم كردستان، ستعمل على ارسال تقريرها الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لاطلاعه على نتائج تلك التحقيقات بشأن التجاوزات التركية ووضع قواعد عسكرية ثابتة داخل الاراضي العراقية، والتي نعتبرها احتلال وليست قواعد عسكرية او امنية اضافة الى هجمات حزب العمال الكردستاني بالاونة الاخيرة على قوات البيشمركة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك