انت والمسؤول

مأساة طفل في البصرة مصاب باليورانيوم مع اخوته سيفقد بصره

4750 09:13:00 2014-01-07

 

طفل مصاب باليورانيوم المنضب مع اخوانه الاخرين سيفقد البصر عن قريب ، وتم مراجعة دوائر البيئة والصحة وديوان المحافظة ، وتمت مقابلته من قبل قناتي الشرقية والبغدادية ، ولم تجدي ، ولم يفعلو شيئا جميعا ، واخرها مدير صحة البصرة يقول لوالده هذه عملية استجداء".

فمن ينقذ الطفل من المرض .. للمساعدة والتفاصيل عند والد الطفل على رقم الهاتف الاتي :  07709402389 / حسين الشاوي / ابو حمزة.

سؤالي .. هل المحافظة ليس لديها الاموال لانقاذ مثل هذه الحالات الانسانية ...اغيثوهم اغاثكم الله!!!

39/5/140106

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رعد الموسوي
2014-02-23
عمي الله بالخير ؟ غيرة ماكو ( راحت وي اهلهه) ولو ماكو سوء عاقبة للسياسيين اخس من الهمه بي حاليا لكن اعتقد ان هذه الحالة سوف تنزلهم الى اسفل السافلين ... يعمي ديروا بالكم على الفقرة وسوهه دعاية انتخابية ( هم ميخالف ) خطية هذا المسكين سوهه لله بلكي تشفع الكم ....بلكي...................
sad
2014-01-25
السلام عليكم باختصار لا اه ولا هم يحزنون يعني اذا الدولة متسوي شي احنه نبقى نبكي على الطفل..اعملوا صندوق تبرعاة عند اي جهة تشاؤون وانا اول المتبرعين قربة الى الله تعالى ..والله على ما اقول شهيد
احمد الطيب
2014-01-17
اخي العزيز لاأعتقد ان اليورانيوم المنضب له تأثير بهذا الشكل .فلقد درسنا اليورانيوم ولم ندرس ان له مثل هذا التأثير . ولكن قد يكون مصدر نووي أخر مثل البزموث او الثوريوم . فهناك حوادث مماثلة في امريكا مثلاً عندما استخدم الثوريوم في تصنيع الفوانيس المشعة في القرن السابع عشر وادى الى تساقط لحم وجوه النساء التي كانت تنسج تلك الفتايل وتغمسها في ماده تحوي على الثوريوم
راهي العذب
2014-01-11
المضحك المبكي أن محافظته تنتج أكثر من 88% من ميزانية العراق التي بلغت أكثر من 170 مليار دولار هذا العام فقط لا غير . لا أعرف من يستجدي من من ؟؟؟
الدكتور شريف العراقي
2014-01-11
يا حكومة في اي نار ستدخلون
منتظر الرسام
2014-01-09
حقا..آه يا بلد.. كلمة بجيتنة بهاي كلمتك وليس بوسعنا شيء غير ان ندعو لهذا الطفل ونتمنى له الشفاء العاجل
رامز
2014-01-09
نرجو من المؤمنين مساعدته. شفاه الله وأعان أهله.
كلمة
2014-01-07
اه يابلد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك