التقارير

إطلالة مختصرة على شخصية الإمام الخميني(قدس سرّه)


 

عمّار الــولائيّ ||

 

🔸انطلقت الثورة الإسلامية في هذا العصر إثر الصرخة المدوّية والخالدة التي أطلقها الإمام الخميني والتي مزّقت نقاب الظلم وبشرت باقتراب الانعتاق والحرية

🔸كانت الثمرة لشخصية هذا القائد العظيم وعزمه الشديد وحزمه الفريد هي إحدى أكثر ظواهر التأريخ إثارة للعجب والدهشة ألا وهي الثورة الإسلامية وإقامة صرح الاستقلال والحرية في بلد ظلّ محروماً منهما وتوّاقاً إليهما قروناً عديدة

🔸إنّ الثورة الإسلامية والإمام الخميني كائنان مرتبطان ببعضهما البعض لا يقبلان والانفصام والانفصال عن بعضهما البعض

🔸إنّ تحليل مسيرة الثورة الإسلامية في إيران دون معرفة شخصية قائدها العظيم لهو أمرٌ مستحيل

🔸إنّ الثورة الإسلامية لا تُعرَّف في أي مكان وزمان إلّا ويُقتَرَنُ معها اسم الإمام الخميني لأنه أول من صاغ حروفها وأبدع صنعها وهو الذي قاد سفينتها في جميع الأوقات العصيبة والمدلهمّة جعلها تعبر المضائق الخطيرة وتجتاز المنعطفات الرهيبة

🔸فضلاً عن قيادة السيد الإمام للثورة فإنّه فقيهٌ إسلاميٌ ومرجعٌ للتقليد وعالمٌ كبيرٌ وعارفٌ. إنّه كالأنبياء يرينا من خلال وجوده الدين والسياسة والثورة ، وثورته تعيد للأذهان ثورة الأنبياء الإلهيين فاستحق بحق لقب ((محقق حلم الأنبياء))

🔸يعدُّ الإمام الخميني محيي التفكير الديني ومؤجج شعلة الإيمان وخالق أعظم ملحمة شعبية في العصر الحديث

🔸يعدّ الإمام الخميني أول من افتتح عصر الظهور الشريف والممهّد لمشروع الإمام المهدي (عجل الله فرجه) وحكومته العالمية عمليّاً

🔸كان الإمام الخميني عاشقاً يتحدث بلغة العاشق الواله وكان عبداً سِلْماً لله فجعل القلوب سِلْماً لـه

🔸لقد أيقظ الإمام الخميني مسلمي العالم وأوجد بوادر المقاومة المسلحة بأنفاسه الدافئة وصوته المفعم بالأمل ، وأسّس الجمهورية الإسلامية وأوصلها إلى قمة الاقتدار الإسلامي الشيعي من بين آلاف العقبات والموانع

🔸لايمكن مقارنة الشخصية العظيمة لإمامنا العزيز بعد أنبياء الله والمعصومين (عليه السلام)  بأية شخصية أخرى

🔸ليس هنالك حدث كان تأثيره أعظم من حدث الثورة الاسلامية على الاقتدار الإسلامي الشيعي

🔸إنّ السيد الإمام نعمة إلهية كبرى لكلّ من عرفه وتعرّف عليه ووالاه وسار على خطّه ونهجه وبالتالي، فهو يعد نقمة إلهيّة لكلّ من تجاهله وأدار له ظهراً فضلاً عن أولئك الذين شهروا في وجهه سيفاً أو قلماً أو أحدّ من السيف

🔸يعدّ السيد الإمام الخميني مدرسة أو جامعة راقية في الفكر والفلسفة والتقوى والعرفان والأخلاق والجهاد والثورة والفقه الحي والاجتهاد المتحرك

🔸ختاماً هي دعوة لجميع المسلمين وخصوصاً الشباب التشرّف بمعرفة سيرة السيد الإمام وخطّه ونهجه وفكره وثورته ومقومات شخصيته الإلهية وصفاته الكمالية وعلاقاته الإنسانية  واتخاذها موئلاً يسلكوا بهديها طريق الصراط الإلهي القويم في كل زمان ومكان والحمد لله أولا وآخراً وصلاته وسلامه على رسوله وآله أبداً

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك