التقارير

الفيل الجمهوري الأميركي والحمار الديمقراطي وجهان لِعُملَة واحدة.


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

♦ حزبان رئيسيان في الولايات المتحدة الأميركية يتبادلان المنافسَة على حكم أقوىَ دولة في العالم سياسياً وإقتصادياً وعسكرياً،

حِزبان يمثلان وجهان لعُملَة واحدة صَنعَت قالِبهُم ماسونية سرطانية منتشِرَة وحاكمة هيَ :

{ مؤسسة  روكفلير} أَطَّرَتهُم في حزبين غير متجَذرَين تنظيمياً لتنفيذ أجندات صهيونية حيث لا هرميَة تنظيمية تسَلسُلِيَة رسمية لهما على إمتداد الجغرافيا الأميركية الممتدة على مساحة الولايات الخمسين،

{ كما أن الحزب الجمهوري أو الديمقراطي في واشنطن ليس هوَ نفسه في نيويورك مثلاً ولا يوجد بينهما أي رابط تنظيمي يفرض إنتخاب المرشحين التابعين للحزب كقاعدة لهم في الولاية ولا توجد قوانين حزبية شبيهة بأحزاب باقي الدوَل الواقعة في المشرق العربي أو أوروبا وآسيا تنفذ تعليمات القيادة المركزية وتتخذ الشكل الهرَمي،

{ أيضاً لا يوجد أي إلتزام تنظيمي أو حزبي يجبر الناخب الأميركي إختيار مرشح معيَن خلال جولَة الإنتخابات حيث تفرض المعارف والمصالح الشخصيَة نفسها في إختيار الأشخاص وإنتقائهم من كلا الحزبين الكبيرين المتنافسين على صعيد الولايات المتحدة الأميركية،

{ أيضاً ينطلق الناخب في إختيار التصويت لحزب الفيل أو الحمار من خلال قناعته في برنامج العمل السياسي والأداء الذي مُورِسَ خلال سنوات الحكم في البيت الأبيض،

♦️ بعد إجراء الإنتخابات وتأكيد فوز المرشحين من الحزبين تأخذ الأكثرية طريقها إلى المُجمَّع الإنتخابي الذي يختار الرئيس ويصادق على فوزه، بذلك تكون قد تشكلت هيكلية الحزبين في المؤسسات الكُبرَىَ كالكونغرس ومجلس الشيوخ ويصبح الأعضاء مُلزَمين بالعمل ضمن سياسة الحزب التي اعلنَ عنها في برنامجه السياسي الإنتخابي والتي تصبح تنظيمية بَحت.

♦️ إذ لا يوجد في أميركا مِظَلَّة تجمع الحزبين قَد تفرض عليهم قيوداً وسقوف،

{ ولا توجَد مرجعية دينية  كنسيَة رفيعة أو غيرها من الممكن أن تجمعهم في حال إحتدام أي خلاف بينهما،

 وألشاهد الأكبر هُوَ الذي يجري حالياً في ظل الصراع القوي حول نتائج الإنتخابات التي جَرَت والتي أدَّت إلى إنقسام عامودي حاد في البلاد لَم يَعُد فيه الفيل جمهورياً ولا الحمار  ديمقراطياً،

 وإصطَفَّ الجُمهورَين° متقابلين على شفير الصدام الأهلي الداخلي بين مؤيد للفيل كشخص وبين مؤيد للحمار كرئيس منتخب حتى أن نواب من الحزب الجمهوري داخل الكونغرس وقفوا الى جانب الرئيس بايدن وطالبوا بعزل الرئيس المنتهيَة ولايته! مما يثبت ويؤكد حقيقَة ما أسلفت ذكره أن الترشُح والتصويت في أقوى دولة في العالم يُبنَى على برنامج سياسي قد ينتمي اليه المرشح ويصَوِّت لصالحه الناخب وأنه ليس إلتزام حزبي بمعايير الإنتساب الحزبي والتنظيمي.

♦ نقاط التباين والخلاف في أميركا واضحة ومعروفة، أي أنكَ من الممكن أن تجد ديمقراطي أبيض عنصري يكره ديمقراطي أسوَد أو العكس، أو جمهوري أبيض يكرَه لاتيني أو صاحب بشرَة سمراء من أصول لاتينية أو شرق أوسطية، بما معناه أن مَن ينتمون للحمير ليسوا بالضرورة أن يبقوا أصدقاء دائماً أو حلفاء، ولا اللذين ينتمون إلى الفَيَلَة كذلك.

♦ ما يجمع الحمير والفَيَلَة في أميركا هوَ حب الصهيونيَة وواجب دعمها وحمايَة دولتها والحفاظ نفوذها وتفوقها بوجه العَرَب والمسلمين اللذين يُعتَبَرون الأعداء اللدودين لها، متجاوزين بذلكَ الكنيسة ودورها وصراعهم الديني معها وصلبهم للمسيح عيسى إبنُ مَريَم {حسب زعمهم}

لأنهم لَم يُطالبوا يوماً بتحرير بيت المقدس أو بزوال دولَة إسرائيل،

بينما تعتبر الكنيسة من أوائل الداعمين لبقاء يَد سلطة الإحتلال على كامل المقدسات الإسلامية والمسيحية واليهودية على أرض فلسطين وهذا الأمر يدفع للإستهجان!

♦️ { إذاً في إيران يوجَد وَلي فقيه يشكل مِظَلَّة يحتمي ويتفيئ تحتها إصلاحيون ومحافظون لهم رب واحد يعبدونهُ يجمعهم التاريخ وحب الَوطن والدِّين° وطاعة ولي الأمر وكره الصهيونية والإصرار على تحرير كامل تراب فلسطين.

♦ [  وفي الولايات المتحدة الأميركية يوجَد  شعبٌ لَمَم جَمَعَ شتاتهم الدولار الأخضر من كل أصقاع الدنيا، يتحدثون الف لغة لهم الف رب مختلفون فيما بينهم متفقون حول حماية إسرائيل مسرورين بِذُل وخنوع وإنبطاح أنظمتنا العربية تحت أقدامهم يقتاتون على ضرعنا الذي شارفَ أن يجف وما إن يصبح مستقبلاً غير ذي فائدة لهم سَيَحِل عليه الذبح.

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار...

 

   لبنان[18/1/2021]

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك