التقارير

"العراق الجديد''واستمرار في العبث السياسي


محمد كاظم خضير
العراق الجديدة" مصطلح جاء مع فترة بعد 2003 السياسية التي عرفتها البلد لتبرير خطيئة العبثية السياسية التي ظل الحكم الامريكي كل مرة يؤخر بها الديمقراطية والحريات في العراق، هذه التسمية أيضا هي تلاعب بالتاريخ السياسي المعاصر لعراق الحديثة النشأة والتصور بين اقتراب أفول أصنام سياسية ظلمت الوطن أكثر من نصف قرن وشباب لا يملكون رؤية لبناء دولة حديثة، شباب لا يملكون "جرأة الأمل" التي يمكن أن تغير المجتمع وتحمله من طور التهميش إلي مرحلة تاريخية حديثة تغلفها الضبابية....

إن "العراق الجديد" هي قطيعة استمرار ومرحلة من العبث السياسي الذي ولد مع هذا "المنكب البرزخي" منذ عهود "السيبة" والبداوة السلبية. إنها محاولة لترويج منعطف مختلف في التاريخ السياسي لعراق والسماح لأصنام وذئاب المرحلة السابقة أن يلبسوا جلود خرفان تتظاهر بالبراءة والطيبوبة.....

إن رسم الوطن في هكذا تصور أشبه بلوحة مائية على الرمال العطشى للدم والرجال والحرية.. سخر دعاة مصطلح "العراق الجديد" وسائل الإعلام المحدودة أصلا للقفز على حبال التاريخ القصيرة ليثبت في أذهان الرعاع والحواشي من الجوعى والمحرومين في وطن لا يعرفون غيره ولا يطمحون لغيره.....

يعرض التلفزيون صور للسياسيين، ويمجدون زيارة سياسي لشارع تم افتتاحه، ويعلقون لوحة على قارعة الطريق تحمل صورة للرئيس الحزب الفلاني بالأبيض والأسود وصورة ملونة لقائد الحزب الفلاني وكان عمر الوطن يبدأ وينتهي في لوحة رديئة على قارعة شارع طمرته الرمال كما فعلت بعقول الساسة والسياسيين الذين بدؤوا يشعرون بدنو قبضة الزمن التي لا ترحم....

إذن "العراق الجديدة" هي مصطلح قديم متجددة للنفاق السياسي الذي تعودنا عليه مع كل بداية للعد من مستوى الصفر في النشأة السياسية، مستوى الصفر أعني بها نقطة العودة بعد كل حكم فسادة يشهده العراق التي يبدوا أنها دخلت موسوعة الدول الأكثر فقراو فسادا ...

عود على بدء من القديمة إلي الجديدة:

الديمقراطية عندنا في العراق لا تخضع للقواعد والنظم المتعارف عليها دوليا مع بعض الخصوصيات لدول العالم الثالث، حيث أننا في العراق لا يمكن أن نصف نظامنا السياسي بالديمقراطي.....

صدق البعض من المرتزقة السياسيين الذين وجدوا في القرارات الارتجالية لقبول بول بريمر ومعلمهم الأول وبدؤوا يصفقون ويعرضون البضاعة البائرة ويسوقون لبيع الوطن-الطفل في أسواق النخاسة للديمقراطية والكذب الدولي والتسول لمن يأخذ الكثير ولا يعطي إلا القليل....

إن المراقب للوضع السياسي والاقتصادي والتحولات الاجتماعية ممثلة في المنعرجات الزلقة التي تمر بها "العراق الجديد" يستنتج بكل بساطة أن الدولة رجعت لزمن الفوضى والنفاق السياسي وظهور نفس الأصنام والأرواح الشريرة ومصاصي الدماء الذين كانوا يرفعون شعار الإصلاح مع حيدر العبادي والذين خدعوه، أو خدعهم على الأصح، عندما أقنعهم أنهم لا يملكون من العراق إلا بقدر ما يصفقون ويتملقون للحاكم....

بول بريمر من تبنى هذا المصطلح وهو كان هو أول رئيس حكم بعد 2003 أنه جعل من الوطن مجرد "كعكة" تقتسمها الأحزاب حسب الكتلة الاكبر... أصبح الشعب و الناخب في العراق سلعة نادرة تباع وتشترى ويراهن عليها وتتم مقايضتها بالدخول إلي دائرة السياسية....

بول بريمر بدأ هو وأبناء البررة والأصدقاء المخلصين لسياسة هذا الرجل في تطبيق مشروعه البناء لتشييد "العراق الجديدة"، أصبح البعض قادة لأنهم أرادوا الترفع درجة والتقرب زلفي من الوطن المستباح العرض والأشبه بلحم الرقبة في ثقافتنا "موكول ومذموم"....

لم تتغير العراق منذ العقود الماضية سوى على مستوى درجة تنظيم نهب المال العام والتموقع السياسي لبعض القبائل، وإعادة الخريطة السياسية حسب القرب والتقارب وتضخيم رموز الفسادة والعودة إلي "النظام الشمولي" الذي من أهم خصائصه شخصنة رؤساءالكتل وتفعيل دور الأسرة السياسية الممتدة كأذرع الإخطبوط المتمدد في سكون الظلام داخل قفص الصيد..

توطئة متأخرة:

يبدو أن العراق محرم عليها ومقدر لها أن تظل حبيسة الضياع من حلقة فارغة إلي قلب زوبعة سياسية تعصف بكل الأحلام... الشباب محروم من الوطن والأصنام السياسيين يحتكرون كل شيء منذ الولادة... ماذا يمكن أن نفعل لكي نحرر وطنا يستعبدنا...؟ متى يأتي ذلك اليوم الذي يخرج فيه العراق من شرنقتها لتحلق بين الزهور...؟ متى نشهد قطيعة مع الماضي المظلم والحاضر الغامض نحو مستقبل نتحكم فيه ونرسمه بألوان الحلم والرفاه والعدالة والحرية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك