انت والمسؤول

ظواهر ... وحلول


ساكتب بين حين واخر ظاهرتين ، واسلوب حلها كفكرة خاصة مني علها تفيد اصحاب العلاقة بتطويرها او اهمالها اذا كانت غير صحيحة :-

١- (( ٣٠٠ )) الف دينار ، مايصرف من مبالغ كاطعام على الجندي في الجيش العراقي شهرياً ، تستقطع من رواتبه ، بمعدل عشرة الاف يومياً رغم انه دوامه لايكون كل الشهر مع ملاحظة سوء الاطعام وعدم قناعة الجندي عليه . الحل :- فتح حوانيت في كل الوحدات كاستثمار لشركات اطعام سواء كانت خاصة او الجيش يقوم بتأسيسها لتخلق له موارد اضافية بدلاً من استفادة مقاولين الاطعام وتوفير بطاقات طعام ( food credit ) فيه المبالغ المستقطعة منه ، وبها الجندي يطلب الطعام الذي يناسبه ضمن طاقة البطاقة والمبالغ الفائضة تبقى بالبطاقة فقط ولاتصرف نقداً . ٢- ماينفق على كل سجين او محبوس او محجوز كاطعام مبلغ قدره ( ٢٥٥ ) الف دينار شهرياً ماعدا المصاريف الاخرى ، وهذا مبلغ يعادل راتب موظف خريج معهد يقدم خدمات لدائرته طول الشهر ، ماعدا العطل الرسمية . الحل :- فتح حوانيت لاطعام السجناء باسلوب الاستثمار الغير مدعوم في كل سجن او موقف حبس او باسلوب خدمة التوصيل للطعام ، على ان يتعامل مع السجين او المحجوز او المحبوس ببطاقة ( food credit ) وبمبلغ لايتجاوز ( ٩٠ ) الف شهرياً ، وهو المبلغ الذي يمنح كرواتب للاعالة الاجتماعية وهو كافي للاطعام ، بدلاً من الهدر في الاموال او سوء الطعام لهم . جمال الاسدي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك