التقارير

ماذا تعرف عن وادي السليكون؟!


 

متابعة ـ عمار الولائي ||

 

- يعدُّ عاصمة العالم التقنية بما فيه من آلاف الشركات العاملة في مجال التقنيات المتقدمة، ويقع جنوب مدينة "سان فرانسيسكو" الأمريكية ويحوي على أهمّ منطقة للصناعات التكنلوجية لأجهزة الكمبيوتر والاتصالات الأميركية والعالمية، ويضم مقرات كبرى شركات التكنولوجيا مثل "جوجل" و"آبل" و"إنتل" و"ياهو" و"إتش بي" و"فيسبوك"  وغيرها من الشركات التي صنعت تغييرات كبيرة على مستوى العالم، بالإضافة إلى المراكز البحثية المهمة، ومنها المركز البحثي لجامعة ستانفورد، ووكالة ناسا ومركز بيريكلي، وترجع تسميته بهذا الاسم الى وجود عدد كبير من مصنّعي ومبتكري رقاقات السليكون.

- يضم مجلس الابتكار والتكنلوجيا الأميركية، وهو مجلس تابع للرئاسة الأميركية يضم مستشارين علميين وتكنلوجيين ومديري مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر ومدير برنامج منظمات المجتمع المدني في وزارة الخارجية.

- تشرف هذه الدوائر الأمنية والمخابراتية والبحثية على توجيه المشرفين على مواقع التواصل الاجتماعي، للترويج للسياسات الأميركية في العالم ومنطقة غرب آسيا  تحديداً

🔴خطط وادي السليكون في صناعة رأي عام عراقي

- يشرف وادي السليكون على وضع الآليات والخطط لخوض حرب الأفكار والتحكّم بالرأي العام في العراق عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

🟣إليكم آلية العمل من الرأس إلى الأذرع وصولاً إلى الجمهور

١- يتم إرسال التعليمات والخطط إلى السفارة الأمريكية في بغداد التي ستموّل هذا المشروع

٢- بالتزامن مع ذلك يتم إصدار الأوامر والتعليمات إلى مجموعة من المعاهد والمراكز التي تعمل تحت واجهات المنظمات التطوّعية غير الحكومية في العراق و التي تُعرَف بـ (منظمات المجتمع المدني)

٣- هذه المنظمات والمراكز والمعاهد تقوم بتنظيم الندوات والحوارات والنقاشات والفعّاليات المجتمعية والمهرجانات وورش العمل في العراق للتثقيف والترويج للأفكار الآتية :

- مفاهيم الحرية المطلقة للمرأة ومن دون حدود

- تشجيع نشاطات المثليين والشواذ الجنسيين في العراق

- نشر ثقافة الانحلال الأخلاقي

- الإساءة للدين الإسلامي

- الترويج بأنّ فكرة مقاومة المحتلين والمستكبرين والطغاة وممانعتهم هي إرهاب وخروج عن القانون والدولة

يتم تحويل هذه الأفكار والمخططات الى وحدة القيادة والسيطرة، وهذه الأخيرة تقوم بتزويد المدوّنين والجيوش الالكترونية المتمثلة بآلاف الحسابات والصفحات في فيسبوك وتويتر وتيك توك وانستغرام وتليغرام ويوتيوب وغيرهم والتي تقوم بتنفيذ الآتي :

- نشر الإحباط في أوساط الشباب

- قيادة حملات التسقيط ضد الحشد الشعبي وفصائل المقاومة في العراق

- خلق العدو الوهمي الذي دائماً ما يكون إيران والحشد وفصائل المقاومة.

- غض الطرف عن العدو الحقيقي للعراق المتمثل بأميركا واسرائيل

-الترويج للتطبيع مع اسرائيل

- تلميع صورة أميركا في العراق وتناسي جرائمها المروّعة في هذا البلد.

🔸وكالة أنباء الانتظار🔸

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك