الأخبار

رئيس الجمهورية: الحكومة وضعت برنامجا جعل في أولوياته ترسيخ الأمن والاستقرار


أكد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم السبت، أن الحكومة وضعت برنامجا جعل في أولوياته ترسيخ الأمن والاستقرار.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية : إن "رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، استقبل في قصر بغداد، عددا من المشاركين في مؤتمر حوار بغداد السادس بحضور مدير المعهد العراقي للحوار عباس راضي العامري".

وأكد الرئيس خلال اللقاء- بحسب البيان- أن "العراق حريص على ترسيخ أسس الحوار الجاد والبنّاء لمواجهة التحديات على الصعيدين المحلي والإقليمي، مشيرا، إلى أن "العملية السياسية في العراق اعتمدت الحوار للوصول إلى تفاهمات مشتركة بشأن حسم القضايا والملفات، كما أن العراق لعب دورا إقليميا في تقريب وجهات النظر بين دول المنطقة".

وأضاف، أن "المتغيرات والأحداث المتسارعة التي يشهدها العالم تتطلب إرساء قيم الحوار والتواصل وخلق الشراكات التي ترسخ مبادئ التعايش المشترك وتعزز فرص السلام إقليميا ودوليا".

وتحدث الرئيس عن "الأوضاع التي مرت بالعراق من حروب وحصار وعنف وإرهاب وتأثيرها على جانب الخدمات والبنية التحتية"، مؤكدا، أن "الحكومة وضعت برنامجا جعل في أولوياته ترسيخ الأمن والاستقرار وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين ودعم القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار وتقديم التسهيلات لرجال الأعمال".

وأشار الرئيس إلى "أهمية دور مراكز الحوار والدراسات في عملية صنع القرارات وتقديم الخيارات من خلال تحليل الأحداث الجارية وتداعياتها المحتملة واستشراف المستقبل لمساعدة صانع القرار على اتخاذ القرار المناسب".

وثمن رئيس الجمهورية- بحسب البيان- "الجهود التي بذلت لعقد مؤتمر حوار بغداد السادس، متمنيا للمؤتمر النجاح في تحقيق أهدافه المرجوة"، مشيرا إلى أن "عقد مثل هذه المؤتمرات من شأنه أن يغني الرؤى والأفكار والآراء التي تسهم في تدعيم أسس الاستقرار وتطوير الوضع الاقتصادي والارتقاء في الجوانب التي تشكل أولوية في سلم احتياجات المواطنين".

من جانبه، ثمن أعضاء الوفد "توجيهات الرئيس واهتمامه وحرصه على حضور افتتاح المؤتمر وإلقاء كلمته التي حظيت باهتمام من قبل المشاركين"، مؤكدين، أن "استقرار العراق وتعزيز دوره في الحوار الإقليمي يمكن أن يسهم بتحقيق الاستقرار في المنطقة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك