التقارير

من هم بنو شيبة الذين وصفهم الإمام المهدي ب(سُرَّاق الكعبة) وسيقطع أيديهم حين القيام المبارك؟؟


وكالة انباء الانتظار 

 روى أبو بصير قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : " إذا قام القائم هدم المسجد الحرام حتى يرُدَّه إلى أساسه ، وحول المقام إلى الموضع الذي كان فيه ، وقطع أيدي بني شيبة وعلّقها بالكعبة ، وكتب عليها : هؤلاء سُرَّاق الكعبة "(1)

------------------------------

عن جابر الجعفي قال : دخل رجلٌ على أبي جعفر الباقر ( عليه السلام ) ، فقال له : عافاك الله ، اقبض مني هذه الخمسمائة درهم فإنها زكاة مالي ، قال : فأتيته ، فقلت : رحمك الله ، إني رجل من أهل الجزيرة ومعي جارية جعلتها عليَّ نذراً لبيت الله في يمينٍ كانت عليَّ ، وقد أتيت بها وذكرت ذلك للحجبة وأقبلت لا ألقي منهم أحدا إلا قال : جئني بها ، وقد وفى الله نذرك ، فدخلني من ذلك وحشة شديدة . فقال : يا عبد الله ، إن البيت لا يأكل ولا يشرب فبع جاريتك واستقص وانظر أهل بلادك ، ممن حج هذا البيت فمن عجز منهم عن نفقته فأعطه حتى يقوى على العود إلى بلادهم ، ففعلت ذلك ، ثم أقبلت لا ألقى أحدا من الحجبة إلا قال : ما فعلت بالجارية فأخبرتهم بالذي قال أبو جعفر ( عليه السلام ) ، فيقولون : هو كذاب جاهل لا يدري ما يقول ، فذكرت مقالتهم لأبي جعفر ( عليه السلام ) . فقال : قد بلغتني تبلغ عني ؟ فقلت : نعم . فقال : قل لهم : قال لكم أبو جعفر : كيف بكم لو قد قُطِّعَتْ أيديكم وأرجلكم وعُلِّقَت في الكعبة ، ثم يقال لكم : نادوا : نحن سراق الكعبة ، فلما ذهبت لأقوم ، قال : إنني لست أنا أفعل ذلك ، وإنما يفعله رجل مني( أي المهدي من آل محمد عج) (2)

عن مروان بن مسلم عن سعيد بن عمرو الجعفي عن رجل عن جعفر بن محمّد عليهما السّلام في حديث قال : أما إن قائمنا لو قد قام لقد أخذهم يعني بني شيبة وقطع أيديهم وأرجلهم وطاف بهم ، وقال : هؤلاء سراق اللّه (3)

------------------------------

🟣 أوّلاً:  أنّ الرواية لم تقل أن الإمام (عجّل الله فرجه) سيهدم المسجد تماماً، بل قالت إنه سيرد المسجد إلى أساسه، أي أساسه الذي كان على عهد رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) التي هي الأسس التي كانت على عهد النبي إبراهيم (عليه السلام)، مما يعني أن الهدم لم يكن لنفس الهدم، وإنما لغرض الرجوع به إلى الأساس الصحيح، أي أنه هدم من أجل إقامة الحق، لا كما قد يُتوهم لأن كثيرا من التوسعات الحالية التي قام بها آل سعود جرت مخالفة للشرع، لذا سيقوم (عليه السلام) بردّهما إلى أساسهما الذي يكون لله تعالى فيه رضا.

ثانيا: مرّت سدانة الكعبة المعظمة، او سدانة بيت الله الحرام، منذ تأريخها الطويل بمراحل وأحداث مهمة، وكانت بيد اسماعيل (عليه السلام) ثم بعد وفاته صارت لولده ثابت بن اسماعيل الى أن اغتصبها من ولده أخواله جرهم، ومكثت السدانة في جرهم عدة قرون الى ان اغتصبها منهم خزاعة، ومكثت في خزاعة عدة قرون الى أن آل أمر مكة والكعبة المشرفة الى قصي بن كلاب بن مرة القرشي، وهو الجد الخامس للنبي (صلى الله عليه وآله) فاسترجعها من خزاعة بعد حرب دامية، ثم صارت من بعده في ولده الأكبر عبد الدار، ثم صارت في بني عبد الدار الى أن آل أمر السدانة الى شيبة بن عثمان بن طلحة، واسمه عبد الله بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي، ثم صار أمر السدانة في أولاد بني شيبة بن عثمان الى العصر الحاضر يتوارثونها كابرا عن كابر.

اذن : بنو شيبة : هم سدنة الكعبة الذين كانت بأيديهم مفاتيح الكعبة، توارثوها خلفا عن سلف، و كان هؤلاء يسرقون الأموال و الذخائر المهداة الى الكعبة، و يتصرّفون بها كما تشتهيه أنفسهم، و بهذه المناسبة سمّاهم الإمام (عليه السلام) : سرّاق اللّه، اي: سرّاق أموال اللّه. و لعلّ الحديث كان هكذا: «سرّاق بيت اللّه» فحذفت منه كلمة «بيت» و اللّه العالم.

و لا يكتفي الإمام المهدي (عليه السلام) بقطع أيدي بني شيبة، بل يأمر بأن يُطاف بهم، و هذا الإجراء من الامام المهدي (عليه السلام) يعتبر إنذارا و تهديدا لكل السرّاق، و لكلّ من يتصرّف في أموال لا يملكها تصرّفا غير مشروع، فيعرفون بأن جزاءهم هو قطع اليد، ثم الخزي

السؤال هنا هو:  من هو سادن الكعبة المشرّفة في عصرنا هذا؟؟

الجواب

سادن الكعبة المشرّفة حالياً يدعى صالح بن زين العابدين الشيبي من بني شيبة 

مفاتيح الكعبة المشرّفة يجب أن تكون بأيدي طاهرة لا بأيدي آل سعود وملوك مهلكة الشر و صهاينة العرب التكفيريين. 

1- إعلام الورى بأعلام الهدى، ج ٢، الشيخ الطبرسي، ص ٢٨٩

2- غيبة النعماني: ٢٤٢

3- إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات، ج ٥، الحر العاملي، ص ٦٤

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك